اخبار برشلونة اليوم - أخبار برشلونة | كورونا تفضح إدارة البرسا وخسائر مالية فادحة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أزمة كبيرة تدق الأبواب..

تتراوح الخسائر المادية لبرشلونة جراء فيروس بين 120 إلى 140 مليون يورو، وذلك وفقًا لما أتى في كلمات جوردي كاردونر، نائب رئيس النادي للشؤون الاقتصادية.

توقف النشاط الكروي حول العالم كان له تأثير كبير على جميع الأندية، وقامت أغلب الإدارات بتخفيض رواتب اللاعبين، وكانت إدارة جوزيب ماريا بارتوميو أحدها، عندما خفضت أجور اللاعبين بنسبة 70%.

وخسر 50 مليون يورو من مبيعات التذاكر والمتحف، و39 مليون يورو من البث التلفزيوني، إلى جانب 25 مليون يورو من الدخل التجاري من المتاجر ومدارس الكرة وأنشطة الأساطير.

كاردونر في تصريحات للصحافة قال “هذا ما نعرفه اليوم، بالتأكيد ستكون هناك خسائر، الإنفاق يجب أن ينخفض. قمنا بتحسين الميزانية، كان موقفنا ناجحًا، وكُنّا نتطلع إلى نهاية جميلة لهذا العام ثم توقفت المنافسة وانخفض دخلنا بشكلٍ كبير.”.

كما أضاف متحدثًا عن بحث إدارة النادي الكتالوني عن من يرعى اسم ملعب “ستكون السنة الأولى لضحايا فيروس كورونا والـ25 عامًا المقبلين للأغراض التجارية، لما لا؟.”.

“كان اللاعبون إيجابيين للغاية، لقد فهموا الوضع منذ البداية، إنهم على استعداد لبذل هذا الجهد لأنهم يعرفون أن هذا الوضع ليس مزحة.”

أما عن ديون البلوجرانا، فهي تتراوح بين 460 إلى 470 مليون يورو، وحولها قال كاردونر “يتساءل الناس إذا ما كان نادينا سيعاني للحفاظ على تفوقه، أقول بوضوح أن هذا لن يحدث، وضعنا الاقتصادي الأساسي قوي، لن نتأثر كالأندية الأخرى.”.

“نحن نعد العدة لميزانية العام المقبل، سنقوم بتعديل دخلنا فيما يتعلق بالإنفاق. قد لا يدخل الجمهور إلى الملاعب مرة أخرى حتى فبراير 2021، سيكون للمشتركين الحق الأكبر ممن يأتون من الخارج.”

وأتم عن سوق الانتقالات مقترحًا بأن تكون الصفقات ثلاثية وأن يتم الاعتماد على صفقات تبادلية، فقال “هذه هي الطريقة التي ستسير بها الأمور في كل أوروبا.”.

يذكر أن برشلونة سيعود مجددًا إلى التدريبات خلال الأسابيع القليلة المقبلة استعدادًا لاستئناف منافسات الدوري الإسباني في منتصف يونيو المقبل بدون حضور جماهيري.

Advertisement

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق