اخبار برشلونة اليوم - 8 لاعبين لن تُصدق بأنهم لعبوا في برشلونة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – ارتداء قميص ، هو حلم يُراود الكثير من لاعبي كرة القدم، وقد ارتبط اسم النادي الكتالوني بالعديد من العديد من اللاعبين على مر التاريخ، ولازالت جماهير تتذكر إبداعاتهم.

لكن على الجانب الآخر، هناك نجوم آخرون، نسيت الجماهير أنهم لعبوا لبرشلونة، خاصةً وأنهم حققوا نجاحاً كبيراً مع أندية أخرى، بعدما فشلوا في استغلال فرصة التواجد بالكامب نو.

وهؤلاء اللاعبون ينقسمون إلى قسمين، سواءً تعاقد معهم النادي الملكي من صفوف أندية أخرى، أو ترعرعوا داخل مدرسة لاماسيا في بدايات مسيرتهم، لذا استعدوا لكي تتعرفوا معنا في هذا التقرير على 8 لاعبين لن تُصدق بأنهم حملوا قميص العملاق الكتالوني.

8 لاعبين قد لا تعرف بأنهم يمتلكون حمض برشلونة النووي:

بيبي رينا:

Southampton FC v Aston Villa - Premier League

كان برشلونة يُعول كثيراً على بيبي رينا ليكون حارس الفريق الأول لسنوات طويلة، لكنه غادر إلى فياريال بعدما خاض 30 مباراة مع البارسا خلال الفترة الممتدة من 2000 إلى 2002.

وعندما فاز على برشلونة بهدف نظيف في الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الأوروبي عام 2001، كان بيبي رينا هو حارس البارسا آنذاك، ولكنه لم يستمر طويلاً داخل الكامب نو.

وانتقل رينا إلى فياريال، ولعب معهم حتى عام 2005، وشارك معهم في 109 مباراة، ومنذ عام 2005 وهو يلعب مع ليفربول قبل أن ينتقل إلى نابولي ثم إلى بايرن ميونيخ ثم إلى ميلان، والآن فهو يلعب بأستون فيلا.

ميكل أرتيتا:

Arsenal FC v West Ham United - Premier League

بدأ ميكل أرتيتا مسيرته الكروية في برشلونة كلاعب وسط دفاعي، لكنه لم يحظَ بفرصة المشاركة في الفريق الأول بسبب تواجد بيب جوارديولا في نفس المركز، ولذلك غادر إلى باريس سان جيرمان.

وأمضى أرتيتا أكثر من 10 سنوات في الدوري الإنجليزي رفقة إيفرتون وآرسنال، وقد بصم على مستويات جيدة وأظهر جودته التي لا يُمكن إنكارها على الكرة، قبل أن ينضم إلى جهاز الشخص الذي منعه من استكمال مسيرته مع البارسا، بيب جوارديولا.

ويعمل ميكل أرتيتا حالياً كمدرب لآرسنال، ويأمل في انتشال النادي اللندني من مستقنع النتائج السلبية.

لويس جارسيا:

Liverpool v Aston Villa

لكي نكون منصفين، لم يكن الكثيرون يعرفون أن لويس جارسيا قد لعب في صفوف برشلونة لأنه لعب للعديد من الأندية المختلفة. بالتأكيد، وقع معه ليفربول قادماً من الفريق الكتالوني ، لكن هذا الأخير وقع معه من أتلتيكو مدريد.

ومع ذلك، لعب جارسيا مع ليفربول أكثر مما لعبه مع أي نادٍ آخر، وقد ساعد الريدز على تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا 2005 وكاس إنجلترا 2006 وكأس السوبر الأوربي 2006 وقد بدأ باللعب مع منتخب إسبانيا لكرة القدم في عام 2005.

ويُعد من أفضل لاعبي العالم في وقته، وقد بدأ مسيرته الكروية مع رديف البارسا في عام 1997، ولعب معهم حتى عام 1999، وشارك معهم في 72 مباراة وسجل 25 هدفاً، أما الفريق الأول فلم يلعب له سوى لموسم واحد، وكان ذلك في 2003/2004، وسجل 3 أهداف في 25 مباراة.

إدجار ديفيدز:

Manchester United Legends v FC Barcelona Legends

صاحب الـ48 عاماً في الوقت الحالي والنجم السابق للكرة الهولندية وصاحب النظارات الشهيرة، انضم إلى برشلونة في يناير 2004، معاراً من يوفنتوس بعد مسيرة رائعة بصم فيها على أفضل فتراته الكروية رفقة السيدة العجوز على مدار 7 مواسم.

وتوقع له الكثيرون أن يستمر في التألق رفقة برشلونة، لكن ديفيدز لم تكن له بصمة واضحة في خط وسط البارسا ولم يُقدم ما يُوازي تطلعات وآمال الجماهير في ذلك الوقت، حيث شارك في 18 مباراة على مدار نصف موسم ولم يُسجل سوى هدفاً وحيداً ولم يُحقق أي بطولة، ليرحل إلى .

تياجو موتا:

SSC Napoli v Genoa CFC - Serie A

شهد موسم 2001/2002، ارتداء لاعب الوسط الإيطالي لقميص الفريق الأول للبارسا، بعد أن أمضى 3 سنوات مع الفريق الثاني، في بداية مسيرته الكروية، وقد بصم على تياجو موتا على مستويات جيدة مع البلاوجرانا على مدار 6 مواسم.

وشارك موتا في 139 مباراة بقميص الفريق الكتالوني وسجل 9 أهداف وتُوج مع البارسا بلقب مرتين، ودوري أبطال أوروبا مرة والسوبر الإسباني مرة، كما بصم على مستويات لافتة في خط المنتصف رفقة تشافي هيرنانديز وديكو وأندريس إنييستا.

لكن تياجو موتا لم يستطع التواجد بصفة أساسية في تشكيلة برشلونة، نظراً لتعرضه للعديد من الإصابات، وفي 2007، انتقل لاعب خط الوسط الإيطالي إلى أتلتيكو مدريد.

ريكاردو كواريزما:

Iran v Portugal: Group B - 2018 FIFA World Cup Russia

النجم البرتغالي حمل قميص برشلونة في عام 2003 قادماً من سبورتينج لشبونة، بعد أن نال إعجاب خوان لابورتا، رئيس البارسا آنذاك، وتوقع الكثيرون أن يُمثل كواريزما إضافة قوية للبلاوجرانا، لكنه خيّب كل الآمال.

وتأثر كواريزما بالحملة الدعائية الكبرى التي أحاطت به، فور انضمامه إلى برشلونة، وبدأ في الانخراط مع حياة الصخب والحفلات بمسكنه الجديد في كتالونيا، وهو ما أثر سلباً على مستواه الفني، ولم يُقدم أي مردود يُذكر، حيث شارك مع البارسا في 28 مباراة سجل خلالها هدفاً وحيداً.

ماورو إيكاردي:

Galatasaray v Paris Saint-Germain: Group A - UEFA Champions League

الكثيرون منا يعرفون أن المهاجم الأرجنتيني برز مع سامبدوريا قبل أن يبصم على مستويات جيدة مع إنتر ميلان، لكن ما لا يتوقعه البعض، هو أن إيكاردي كان لاعباً في صفوف برشلونة تحت 17 عاماً.

وانضم إيكاردي إلى النادي الكتالوني في بداية عصر بيب جوارديولا وتدرج في فرق الشباب هناك لمدة موسمين ونصف. كان مثيراً للإعجاب، لكن الفريق الأول تحول إلى استخدام “المهاجم الوهمي”، ولذلك قرر المهاجم الأرجنتيني الرحيل عن البارسا.

خوان ريكيلمي:

LEIPZIG, GERMANY - JUNE 24: Juan Riquelme of Argentina adjusts his sock during the FIFA World Cup Germany 2006 Round of 16 match between Argentina and Mexico played at the Zentralstadion on June 24, 2006 in Leipzig, Germany. (Photo by Martin Rose/Bongarts/Getty Images)

دافع “الساحر الكسول” عن ألوان برشلونة في موسم 2002/2003، بعد قدومه من بوكا جونيورز الأرجنتيني في صفقة نالت استحسان جماهير البارسا، التي أبدت سعادة كبيرة بالتوقيع مع أفضل لاعب لاتيني في ذلك الوقت، لكن تلك السعادة لم تدم طويلاً.

وقام لويس فان خال مدرب البارسا في ذلك الوقت، بإشراك ريكيلمي في مركز لا يُفضل راقص التانجو (جناح)، وهو ما تسبب في عدم ظهوره بنفس مستواه مع فريقه السابق، وجعله حبيساً لدكة البدلاء في أكثر من مناسبة.

وبعد موسم واحد، لم يقدم فيه المستوى المأمول، قررت إدارة برشلونة إعارة خوان رومان ريكيلمي إلى فياريال، وهناك استعاد بريقه المفقود، وقاد الغواصات الصفراء للصعود إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، بل والوصول لنصف نهائي نفس البطولة في موسم 2005/2006.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق