اخبار برشلونة اليوم - أخبار برشلونة : برشلونة.. 365 يوم بلادة!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – انتقادات كثيرة تتعرض لها إدارة على عملها في سوق اللاعبين منذ تولي الرئيس الحالي بارتوميو منصبه خاصةً في عملية ييع اللاعبين.

النادي الكتالوني يبرم صفقات جديدة و يبذل مجهوداً كبيراً في الوصول إلى طريق النور في المفاوضات ثم يضيع كل المجهود المبذول بسبب قرارات متهورة من الإدارة الكتالونية.

الدليل على بلادة برشلونة في سوق اللاعبين على مدار العام يكمن في السعي نحو الاستغناء عن المدافع الفرنسي جان كلير توديبو الذي تعاقد معه النادي ليكون صخرة الدفاع في المستقبل قادماً من تولوز الفرنسي.

بيع المستقبل بثمن بخس

صحيح أنه لم يجد مكاناً في الفريق الأول بعد التعاقد معه مباشرةً لذلك خرج معاراً إلى شالكه الألماني ، لكنه أثبت جودته بحق في الدوري الألماني هذا الموسم و رغم ذلك مازالت الشكوك تحوم داخل رأس الإدارة حول الاعتماد عليه في الفترة القادمة.

يدرس بيع اللاعب على شاكلة صفقات كثيرة دون أن ينظر للمستقبل، كل ما يهم الإدارة في الوقت الحالي هو إنعاش الخزينة و لو بمبالغ بسيطة حتى لو على حساب المستقبل بسبب أزمة .

دليل جديد على بلادة إدارة البارسا يظهر بوضوح في صفقة مارك كوكوريا الذي باعه النادي لخيتافي الإسباني مقابل ستة ملايين يورو فقط بعدما خرج بنظام الإعارة مع إلزامية الشراء.

الفارق يظهر في 16 يوماً فقط

و عليكم تخيل ما حدث، البارسا حالياً يريد التعاقد معه بعد أقل من عام على بيعه مقابل 15 مليون يورو، بأي منطق أو عقل يتعامل النادي الكتالوني؟ نعم يستحق كوكوريا هذا المبلغ بكل تأكيد لكن لماذا نضحي من البداية؟

كوكوريا كان مثالاً حياً للتخبط الإداري حيث كان ورقة في السوق الكتالوني في أكثر مناسبة بعدما تعاقد البارسا معه من إيبار مقابل 4 مليون يورو بعدما باعه بمليوني يورو فقط و الفارق الزمني بين الصفقتين 16 يوماً فقط!

و يسير البارسا في اتجاه التفريط في النجوم بأسعار رخيصة جداً ثم يعود لشراء من يتألق بسعر مرتفع للغاية وربما نرى السيناريو القادم عودة كوكوريا ثم رحيله عن برشلونة بمبلغ أقل مما قد يدفع لخيتافي.

الأمثلة لا تنتهي

صفقة أخرى تكشف ضعف إدارة برشلونة ، التعاقد مع فيليب كوتينيو من مقابل 145 مليون يورو و الآن لن يقدر الفريق على الحصول على 50 مليون يورو حتى من بيعه، حتى البرازيلي باولينيو تعاقد معه النادي من جوانزو إيفرجراند مقابل 42 مليون يورو ثم باعه للفريق الصيني بعد ذلك بـ 40 مليون يورو فقط.

البرتغالي أندري جوميز هو الآخر رحل عن برشلونة لإيفرتون مقابل 25 مليون يورو بعدما دفع النادي 37 مليون يورو للتعاقد معه من فالنسيا قبل 3 مواسم.

و دفع برشلونة 34 مليون يورو للتعاقد مع أردا توران من أتلتيكو مدريد و لم ينجح اللاعب في ترك بصمة في الكامب نو و حتى عندما حاول بيعه لم ينجح وباءت كل المحاولات بالفشل.

و بعد موسم واحد من التعاقد مع مالكوم من بوردو الفرنسي مقابل 41 مليون يورو، باعه البارسا لزينيت الروسي بـ 40 مليون يورو رغم ظهوره بحلة جيدة مع الفريق الكتالوني في المباريات التي خاضها في ذلك الموسم ، الأمثلة عديدة ولا تنتهي، و على إدارة البارسا أن تحاول التخلص من البلادة السنوية في عمليات البيع و السوق عموماً.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق