اخبار برشلونة اليوم - “كورونا” يهدد ببقاء رونالدينيو وشقيقه في سجن باراجواي لفترة طويلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


كشفت تقارير صحفية، إن فيروس يهدد ببقاء النجم البرازيلي رونالدينيو لاعب الإسباني وشقيقه في سجن باراجواي لفترة طويلة بسبب فيروس كورونا المتفشي فى باراجواي. 

 

وقد تم حبس رونالدينيو وشقيقه روبرتو دي أسيس منذ 6 مارس في سجن مشدد الحراسة في باراجواي كإجراء وقائي لحملهما جوازات سفر مزورة.

 

ذكرت صحيفة “ماركا”الإسبانية، إن أزمة فيروس كورونا المنتشر في باراجواي، سيتسبب في إطالة بقاء رونالدينيو في السجن، حيث أوضح محاميه، سيرجيو كيروش، أنه يجب عليهم انتظار مراجعة هواتفهم المحمولة.

 

من جانبه، قال محامى رونالدينيو: “لقد وعد الخبراء بمراجعة الهواتف بسرعة على الرغم من أن ذلك سيستغرق أسبوعًا على الأقل بسبب إعلان حالة الطوارئ لمنع انتشار فيروس كورونا، هناك تدابير جديدة من شأنها أن تؤخر العملية”.

 

تابع: “عندما تتم المراجعات سيظهر أنه لم يكن هناك أي عمل غير قانوني وسيتم حل كل شيء لصالحهم”.

 

جدير بالذكر، أن وكالة رويترز، ذكرت أن مكتب المدعي العام في باراجواي يفكر في احتمال تورط رونالدينيو في مؤامرة لغسيل الأموال.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق