اخبار برشلونة اليوم - ليس تزويرًا فقط – اتهام محتمل لرونالدينيو بغسيل الأموال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أمور أسطورة الكرة البرازيلية تسوء في سجون باراجواي

يشك مكتب المدعي العام في باراجواي في احتمال تورط أسطورة كرة القدم البرازيلية  المحجوز حاليًا في السجن رونالدينيو في مؤامرة لغسيل الأموال.

وكان رونالدينيو قد قام بدخول باراجواي بجواز سفر مزور رفقة أخيه، لتلقي السلطات الباراجويانية القبض عليه وتبدأ في التحقيق معه بتهمة التزوير.

المزيد من الفرق

ولكن الأمور يبدو أنها لن تتوقف عند ذلك الحد، حيث أن هناك احتمالية أن تكون زيارة رونالدينيو وشقيقه إلى باراجواي جزء من مؤامرة هدفها غسيل الأموال.

وحسبما أوردت رويترز، فإن زياة رونالدينيو وشيقيقه إلى باراجواي كانت جزءًا من أنشطة مؤسسة داليا لوبيز أنجيليك الأخوية، وهي سيدة أعمال مرتبطة بالسياسيين البرازيليين.

وتم استقبال نجم وميلان السابق من قبل حشد يرتدي قمصان صفراء مع صورته التي طبعت على جواز السفر المزيف، وعشرات الكرات التي تم الاستيلاء عليها من ممتلكات سيدة أعمال يوم الجمعة قبل الماضي.

وحسب ما أفاد مكتب المدعي العام فإن ذلك من الممكن أن يكون مخطط لغسيل الأموال، ما يستوجب التحقيق مع كل من تواجد في هذه الصورة بمن فيهم رونالدينيو.

ولهذا السبب، سيظل رونالدينيو رهن الاحتجاز على الأرجح من أجل التحقيق معه في قضية غسيل الأموال حتى لو تم إثبات براءته في قضية التزوير.

وتعد الفرضية التي من الممكن أن توقع رونالدينيو في أزمة جديدة هي أن الوثائق المزورة هي وثائق يتم إستخدامها لأغراض تجارية أو في استثمارات خارج الإطار القانوني.

من حدائق الأمراء لساحات السجون .. البداية والنهاية في قصة رونالدينيو الحزينة

يذكر أن رونالدينيو وشقيقه قد قدما اقتراحًا بدفع كفالة قيمتها مليون ونصف المليون يورو من أجل الخروج من السجن، ولكن ذلك قد تم رفضه.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق