اخبار برشلونة اليوم - ما هو تأثير فيروس كورونا على سوق الانتقالات الصيفية؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تأثرت معظم جوانب الحياة في العالم بأكمله بسبب تفشي فيروس ، والاكثر تأثيراً هي كرة القدم فقد توقفت معظم دوريات العالم وسيتأثر الميركاتو الصيفي.

 بعد عدة أسابيع من اكتشافه فيروس كورونا يتسبب في إيقاف جوانب الحياة بأكملها في العالم أجمع، وتأثرت كرة القدم بسبب الفيروس بشكل كبير لم يتوقعه أحد فقد اوقف الاتحاد الأوروبي كافة أنشطته سواء دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي خلال المرحلة المُقبلة .

وقد سبقه في ذلك الاتحادات الأوروبية المختلفة على رأسها قرار الاتحاد الإيطالي بتأجيل الدوري الإيطالي لأجل غير مسمى، وذلك بعد ظهور العديد من الحالات على بعض اللاعبين وتفشي الفيروس داخل البلد كثيراً فقد وصل معدل الإصابات إلى ما يفوق ال5000 حالة.

وفي نفس السياق أعلن الاتحاد الإنجليزي عن إيقاف الدوري الإنجليزي بعض ظهور عدة إصابات على رأسها أرتيتا المدير الفني لنادي أرسنال وبعض لاعبي نادي ليستر سيتي.

أما في إسبانيا فقد أعلن نادي فالنسيا عن إصابة اكثر من 30% من الفرق الرياضية والأجهزة الفنية والطبية بفيروس كورونا وذلك بعد قرار الإتحاد الإسباني بتأجيل الدوري الإسباني ولحقه في ذلك تأجيل الدوري الألماني أيضاً.

كل هذه الأسباب جعلتنا نصل إلى نتيجة وحيدة أن الميركاتو الصيفي المُقبل تأثر بشكل كبير خاصة عملية المفاوضات بين وكلاء اللاعبين والأندية حيثُ تحتاج إلى كثير من عمليات السفر والتنقل بين الدول كل ذلك أصبح غير متاح الأن.

في هذا التقرير سنستعرض سوياً تأثير فيروس كورونا على سوق الإنتقالات الصيفية المُقبلة.

مقاومة كورونا وهواية دي خيا.. ماذا قال اللاعبون على السوشيال ميديا اليوم؟

ما هو تأثير فيروس كورونا على سوق الانتقالات الصيفية؟

تأثر سوق الانتقالات الصيفية كثيراً بسبب تفشي فيروس كورونا حيثُ منعت كثير من الدول عملية السفر إليها من أجل الحد من انتشار ها المرض اللعين، الميركاتو الشتوي كان قد انتهى ولم تحسم فيه الكثير من الصفقات بسبب كثرة المُحادثات فيها.

البعض يعتقد أن عقد الصفقات ينحصر فقط خلال أشهر الميركاتو لكن الحقيقة أن مثل هذه الصفقات تحتاج إلى شهور من أجل المباحثات والإجتماعات والإتفاقيات بين وكلاء اللاعب وناديه الذي يلعب به بالإضافة إلى النادي الذي يرغب في التعاقد معه.

في المقابل موقع “جول” في نسخته العربية يرصد بشكل يومي أخبار سوق الانتقالات الصيفية لرصد كل أخبار وتحركات الفرق حيثُ كان الأمر شبه طبيعي ومعتاد في عملية مراقبة اللاعبين ومتابعتهم مع عقد إجتماعات خاصة خلف الكواليس، الأمر الذي توقف كثيراً بعد تفشي فيروس كورونا خلال المرحلة الأخيرة.

المسألة هنا ليست منحصرة على المباحثات أو إقناع اللاعبين لكن الخسائر المالية الكبيرة المتوقعة بسبب إيقاف الدوريات أو إحتمالية إلغائها جعل الكثير من الأندية توقف أي عمليات بيع وشراء حتى تتضح الميزانية بأكملها مع نهاية الموسم.

معظم الأندية الأوروبية تعتمد على عوائد البث التلفزيوني على رأسها أندية الدوري الإنجليزي، وفي ألمانيا أساس نجاح الدوري الألماني هو الحضور الجماهيري، أما في إسبانيا فالشركات الراعية والإعلانات الضخمة تتوزع حصصها على فرق الدوري الإسباني.

قبل كورونا – سيناريوهات مجنونة حسمت الدوري الإسباني

 

كل هذه المصادر من المتوقع أن تفتقدها الأندية بل وعلى الكثير من الإدارات إلتزامات إذا لم تفي بها سيكون عليها شروط جزائية ضخمة، حتى أن رابطة البوندسليجا أعلنت أنه سيكون هناك إحتمالية كبيرة لإفلاس بعض الأندية هناك.

إذا من الواضح أن الميركاتو الصيفي القادم سيتأثر بسبب عملية الخسائر المالية وصعوبة التنقل والسفر بين الدول لعقد إجتماعات للوصول إلى إتفاقات من أجل التعاقد.

من جانب أخر هناك بعض الأراء الخاصة بتأجيل الدوريات في الصيف من أجل استكمالها، ويعتبر هذا الحل هو النهاية الكبرى لسوق الانتقالات الصيفية لانه سيتم تقليص الفترة من أجل بداية الموسم الجديد.

وعلينا أن نعترف أن أهم ما يُميز الميركاتو الصيفي هو الفترة الكبيرة التي تستطيع فيها الأندية عقد الصفقات دون مُغالاة من أحد الطرفين.

الجدير بالذكر أن جميع الأندية تنتظر قرارات ” اليويفا ” الخاصة بإيقاف أو استكمال الدوريات الأوروبية المختلفة مع وضع خارطة مُحددة للفترة المُقبلة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق