اخبار برشلونة اليوم - خسائر برشلونة من تجميد النشاط الرياضي تصل إلى 60 مليون يورو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


كشفت تقارير صحفية إسبانية إلى أن خسائر نادى من تجميد النشاط الرياضي وصلت إلى حوالي 60 مليون يورو عقب توقف الحياة في تماما في شهر مارس الجاري.

وقالت صحيفة “سبورت” الكتالونية أنه عندما صرح جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة، مؤخرًا أن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن فيروس يمكن أن تقترب من ستة ملايين يورو، كان يشير فقط إلى مباراة برشلونة ونابولي التي كانت مقررة بدون جماهير قبل إلغائها.

لكن الوضع اختلف تماما في الوقت الحالي، بعدما علق نادي برشلونة كل أنشطته حيث يتعين على النادي الاستمرار في دفع أجور بملايين الدولارات (حوالي 70 ٪ من ميزانيته لتغطية رواتب لاعبيه) في الوقت الذى توقفت أغلبية عائداته بسبب قرار التجميد.

وأصبح مقر النادي بدون زوار كما تعرضت متاجر برشلونة للإغلاق وتوقف عمل المتحف أيضًا فضلا عن عدم وجود مبيعات للتذاكر لغلق كامب نو الذى يستضيف أكثر من 500 حدث سنويًا.

وأشارت الصحيفة إلى أن خسائر برشلونة حتى اليوم وصلت إلى 60 مليون يورو، وستكون لها عواقب اقتصادية خطيرة.

وللمرة الأولى منذ عام 2011، لن يتمكن نادي برشلونة من تحقيق أرباح في الميزانية وسيدخل المنطقة الحمراء، والحل قد يكون في أن السنة المالية لن تُغلق في 30 يونيو كما هو إلزامي ويمكن تمديدها لبضعة أشهر أخرى اعتمادًا على موعد انتهاء الموسم بسبب الظروف الراهنة.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق