اخبار برشلونة اليوم - برشلونة يقرر مصير طبيبه المتحرش والمحكمة تنظر في أمره

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

فضيحة جديدة تهز أرجاء بعد اتهام أحد الأطباء بالتحرش الجنسي مع موظفة داخل النادي والمحكمة تحدد مصيره الأسبوع المقبل.

كشفت تقارير صحفية إسبانية اليوم أن أحد الأطباء القدامى في نادي برشلونة قد تم اتهامه بالتحرش الجنسي بأحدى الموظفات بعدما قام بلمسها بطريقة غير لائقة.

جاء هذا بحسب ما ذكرت صحيفة “آس” والتي أكدت أن الطبيب خاومي جي إل إل تصرف بشكل غير مقبول مع الموظفة التي كانت تعاني من ألم في الرقبة.

وأوضح المدعي العام الإسباني أن الطبيب أوهم المجني عليها أنه سيساعدها في التخلص من تلك الآلام بمنحها جلسة تدليك، لكنه في النهاية استغلها لأغراض أخرى دون أي نية في العلاج.

وعانت الموظفة من أضرار نفسية بالغة بسبب الواقعة التي حدثت في عام 2016 بحسب ما صرحت بنفسها في شهادتها أمام مكتب المدعي العام.

ما بين الانعزال والطبخ .. ماذا يفعل النجوم تحت الحجر الصحي؟

وقرر نادي برشلونة أن ينهي خدمات خاومي في صفوفه بعد ثلاثة عقود من العمل داخل جدران النادي الكتالوني كان منهم سبعة أعوام مع الفريق الأول.

وسيتم تقديم الطبيب للمحاكمة في الأسبوع المقبل، إلا أن الصحيفة ذكرت أن الجلسة قد يتم تأجيلها بسبب الإجراءات المفروضة للحد من انتشار فيروس .

جدير بالذكر أن العقوبة المتوقعة للطبيب تتراوح بين الست أوالسبع سنوات بحسب ما أوضحت الصحيفة كما سيضطر لدفع تعويض مادي قيمته قد تصل لـ 10 آلاف يورو.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق