اخبار برشلونة اليوم - أخبار كرة القدم : هل تلجأ الفرق للعبة فيفا 2020 لمحاربة فيروس كورونا؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – توقفت الحياة الكروية في قارة أوروبا والعالم أجمع بعد انتشار فيروس المستجد “كوفيد -19”.

وبالرغم من جهود اتحادات كرة القدم في استئناف الموسم من جديد، وقرار الحكومة الألمانية بعودة البوندسليجا منتصف هذا الشهر، إلا أن الأمور ما تزال غامضة، ولا يمكننا التنبؤ بما سيحدث بسبب هذا الوباء.

وفي ظل قضاء نجوم كرة القدم معظم وقتهم في المنزل للحد من انتشار الفيروس، فإن الألعاب الإلكترونية تصبح الملاذ الأخير لهم للهروب من الواقع المرير.

لعبة فيفا 2020 الملاذ الأخير لأندية كرة القدم

وفي ظل حرمان الجميع سواء لاعبين أو جماهير من متعة كرة القدم، أتت لعبة “فيفا 2020” لتنقذ ما يمكن إنقاذه من خلال إجراء أكثر من بطولة بين اللاعبين المشهورين من أجل الاقتراب وحتى لو افتراضياً من الساحرة المستديرة.

الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم نظّم بطولة للعبة “فيفا 2020” شارك فيها أكثر من لاعب مشهور مثل ألكسندر أرنولد نجم الإنجليزي، وماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد، ولكن حقق دييجو خوتا لاعب ولفرهامبتون المفاجأة بالفوز بالبطولة في نهاية المطاف، عندما فاز على أرنولد بالهدف الذهبي عقب انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي.

وقامت جماهير كرة القدم بمتابعة تلك البطولة بشغف كأنها مباراة كرة قدم حقيقية، وسط حالة التشاؤم التي تسيطر على الجميع بعد توقف الحياة الكروية لأكثر من شهرين حتى الآن.

نجاح وشعبية لعبة “فيفا 2020” قد تدفع الأندية لأبتكار لاستمرار شغف الجمهور وحتى اللاعبين بكرة القدم، وقد يصل الأمر إلى تحقيق مكاسب اقتصادية.

مثلاً ماذا سيحدث إذا لعب الأرجنتيني نجم الإسباني أمام غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي الحالي؟ بالتأكيد مباراة مثل هذه حتى لو لم يجيدها الثنائي ستتابع من قبل العديد من جماهير كرة القدم حول العالم.

مثل تلك المباريات الافتراضية ستحقق مكاسب قد لا تكون كبيرة، ولكنها تبقى مكاسب في ظل الأزمة الطاحنة التي يشهدها كرة القدم والتي كانت سبباً في تخفيض رواتب اللاعبين إلى النصف، ووصلت إلى 70% في فريق مثل برشلونة الإسباني.

تنظيم بطولات عالمية بإشراف من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” للاعبين المشهورين، وإقامة مثلاً كأس عالم للمنتخبات يشارك فيها أحد نجماً من نجوم كل منتخب، أو تكوين منتخب مصغر من ثلاثة لاعبين، ستكون فكرة ممتازة سيتابعها الجميع بكل تأكيد.

التفكير خارج الصندوق واستخدام التكنولوجيا عن طريق تلك الألعاب الإلكترونية مثل “فيفا 2020” قد تحد من أزمة توقف الحياة الكروية حتى نعود لحياتنا الطبيعية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق