اخبار برشلونة - برشلونة يعلن إجراءاته بشأن تقليل خسائره الاقتصادية بسبب كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر نادي ، بيانًا رسميًا عبر موقعه، كشف فيه عن نتائج الاجتماع الذي عقده اليوم الخميس عبر الإنترنت.

وجاء البيان على النحو التالي:

ناقش مجلس الإدارة، الذي اجتمع عبر الإنترنت يوم الخميس 26 مارس، الإجراءات التي يجب تطبيقها لتقليل التأثير الاقتصادي لأزمة فيروس على نشاط نادي برشلونة، بالإضافة إلى الإجراءات التي يتم اتخاذها ينفذها النادي والمؤسسة بالتعاون مع السلطات من أجل تجنب العدوى القصوى للمرض.

وأدى الإعلان عن حالة الطواريء في 14 مارس، نتيجة لحالة الطوارئ الصحية التي نمر بها بسبب وباء كورونا إلى توقف جميع الأنشطة الرياضية وغيرها، وإزاء هذه الخلفية، قرر مجلس الإدارة تنفيذ سلسلة من الإجراءات لتخفيف الآثار الاقتصادية لهذه الأزمة.

ومن بين التدابير المتخذة، هو تسليط الضوء على تلك المتعلقة بمكان العمل، بدافع الحاجة إلى تنفيذ تدابير لتكييف الالتزامات التعاقدية لموظفي النادي مع الظروف الجديدة العابرة التي نعيشها، وكذلك بقية الموظفين غير الرياضيين.

اقرأ أيضًا.. بعد أزمة كورونا.. برشلونة يتجاهل موقف لاعبيه ويحسم خطته لتخفيض الرواتب

ستتم معالجة هذه الملفات أمام الإدارة، بشكل أساسي، يتم تخفيض ساعات العمل، الذي تفرضه الظروف وتدابير الحماية التي يتم تنفيذها، ونتيجة لذلك، تخفيض نسبي في المكافأة المنصوص عليها في العقود ذات الصلة (تخفيض الرواتب بما في ذلك اللاعبين)، التدابير التي يريد النادي تنفيذها بعد قواعد العمل الرسمية بدقة، بموجب معايير التناسب، وقبل كل شيء الإنصاف، والغرض الوحيد هو استئناف نشاط النادي في أقرب وقت ممكن.

وبالتوازي مع اعتماد هذه التدابير، قام مجلس الإدارة، إلى جانب مجلس أمناء مؤسسة برشلونة، بتنفيذ سلسلة من الإجراءات للتعاون في مكافحة هذا الوباء، وتم وضع مرافق النادي، الرياضية والملاحق، تحت تصرف وزارة الصحة في كاتالونيا.

إطلاق برنامج "T'Acompanyem a Casa" للاتصال بشكل استباقي بجميع الأعضاء الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا لإبلاغهم ومساعدتهم وتتبعهم خلال هذه الأزمة، هذا البرنامج بالتعاون مع الصليب الأحمر، يساعد جميع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنقل إلى الملعب في أيام المباريات.

استفادت السلطات، واتحاد أندية المشجعين العالميين ونواديهم، من وجودهم في الإقليم لمساعدة الكيانات على المستوى المحلي، للمساعدة الشخصية وتوفير الموارد والمرافق المتاحة.

التعاون مع بنك الطعام، وإطلاق حملة توعية بالتعاون مع مستشفى دي سانت جوان دي، والتي سيتم بثها عبر تلفزيون برشلونة والشبكات الاجتماعية.

وأخيراً، يود المجلس أن يكرر دعمه الكامل لجميع أولئك الذين يعانون من هذا الوباء وعواقبه، وأن يتقدم بالشكر الصريح للعمال الذين يضمنون توفير جميع الخدمات الأساسية، وخاصة لجميع المتخصصين في الرعاية الصحية الذين يعرضون صحتهم للخطر، ويعملون بلا كلل لحماية صحة المواطنين ككل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق