اخبار برشلونة اليوم - بطل هزم مرض السرطان بقوة الإيمان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كل ما تريد معرفته عن النجم الفرنسي السابق اريك ابيدال

فريق عمل يوروسبورت عربية

01 مايو 2020
%D8%A8%D8%B7%D9%84-%D9%87%D8%B2%D9%85-%D

لاعب مقاتل على ارض الملعب وخارجها، فاز بالألقاب مع فريق وفاز على مرض سرطان الكبد، إنه ايريك ابيدال، فماذا تعرف عنه وعن مسيرته ومرضه؟

من هو وكيف بدأ؟

وُلد إريك سيلفان أبيدال في مدينة ليون الفرنسية في 11 سبتمبر عام 1979، والديه من أصل مارتينكوي أي من جزيرة مارتينك.

بدأ حياته الكروية مع نادي حيه الصغير (ليون دوتشير)، الذي تدرج في صفوف ناشئيه وشبانه حتى عام 2000، الذي شهد بداية مسيرته الاحترافية مع نادي إمارة موناكو.

أول ظهور لأبيدال كان في دوري الدرجة الأولى الفرنسي يوم 16 سبتمبر 2000 في مواجهة فريق تولوز، واستمر مع موناكو موسمين كاملين، خاض خلالهما 25 مباراةً في مختلف المسابقات، قبل أن يقرر الانتقال إلى نادي ليل صيف عام 2002.

في ليل كانت انطلاقته الحقيقية مع مكتشفه المدرب كلود بويل الذي حوله على مدى موسمين إلى واحدٍ من لاعبي الظهير الأيسر على مستوى فرنسا.

من ليون الى برشلونة

عاد ابيدال الى فريق ليون في صيف 2004 موقعاً عقداً مع النادي لمدة 3 مواسم، وهو توّج خلالها 3 مراتٍ متتالية بلقب الدوري الفرنسي ولقب كأس السوبر الفرنسي بين عامي 2004 و2007.

لفت ابيدال انظار نادي برشلونة الذي تعاقد معه في صيف العام 2007 بعقد لمدة أربعة سنوات، بعد أن لعب مع ليون أكثر من 80 مباراة في مختلف المسابقات، ودفع النادي الاسباني 13 مليون يورو لقاء خدماته.

سرعان ما شغل ابيدال مركزاً اساسياً في تشكيلة برشلونة، وكان عام 2009 من فتراته في كرة القدم بعد أن فاز مع الفريق بالسداسية التاريخية تحت قيادة المدرب بيب غوارديولا، علماً ان ابيدال لم يلعب في نهائي دوري ابطال أوروبا امام مانشستر يونايتد التي فاز بها برشلونة بسبب تلقيه بطاقة حمراء في نصف النهائي.

مسيرته مع مرض السرطان

تابع أبيدال في الموسم التالي تألقه مع برشلونة ولكن مأساته مع مرض سرطان الكبد بدأت مطلع شهر مارس 2011 إذ كان أبيدال يخضع لإحدى الفحوصات الطبية الدورية، فاكتشف الأطباء إصابته بورمٍ خبيثٍ في الكبد، مما احتاج تدخلًا جراحيًا عاجلًا لاستئصال الورم ومنع انتشاره في كامل الكبد.

حدد يوم 17 من مارس كموعدٍ لإجراء العملية الجراحية، وسط تكهناتٍ بانتهاء مشوار اللاعب مع الكرة، رافقتها حملة دعم كبيرة لم تقتصر فقط على زملائه في برشلونة بل تعدتها إلى جميع فرق الدوري الإسباني، بما فيهم لاعبو الغريم التقليدي ، الذين ارتدوا قمصانًا حملت اسم “أبيدال”، كنوعٍ من التعاطف الإنساني الراقي الذي يتخطى حدود المنافسة الرياضية.

أجريت العملية في موعدها وتكللت بالنجاح وعاد النجم إلى الملاعب في فترةٍ قياسيةٍ لم تتعد 40 يومًا، بل وساهم بشدةٍ في تتويج برشلونة بخماسية تاريخية في العام ذاته، في وقتها رفع ابيدال لقب دوري ابطال أوروبا بعد أن حمل شارة القائد التي تنازل عنها كارليس بويول في لفتة إنسانية رائعة.

وفي وقت اعتقد أبيدال انه تخلص من المرض نهائياً، لاحظ الأطباء القائمون على متابعة حالة اللاعب الصحية تدهور حالته، حيث تجددت إصابته في الكبد، وأصبح لا ينفع معها إلا الاستئصال الكلي، مع إجراء عملية زرعٍ لجزءٍ من كبدٍ يقدمه أحد المتبرعين وهو أحد افراد عائلته، حيث أجريت العملية يوم 17 أبريل 2012، في وقتها ابتعد اللاعب تماماً عن الملاعب حتى نهاية الموسم.

يوم 6 من أبريل 2013، عاد مجدداً أبيدال الى ملعب في مباراة برشلونة امام بعد انتصاره للمرة الثانية في معركته مع مرض السرطان.

في صيف 2013 انتقل الى موناكو الفرنسي ليعلب معه موسماً كاملاً قبل أن ينتقل الى اولمبياكوس اليوناني حيث أعلن اعتزاله بعد 6 مباريات فقط.

أبيدال مع المنتخب الفرنسي

بدأ أبيدال مسيرته مع المنتخب الفرنسي في أغسطس من العام 2004، وهو شارك مع المنتخب في مونديال ألمانيا 2006 والذي وصل فيه المنتخب الى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام نظيره الإيطالي.

مؤسسةً لعلاج مرضى السرطان في برشلونة

انشأ أبيدال في مدينة برشلونة مؤسسة “إيريك أبيدال الخيرية” المختصة بعلاج الأطفال من مرض السرطان، في واقعةٍ تعبر عن مدى تقدير اللاعب وامتنانه للنادي والمدينة.

القرآن الكريم كان رفيق أبيدال طيلة فترة مرضه

لقد كان للإيمان والطمأنينة التي زرعها الدين الإسلامي في قلب وروح أبيدال، الدور الأبرز في حفاظه على تماسكه ورباطة جأشه طيلة فترة مرضه، وعن ذلك يقول: “لقد عانيت آلامًا مبرحةً وأصبحت حياتي لا تطاق، وخاصةً عندما تسربت السوائل إلى جوفي وفقدت 19 كغ من وزني، وحينها ظننت أنها النهاية، وطلبت من الأطباء إدخالي في غيبوبة لأتخلص من الألم، غير أنني شعرت بقوةٍ خفيةٍ تخفف عني المعاناة وتمدني بالأمل، إنه الإيمان بالله”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق