اخبار برشلونة اليوم - أخبار برشلونة : لماذا يُعتبر لاوتارو مارتينيز المهاجم المتكامل؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – خطف لاوتارو مارتينيز، مهاجم ومنتخب الأرجنتين، أنظار عدة أندية أوروبية عملاقة بعد عروضه المميزة منذ الموسم المنصرم، سواء برفقة النيراتزوري أو راقصي التانجو.

وانضم لاوتارو مارتينيز إلى صفوف إنتر ميلان، في صيف 2018، قادماً من راسينج كلوب الأرجنتيني، في صفقة وصلت قيمتها إلى 22.7 مليون يورو، وبعقد يمتد حتى عام 2023.

ومع تألقه، صوب العملاق الإسباني ، أنظاره نحو مهاجم إنتر ميلان، حيث تشير تقارير صحفية إلى أن مستعد للتخلي عن عدة لاعبين مقابل الحصول على خدمات صاحب الـ22 عاماً.

وأثبت مارتينيز أنه المهاجم المثالي الذي يستفيد منه أي مدرب، فهو حاسم وسريع عندما يتعامل مع الكرة بقدمه اليُمنى، ومُذهل في الحفاظ على الكرة بأقل وقت ممكن وفي مساحة ضيقة.

ونقدم لكم في هذا التقرير أبرز مزايا لاوتارو وهل هو مناسب لبرشلونة:

حسابات الكرة الحديثة:

تفتقر كرة القدم العصرية لمهاجمين يستطيعون طلب الكرة باستمرار في العمق ومهاجمة ما وراء خطوط الدفاع، فمنذ اندلاع ثورة الاستحواذ التي جاء بها بيب جوارديولا والعالم يعاني في هذا الصدد، حيث يتم استخدام المهاجم في عالمنا اليوم كمحطة للبناء، وللخروج من الضغط، وكخيار مساعد في الاستحواذ.

ولذلك لم يعد هناك مهاجمون يستطيعون الاختراق بشكل مستمر في العمق، كما لم يعد هناك مهاجمون بارعون في استخدام رؤوسهم، وليست لديهم قدرات عظيمة في التسديد.

في أمريكا الجنوبية ما زالوا قادرين على إنتاج تلك النوعية من المهاجمين حيث لا يركزون كثيراً على نفس المبادئ التي سيطر على أوروبا منذ سنوات طويلة.

ما قبل سنوات من الآن كانت معدلات التمرير قليلة، ولذلك تحتاج فقط لثلاث تمريرات لكي تمرر في العمق، أو ربما أقل، ولكن اليوم، ومع انتشار ثقافة الاستحواذ والاستحواذ المتطرف، بات المهاجمون يتميزون باستخدام أجسادهم كمحطات للصعود، كما أصبحت لديهم القدرة على الدوران نحو كل الاتجاهات مع ميزة التفوق في وضعية واحد ضد واحد.

مهاجم متكامل:

في الموسم الماضي، كانت مشكلة لاوتارو مارتينيز تتمثل في عدم قدرته على اتخاذ التوقيت الصحيح لقراره، بمعنى أنه كان يجيب دائماً بالخطأ على السؤال التكتيكي الأهم، متى؟ ولكن اليوم، نحن أمام أحد أكثر المهاجمين تكاملاً في أوروبا، فهو يُهاجم العمق باستمرار بينما يتخذ زميله روميلو لوكاكو مساراً معاكساً لحركته.

البلجيكي يطلب الكرة أمام خط الدفاع بينما الأرجنتيني يطلبها خلف خطوط الخصم، تلك هي اللعبة الأشهر في الرسوم الخططية (2/4/4 و2/5/3)، حيث يتواجد مهاجمان في المقدمة.

لاوتارو مسدد بارع ولديه قدم قوية للغاية، كما أنه مهاري في المواقف الثنائية، ويستطيع بكل ذكاء الفوز في الصراعات الهوائية رغم أنه لا يملك قامة طويلة.

ويمكن القول إن لاوتارو مارتينيز ينتمي لأواخر القرن الماضي وبداية القرن الحالي، فهو نسخة من مهاجم متكامل يستطيع التعايش مع كل الثقافات الكروية وأساليب اللعب المختلفة.

ونأتي للسؤال الأهم؛ هل يُناسب لاوتارو أسلوب برشلونة؟ الحقيقة أن الأرجنتيني لا يُناسب البارسا فقط، بل أي فريق يحتاج إلى مهاجم مثالي في الثلث الأخير: يبحث عن المساحات ويخلقها، يستحوذ على الكرة بذكاء، يتعامل مع المساحة بثقة، وأكثر من ذلك، يخلق الفرص ويُسجل.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق