اخبار برشلونة اليوم - كورونا يُزيد من تعقيد موقف رونالدينيو في باراجواي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سيطول حبسه..

سيتعين على الأسطورة رونالدينيو وأخوه روبرتو دي آسيس، البقاء في سجون باراجواي لمدة أطول بسبب تفشي فيروس والإجراءات الاحترازية المتخذة من حكومة الدولة هناك.

وكان رونالدينيو وأخوه قد تم القبض عليهما نتيجة دخولهما إلى باراجواي بجواز سفر مزور في مطلع مارس الحالي، ومنذ ذلك الحين وفشلت كل محاولات إخراجهما وإعادتهما إلى البرازيل.

سيرجيو كويروز، محامي الشقيقين، كشف أن النظر في قضية موكليه سوف يأخذ بعض الوقت من قبل السلطات البارجوايانية بعد اتخاذ قرارات وقائية من فيروس كورونا ستبطئ من عملية متابعة القضية.

أرسنال يطمئن جمهوره على أرتيتا

المحامي قال في تصريحات للصحف البرازيلية “وعد الخبراء بمراجعة القضية بسرعة ولكن ذلك سوف يستغرق أسبوعًا على الأقل. عندما تتم المراجعات سيُثبت أنه لم يدخل البلاد بصورة غير قانونية وسيكون كل شيء في صالحه.”.

الأمر الآن لا يتوقف على كون رونالدينيو قد دخل البلاد بجواز سفر مزور، بل إنه يمتد لتفكير السلطات في احتمالية وجوده في إحدى عمليات غسيل الأموال، مما يُصعب موقفه أكثر ويُصعِّب من مهمة خروجه من السجن.

وتعد الفرضية الأخرى التي من الممكن أن توقع رونالدينيو في أزمة جديدة هي أن الوثائق المزورة هي وثائق يتم استخدامها لأغراض تجارية أو في استثمارات خارج الإطار القانوني.

يذكر أن محامي رونالدينيو وأخيه عرض مبلغ 800 ألف دولار على محكمة الاستئناف من أجل جعل الثنائي يقضيان فترة عقوبتهما في أحد القصور بدلًا من السجن، لكن الطلب قوبل بالرفض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق