اخبار برشلونة اليوم - كيف تحّول كوتينيو من حلم الكبار الى عبئهم؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعود إسم فيليبي كوتينيو لتصدر اولويات الصحف العاليمة بعد اقتراب مدة انتهاء غعارته الى بايرن ميونيخ، لا يبدو مهتما بإعادة ضمه ولا بايرن ميونيخ يريد البقاء عليه، ويسعى النادي الكتلوني الى اعارته من جديد. فكيف تحول كوتينيو من حلم الكبار الى عبئهم؟

كوتينيو المنبوذ

دخل فيليبي كوتينيو النفق المظلم سقط في فخ الخلافات الكبيرة مع جمهور برشلونة عقب تسجيله هدفا في مرمى مانشستر يونايتد في دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

لذا قررت إدارة برشلونة إعارته إلى بايرن ميونيخ الألماني مقابل تحمل راتبه بخلاف نحو 10 ملايين يورو حصل عليها البلوغرانا مع وجود بند يسمح للبافاري بتحويل العقد إلى شراء نهائي مقابل 120 مليون يورو ولكن مستوى كوتينيو لم يشجع الإدارة للاحتفاظ به لذا من المرجح إعادته إلى البلوغرانا في شهر يونيو.

 وهنا تبقى الأزمة.. حيث أكدت وسائل إعلام إسبانية أن كيكي سيتين المدير الفني الحالي لنادي برشلونة طلب استعادة اللاعب من أجل تجربته في الموسم المقبل ولكن الإدارة رفضت بشدة وطلبت وضع اللاعب على لائحة اللاعبين المرشحين للمغادرة.

سعر خيالي

اشترى برشلونة كوتينيو من مقابل 120 مليون يورو بخلاف 40 مليون يورو أخرى متغيرات ولكن يبدو أن هذا الرقم لن يستطيع البلوغرانا استرداده بسبب سوء مستوى اللاعب وعدم قدرته على التأقلم.

وذكرت تقارير صحفية أن تشيلسي الإنجليزي يرغب في الحصول على اللاعب ولكن برقم يقترب من 90 مليون يورو وهو ما يعني تحقيق خسائر للبلوغرانا تتجاوز 30 مليون يورو خاصة أن القدرات المادية للنادي اللندني لا تسمح بدفع أكثر من ذلك.

وأعلن تشيلسي ضم النجم حكيم زياش من أياكس امستردام الهولندي مقابل 45 مليون يورو وبالتالي لا يمكنه الانفاق على شراء كوتينيو برقم كبير لذا سيكون البلوز الخيار الأخير أمام البلوغرانا.

أزمة برشلونة

يسعى برشلونة لتوفير السيولة المالية اللازمة من أجل الحصول على البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان الفرنسي والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز من الإيطالي وبالتالي يجب بيع بعض العناصر من البرازيلي كوتينيو أو الفرنسي .

وفي المقابل فإن مركز كوتينيو يشغله حاليا بالإضافة إلى الفرنسي مما يعني أن الفريق ليس في حاجة إلى خدماته.

ويعني خروج كوتينيو استعادة بعض الاستثمارات التي اكتسبها لاسيما أن البلوغرانا لا يرغب في إعارة النجم البرازيلي مرة أخرى ويميل إلى بيعه بصورة نهاية أو إعارة مع خيار شراء إلزامي.

ومن المحتمل أن يشهد سوق الانتقالات الصيفية تراجعا كبيرا في أسعار اللاعبين بسبب الآثار السلبية لتفشي فيروس “” وإمكانية لعب المسابقات بدون جمهور هذا إن جرى السيطرة على المرض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق