اخبار برشلونة اليوم - أخبار كرة القدم : 5 لاعبين سقطوا في فخ الإفلاس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – الصعوبات المالية يشكو منها الجميع، لكن يُمكن ملاحظتها بشكل أوضح عند لاعبي كرة القدم، ذلك أن نوافذ ثرواتهم لا تدوم مفتوحة وقتاً طويلاً مقارنة بغيرهم من أصحاب المهن الأخرى، ناهيك عن أنهم قد يعتزلون مبكراً لأسباب صحية.

وفشل العديد من نجوم كرة القدم في الحفاظ على ثرواتهم، فيما تعرض كثيرون للإفلاس عندما وجدوا أنفسهم خارج الملاعب التي كانت تدر عليهم الأموال.

ويخشى اللاعبون الحاليون أن يسقطوا أيضاً في مصيدة الإفلاس، خصوصاً وأن الوضعية الراهنة تقتضي تخفيض رواتبهم بسبب توقف النشاط الرياضي في جل أنحاء العالم.

وإليكم 5 لاعبين كان مصيرهم الإفلاس في وقت من الأوقات:

جيان أسامواه:

تألق جيان أسامواه بألوان العديد من الأندية، من بينها ساندرلاند الإنجليزي والعين الإماراتي، وكان إلى وقت قريب من بين أعلى اللاعبين أجراً، ولكن أوضاعه تدهورت بعد التحاقه بنادي قيصري سبور التركي.

GettyImages-511960434 (1)

وخلال وجوده مع العين من 2012 إلى 2015، كان النجم الغاني يتقاضى حوالي 200 ألف يورو أسبوعياً، وارتفع المبلغ إلى نحو 250 ألف يورو أسبوعياً خلال وجوده مع نادي شنغهاي سبيغ خلال عامي 2015 و2016.

ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عن اللاعب تأكيده أنه لم يكن يملك في 2018 سوى نحو 620 يورو في حسابه البنكي، وأنه لم يتواصل مع عائلته وأولاده لفترة طويلة لأنه لم يكن يملك ما يقدمه لهم.

دايفيد جيمس:

على الرغم من أنه كسب حوالي 20 مليون يورو خلال مسيرته الكروية، إلا أن حارس منتخب إنجلترا السابق، أعلن إفلاسه عام 2014، واضطر لبيع مقتنياته وجوائزه الكروية لتسديد ديونه، حسبما نشرت صحيفة (ذا صن).

GettyImages-1254131 (1)

ويبدو أن طلاق جميس المكلف من زوجته “تانيا” في 2005 كان السبب الرئيسي وراء وقوعه في براثن الفقر، رغم أنه حصد الملايين خلال مسيرته الكروية في العديد من الأندية العريقة مثل ومانشستر سيتي وآستون فيلا ووست هام.

يون أرني ريزه:

اللاعب النرويجي أعلن إفلاسه عام 2007، بسبب فشله في تسديد ديونه التي تكبدها بسبب مشروع تجاري فاشل، ولعب لأندية فولهام وليفربول في إنجلترا، روما الإيطالي وأبويل نيقوسيا القبرصي.

GettyImages-503822856 (1)

وأشار موقع “سبورتس كيدا”، إلى أن اللاعب النرويجي تورط في صراع قانوني مع أحد وكلائه، وارتبطت القضية أيضاً باحتيالٍ بقيمة 3 مليون جنيه استرليني في منزل أرني ريزه في النرويج.

ولم تجذب القضية اهتماماً إعلامياً كبيراً، كما اعتقد اللاعب نفسه أنها مشكلة يمكن حلها بسهولة في المستقبل. وقد شوهد ريزه آخر مرة في الدوري الهندي الممتاز حيث لعب في خط الوسط بنادي تشيناي.

دييجو مارادونا:

أعلن أسطورة الأرجنتين إفلاسه رسمياً قبل 11 سنة، كما طالب القضاء الإيطالي اللاعب بدفع قرابة 42 مليون جنيه استرليني للحكومة، وهي قيمة ضرائب تهرب منها أثناء لعبه مع نابولي في الثمانينات.

GettyImages-83756111 (1)

وبحسب تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، فإن إدمان المخدرات هو الذي قاد النجم الأرجنتيني إلى طريق الانهيار الاقتصادي، كما أكد المصدر نفسه، أن مارادونا صرح للتلفزيون الأرجنتيني عام 2005 بأنه كان مفلساً.

رونالدينيو:

قبل عامين، كان أسطورة كرة القدم البرازيلية وبرشلونة الإسباني مديناً بمبلغ ضخم قيمته 2.5 مليون يورو، وفي نفس الفترة، أعلن رونالدينيو عن أن “حسابه البنكي لا يضم سوى 5 جنيهات”، وفق ما نشرته صحيفة (ذا صن).

GettyImages-1088010466 (1)

وكان رونالدينيو قبل أعوام من اللاعبين في العالم، لكن تخطيطه السيئ لحياته خارج الملاعب كلفه الكثير، لدرجة أنه أمضى قبل فترة قصيرة، شهرين في إحدى السجون بالباراجواي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق