اخبار برشلونة اليوم - ماذا لو علم هؤلاء بفيروس كورونا قبل تفشيه؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ماذا لو عاد الزمن للوراء بهؤلاء؟

فريق عمل يوروسبورت عربية

18 مارس 2020
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%84%D9%88-%D

اجتاح فيروس القارة الأوروبية بشكل فجائي وهاجم المناطق الجنوبية بالأخص بشكل موسع، إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، 3 من ضمن 5 دوريات هي الأكبر في القارة. واستمر وصولًا إلى الدوريين الباقيين، إنجلترا وألمانيا علقا مسابقتيهما، ليصبح العالم خاليًا من كرة القدم.

في الوقت الحالي تتوقف تمامًا الحياة الكروية في أوروبا بأكملها، في مشهد لم يره المتابعون والمشجعون طيلة حياتهم تقريبًا، بل أن التدريبات الجماعية للنوادي باتت شيئًا محظورًا، التهديد بإلغاء الدوريات أصبح خيارًا واردًا للغاية.

ربما سيكون موسم للنسيان وكأنه لم يكن أصلًا إن قررت روابط الدوريات إلغاء النتائج واعتبار الموسم “هامشيًا”، وهو الخيار الأقرب في حال استمرار الأمور على المنوال ذاته وما نراه من ازدياد في الإصابات يوميًا.

لم يكن يتوقع أكثر المتشائمين حدوث مثل هكذ سيناريوهات البتة، أن تقف الحياة وتعلق جميع الدوريات في أوروبا، سيناريو لربما كان خياليًا بعض الشيء، لكنه حدث بالفعل، وأمسى الآن اللاعب “س” من كان يريد التسجيل وتقديم مجهود مميز، أو المدرب “ص” الذي كان يخطط لتطبيق فلسفة أو لعبة معينة، أمسى كل هذا هباء منثورًا.

لكن ماذا لو علم أحدهم أن هناك فيروس قاتل سيجتاح أوروبا ويتسبب في إيقاف الدوريات والحياة الرياضية بشكل عام؟ ماذا لو علم المدير الرياضي لبرشلونة، إيريك أبيدال، بالأمر؟ 

برايثويت..

في هذه الحالة، لم يكن ليتعاقد على سبيل المثال مع مارتن برايثويت الذي اضطر من أجله في الأساس إلى تقديم ملفات طبية للاتحاد الإسباني ومتابعة الأمر عن كثب وتصدير حالة من القلق إلى جماهير الفريق حول إمكانية تعويض وإنقاذ الفريق في هذا المنعرج من الموسم أم لا. فضلًا عن علاقته التي ساءت مع ليغانيس الذي قال فيما معناه أن أخذ اللاعب بشكل قسري.

لم يكن ليتعاقد أبيدال مع لاعب كلف خزائن ناديه 18 مليون يورو، ليتوقف بعدها الدوري، ويعود لويس سواريز نفسه للمشاركة مع استنئاف البطولة.. خاض برايثويت 127 دقيقة مع البلاوغرانا وبحساب رياضي بسيط سنجد أن دقيقته تبلغ قيمتها نحو 141.732 يورو.

..

بعد جولة واحدة من فوزه على برشلونة في ، فضل مدرب زين الدين زيدان اتباع سياسة التدوير وأراح عددًا من لاعبيه على مقاعد البدلاء في رحلته إلى ملعب بينتو فيامارين معقل ريال بيتيس، هناك حيث تلقى هزيمة مدوية.

بقي كل من فيدي وفيرلاند ميندي، وهما عنصران أساسيان في قوامه، على المقاعد، ولم تظهر التشكيلة المختارة في الملعب عروضًا قوية، السؤال الآن، ماذا لو علم زيدان أن الدوري سيتوقف وأن عليه الفوز في تلك المباراة ليكون حاليًا في صدارة اللائحة، وبالتالي سيؤول إليه اللقب في حالة إلغاء المسابقة؟

أودريوزلا..

كلف الشاب الإسباني خزائن بايرن ميونيخ 20 مليون يورو لاستعارته فقط في النصف الثاني من الموسم الحالي، لكنه بعد الانتقال حتى الآن خاض 63 دقيقة فقط ولم يكن له دور ملحوظ.

على الجانب الآخر، فإن ريال مدريد خاض المباراة أمام ريال بيتيس منقوص من خدمات ظهيريه داني كارفخال وناتشو فيرنانديز، وعمد زيدان إلى قلب الدفاع إيديري ميليتاو لسد العجز في مركز الظهير الأيمن، ومن المعروف أن “ظهير أيمن”.

إنريكي ومورينو..

تخلى الاتحاد الإسباني عن مدربه روبرت مورينو ومنح الوظيفة مجددًا إلى لويس إنريكي العائد بعد فترة نقاهة في أعقاب وفاة ابنته التي أثرت عليه بشكل كبير وأجبرته على ترك التدريب في الأساس، لكن هذا لم يعجب مورينو الذي اعتبر نفسه ضحية.

سادت حالات من الشد والجذب والتصريحات العدائية بين الطرفين، فقال إنريكي أن مورينو خائن لأنه أراد الاستمرار في منصب مدرب المنتخب الإسباني ولم يلتفت إليه، فيما كذّب مورينو تصريحات إنريكي. والآن قرر “يويفا” تأجيل بطولة يورو 2020 عام واحد، وبات مستقبل القارة مجهولًا بالنسبة لكرة القدم، هل كان يستحق الأمر كل هذ العداء بينهما؟

لمتابعة حساب الكرة العراقية عبر انستجرام

لمتابعة حساب الكرة العراقية عبر فيسبوك


لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستجرام

لمتابعة حساب فرجة عبر انستجرام


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق