اخبار برشلونة اليوم - ماذا تعرف عن كرة القدم حتى تهزأ بفالفيردي؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يسكت الكون، تتوقف عجلة الرياضة عن الدوران، لا صوت يعلو على صوت “”، لكننا مع ذلك نرفض التوقف عن الحياة بانتظار فيروس حتى لو كان مرعبا.

في هذا التوقيت حيث لا مباريات نشاهدها، ولا دوري أبطال نحلله، وحيث الشك يحاصر العقول، يصبح مناسبا أن أطرح عليكم أسئلة متعلقة برؤيتي الخاصة عن كرة القدم، يمكنكم مع الكثير من المشاهدة والتفكير الوصول إلى إجابات.. لا إجابات صحيحة ولا أخرى خاطئة، فتماما كما يقول الكابتن نبيل معلول: كرة القدم ماهياش علم صحيح”.. فقط يمكنك أن تفكر دائما في أسباب اختيار كل أسلوب، ومحاولة دخول عقل كل مدرب.. لنظرة أشمل عن كرة القدم.

لكرة القدم قاعدة ثابتة، لماذا خسرتم؟ (يسأل صحفي مستفز)، فيجيب غوارديولا: “سجلوا أكثر مما سجلنا”. هذه هي الحقيقة الوحيدة، الباقي محاولات إيجاد أسباب لعلم غير مكتمل.

مع وعد بإعطاء تفسيرات، سأطرح عليكم بعض الأسئلة اللازمة لمشاهدة المواجهات المقبلة بطريقة :

  1. تمريرة سيئة أم زملاء ؟ هل يمكن للاعب محترف أن يخطئ في 10 تمريرات للاعب لا يبعد عنه 20 مترا؟
  2. لعبة خلق وغلق المساحات.. فلماذا يصبح مركز رقم 6 هو أخطر مركز يمكن أن يفقد الكرة؟
  3. لماذا التمريرات القصيرة الكثيرة في مساحات ضيقة؟ سحب المنافسين وفتح ثغرة في الجهة المقابلة من الملعب؟
  4. لماذا يصر ماوريسيو ساري على بيرنانديسكي كلاعب في عمق الوسط.. “فكروا في دي ماريا وأنشيلوتي وتجربتهما مع ”.
  5. لماذا تزداد أهمية الظهير؟ كيف تحوّل دوره من مدافع على الخط إلى لاعب يخلق المساحات ويتحرك قطريا وطوليا؟
  6. خضيرة، لماذا دائما أساسيا في كل مكان؟ ألمانيا وريال مدريد ويوفنتوس؟ شاهدوا كيف يصبح لاعب في صندوق الخصم، تابعوا تحركاته دون كرة. 
  7. في كل فريق نوعان: – عمود فقري وخصائصه الأساسية: التمركز السليم، الذكاء، قدرة على اختيار القرار الأصح “وليس الصحيح”.. قراءة اللعب، سرعة اتخاذ القرار.. الرؤية. 
  8. الحشو.. أو لحم، وخصائهم المهمة: تحركات دؤوبة، خلق المزيد من الزوايا المتاحة لزملائهم الأعمدة.
  9. لمَاذا غيّر غوارديولا مراكز وفيليب لام ومارتينيز.. بحثا عن حركية لخلق مساحات أم فلسفة زائدة؟
  10. كيف تميّز الفريق الجيد؟ يمكنك مشاهدة لاتسيو مثلا وكيفية التحرك ككتلة.. فارق كبير بين فريق متماسك وفريق مهترئ.
  11. ما توقيت التحرك الصحيح لتلقي التمريرة؟ لحظة التمرير أم قبلها؟ أم بعدها؟ الفارق بين لاعبين كثر مجرد توقيت التحرك وتوقع التمريرة.. مثالا.
  12. فارق بين التحكم في الكرة والتحكم في المباراة.. المفارقة في كيفية صنع المفاجأة.

أخيرا: هي لعبة بأساليب مختلفة، أفكار متعددة، لا حل صحيحا فيها ولا فكرة خاطئة تماما، ليس غبيا، وغوارديولا ليس مكتشفا، وكلوب ليس محفزا وفقط، وأليغري يبحث عن نفس ما يبحث عنه ساري ولو بنظريتين متضادتين.. المتعة نسبية، والجمال يختلف من عين إلى أخرى.. عبارات مطاطية والحقيقة واحدة “فازوا لأنهم سجلوا أكثر منا”.

نحن لسنا في لعبة بلايستيشن، ليس كل تخطيط محكم ينتج نتيجة ممتازة، ففي الميدان جنود يمكن أن يتخاذل أحدهم، يخطئ، يرتبك، والأقدام تقرر نتائج تخطيط العقول.. العقول مهمة تماما لكننا سنعود لنذكر بعبارة أخرى للكابتن نبيل معلول “كرة القدم ما تحبش اللي …. يتمسخر عليها”. 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق