اخبار برشلونة اليوم - الأرقام السلبية تُطارد برشلونة بعد خسارة الكلاسيكو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نتيجة سلبية تجعل الريال يتفوق..

طغت الأرقام السلبية على بعد الهزيمة التي مُنيّ بها النادي الكتلاني على يد في بهدفين نظيفين ضمن منافسات الدوري الإسباني.

هذه هي المرة الأولى من موسم 2012-2013 التي يعجز فيها برشلونة عن الفوز على الريال في أي من مباراتي الدوري، حيث خيّم التعادل السلبي في الكامب نو وهُزموا في الإياب في السانتياجو برنابيو بهدفين.

إلى جانب أن ريال مدريد أصبح متفوقًا في المواجهات المباشرة على برشلونة عندما يتعلق الأمر بالليجا، حيث انتصر الريال بفوز اليوم في 73 مباراة مقابل 72 للبرسا.

بشكل عام، فالفوز جعل ريال مدريد يتساوى مع برشلونة في عدد انتصارات كل منهما على الآخر في الكلاسيكو بمختلف البطولات، ففاز الطرفان في 96 مباراة.

، أسطورة برشلونة، لم يسلم من الأرقام السلبية أيضًا، حيث باتت المرة الأولى من موسم 2006-2007 التي يعجز فيها عن التسجيل في 7 مباريات متتالية خارج الكامب نو، في 2006-2007 عجز في 8.

ميسي أيضًا لم يتمكن من التسجيل منذ أن رحل كريستيانو رونالدو عن النادي الملكي، فيعود آخر هدف له في الكلاسيكو إلى مايو 2018 في المباراة الأخيرة للدون بقميص الريال.

فينسيوس جونيور، مفتتح التسجيل لريال مدريد، أصبح أصغر لاعب يُسجل في الكلاسيكو في القرن الواحد والعشرين متخطيًا ميسي، الذي أحرز في الكلاسيكو عام 2007 وهو في عمر 19 عامًا و259 يوم، فيما للبرازيلي الدولي 19 عامًا و233 يوم فقط.

البديل ، الذي أحرز هدف قتل المباراة، حقق رقمًا قياسيًا له، حيث صار أسرع بديل يُسجل في تاريخ الكلاسيكو في القرن الواحد والعشرين بعدما سجل بعد نزوله بـ50 ثانية فقط.

يذكر أن الفوز قد جعل ريال مدريد يستعيد صدارة مرة أخرى برصيد 56 نقطة مع عودة برشلونة إلى الوصافة بفارق نقطة عن كتيبة زين الدين .
 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق