اخبار برشلونة اليوم - كورتوا يحاكي أساطير ريال مدريد ويقترب من جائزته القديمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعيد إلى أذهان مشجعي زمن الأساطير القدامى

ألقت صحيفة “ماركا” المقربة من ريال مدريد، الضوء عن كثب على الحارس البلجيكي ، بعد تألقه اللافت أمام في كلاسيكو أمس الأحد.

ونجح الريال في قهر ضيفه بهدفين نظيفين، لينهي سلسلة نتائجه السلبية على مستوى ، والأهم من ذلك، استعادة صدارة المسابقة بفارق نقطة عن الكاتالان.

ووصفت الصحيفة الإسبانية كورتوا، بأحد أبطال الكلاسيكو الثلاثة جنبًا إلى جنب مع صاحبي هدفي الفوز فينيسيوس وماريانو دياز، كونه أنقذ مرماه ببراعة من هدفين أو ثلاثة محققين بنسبة 100%.

وأشار التقرير إلى أنه في حال استمر حارس تشيلسي على مستواه الحالي وسجله المذهل في الحفاظ على نظافة شباكه، فسوف ينهي هيمنة نظيره في أتلتيكو مدريد يان أوبلاك على الجائزة، المستحوذ عليها في آخر 4 سنوات.

واستقبلت شباكه 14 هدفًا من مشاركته في 23 مباراة، متفوقًا على أوبلاك الذي اهتزت شباكه 19 مرة في 26 مباراة، ما يعني أنه بحاجة للحفاظ على الاستمرارية، لاستعادة الجائزة التي فاز بها مرتين من قبل مع أتلتيكو مدريد عامي 2013 و2014.

وإذا فعلها، سيكون أول حارس مدريدي يتوج بهذه الجائزة منذ أن فعلها القديس إيكر كاسياس في موسم 2007-2008.

مارتينيلي: رُفضت 4 مرات في مانشستر يونايتد وحظي سيئ مع ميسي

من جانب آخر، ركزت الصحيفة على أرقام كورتوا المذهلة هذا الموسم، والتي بالتبعية ساهمت في تحسن أرقام الفريق، منها على سبيل المثال اهتزاز الشباك 17 مرة في 27 مباراة، وهو أمر لم يحدث منذ موسم 1987-1988، وسبقها 3 مرات فقط في مواسم 64-65 ، 72-73 و 75-76.

كما حرم برشلونة من الوصول لشباك الميرينجي على مدار 180 دقيقة، بعد انتهاء كلاسيكو “” بدون أهداف في ديسمبر الماضي، بالإضافة لموقعة الأمس، ما عجز كل حراس الريال على فعله باستثناء 3 مرات قبل كورتوا، كانت في مواسم 1935-1936، 1957-1958، و1974-1975.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق