اخبار برشلونة اليوم - حبس رونالدينيو احتياطيًا والمدة قد تصل إلى 6 أشهر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضية تزوير رونالدينيو تصل إلى الحبس الاحتياطي وتوقعات بالتصعيد

قررت القاضية التي تحقق في قضية رونالدينيو حبس أسطورة كرة القدم البرازيلية احتياطيًا بتهمة التزوير، وسط احتمالية أن تصل مدة الحبس الاحتياطي إلى 6 أشهر.

وكانت السلطات الباراجويانية قد ألقت القبض على رونالدينيو منذ أيام بعدما حاول دخول البلاد عبر جواز سفر مزور يدّعي فيه حمل جنسية البلاد.

وأصدرت السلطات في باراجواي بيانًا يقول إن رونالدينيو قد اخترق القانون بذلك مما سيستوجب التحفظ عليه من أجل خضوعه للتحقيقات.

وقررت القاضية حبسه على ذمة التحقيق، وبررت ذلك بأن عدم التحفظ عليه رهن الحبس الاحتياطي قد يتسبب في هروبه من البلاد.

وأضافت: “ما قام به رونالدينيو يعتبر فعلًا خطيرًا ضد دولة الباراجواي. لقد دخل إلى البلد بشكل غير قانوني، وهو جرم خطير جدًا”

وحسب القانون في باراجواي فإن مدة الحبس الاحتياطي قد تصل إلى 6 أشهر، وهو ما يجعل الأمور تزداد صعوبة على النجم البرازيلي المعتزل.

رونالدينيو عن مارتينيلي: يذكرني بالظاهرة رونالدو

يذكر أن رونالدينيو قد اضطر إلى ذلك نظرًا لأنه لا يمتلك جواز سفر برازيلي في الوقت الحالي بعدما سُحب منه في 2015 على خلفية بناء مصيدة أسماك بدون ترخيص.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق