اخبار برشلونة اليوم - بين بيانيتش وأرتور .. صفقة مؤجلة لبناء فريق كهل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

من الرابح من الصفقة التبادلية بين بيانيتش وأرتور؟

 

الحديث عن سوق الانتقالات في ظل الأزمة القائمة لوباء وتوقف المسابقات والأخذ والرد فيما يتعلق بموعد عودة الدوريات الأوروبية يصبح عسيرًا، بل وتغيب الدقة عن أغلب أخباره.

صفقات قد تحدث وأخرى قد تكون مجرد شائعات، والبعض يبدأ بصورة شائعات ثم يتطور تدريجيًا حتى نجدها حقيقة أمامنا لا نستطيع سوى التعامل معها حتى ولو متأخرًا.

يرغب في صفقة تبادلية مع يوفنتوس، يتعاقد مع ميراليم بيانيتش (30 عامًا) مقابل التخلي عن أرتور ميلو (23 عامًا) وذلك لأجل تطوير الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الغائب عن خزانة النادي منذ 5 أعوام كاملة.

من المستفيد من الصفقة؟ وهل إدارة برشلونة تسير في الطريق الصحيح نحو إعادة بناء الفريق؟

الصفقة المؤجلة

Miralem Pjanic Juventus Brescia

Miralem Pjanic Juventus Brescia

منذ نحو 5 سنوات وحينما رحل تشافي هيرنانديز عن برشلونة، تردد اسم بيانيتش ليكون خليفة القائد في خط الوسط، ولكن إدارة النادي الكتالوني وقتها لم تخطط للتعاقد معه بل وتجاهلت حتى إمكانية إعادة تياجو ألكانتارا.

أسماء كثيرة تم تجربتها وفشلت، على رأسها باولينيو وأندريه جوميز وكذلك دينيس وفيليبي كوتينيو وغيرهم، ولكن النتيجة دائمًا مخيبة للآمال.

برشلونة قرر أخيرًا الاستثمار في الشباب وجلب مواهب تمتلك أبجديات فلسفة كرويف، وكانت البداية بجلب أرتور ميلو من البرازيل ثم من أياكس الهولندي.

ربما لو كنا نتحدث عن صفقة مماثلة قبل 4 سنوات وحينما كان بيانيتش بعمر 26 عامًا، لكانت الصفقة هذه مثالية، فالبوسني لاعب وسط مميز، لديه القدرة على التحكم في الإيقاع وبناء الهجمات، مما يجعله نموذجًا مثاليًا لخلافة تشافي.

بيانيتش حقًا مايسترو في خط الوسط، قادر على ضبط إيقاع اللاعب واستعادة الكرة سريعًا ونقلها إلى الثلث الهجومي، كما أنّه لاعب مبادر يطلب الكرة ويتحرك للأمام بذكاء.

إمكانيات البوسني لم تتغير حتى وإن تم توظيفه أحيانًا في يوفنتوس بعيدًا عن مركزه المفضل، لكنّه دائمًا يمتلك القدرة على إبراز قدراته، إلا أنّ عيبه في الوقت الحالي أنّه لن يعطي لأي فريق أكثر من موسمين بسبب عمره.

بين الكويت وقطر وإسبانيول .. أين ذهب شباب برشلونة الذي دربه جوارديولا؟

هل نفقد الأمل في أرتور؟

Arthur Melo Barcelona

Arthur Melo Barcelona

ما هي مميزات أرتور وما هي عيوبه؟
أرتور لاعب مبادر، يستلم ويتسلم بذكاء، يتخلص من الضغط بصورة سلسة وينقل الكرة للأمام ويمتلك الجرأة في التسديد من بعيد، صغير السن وهذه ميزة للمستقبل وعيبًا في قلة الخبرة.

أبرز عيوبه تتعلق بالشق البدني، فاللاعب يتراجع مستواه بصورة واضحة بعد 60 دقيقة، ورغم أنّه أمر متوقع كونه قادم من الدوري البرازيلي الذي لا يشبه أبدًا أي دوري في أوروبا، لكن لم يتعامل أحد مع هذه المشكلة بصورة صحيحة.

سواء أو كيكي سيتين، فكلاهما فضّل الخيار الأسهل، إن لم يكن أرتور قادرًا على اللاعب لأكثر من 60 دقيقة فلن يلعب لأكثر من ذلك، دون أن نرى محاولات جادة لتطويره في هذا الشق.

فوضى كتالونية

Bartomeu

Bartomeu

هذه الصفقة لا معنى لها على الإطلاق، لو جاء بيانيتش بديلًا لإيفان على سبيل المثال لكانت صفقة رائعة وتطور حقيقي في وسط برشلونة، لكن لماذا التخلي عن أرتور؟

أرتور موهبة شابة يمتلك الكثير من المميزات التي تجعله يقود وسط البلوجرانا في المستقبل، ولكنّه مثل أي موهبة بحاجة إلى العناية لكي يتطور ويتحسن، حتى وهو شاب احتاج لهذه العناية لينفجر مع بيب جوارديولا.

ولكن تجاهل مميزاته والتركيز على عيوبه فقط وإبعاده لضم لاعب تجاوز الثلاثين من عمره، فهذا أمر بلا منطق.

تخيل خط وسط برشلونة وقتها سيصبح مكون من راكيتيتش وسيرجيو بوسكيتس وأرتورو وبيانيتش وكلهم فوق الثلاثين بينما دي يونج فقط هو الشاب الصاعد. هل هذا وسط قادر على خوض 60 مباراة في الموسم دون تعب؟

إدارة برشلونة كالعادة لا تحسن التخطيط، ومثل هذه الصفقات لن تقدم الإضافة المرجوة والمتوقعة، وحتى لو نجحت ستكون على المدى القصير، رغم أنّه من المفترض التفكير في المدى الطويل خلال هذه المرحلة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق