اخبار برشلونة اليوم - مفاهيم مغلوطة .. جمهور برشلونة مُتطلب وعالق في فترة جوارديولا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – انتشرت في الفترة الأخيرة بعض التعليقات من الجمهور الكروي والنقاد الرياضيين تتحدث عن أن جمهور الإسباني متطلب وعالق في فترة بيب جوارديولا، التي حصد خلالها العديد والعديد من الألقاب سواء المحلية أو الأوروبية.

دعونا نتطرق إلى هذا الموضوع الشائك والذي أقرأ حوله الكثير والكثير من الآراء .. هل جمهور برشلونة مُتطلب؟ .. نعم، وهو شيء طبيعي ومنطقي، تماماً مثل أي جمهور لنادٍ كبير .. هل جمهور غير مُتطلب؟ هل أنصار النادي الملكي راضون عن حصد لقب الدوري الإسباني مرتين فقط في آخر 11 عاماً؟!.

جمهور برشلونة مُتطلب بشكل طبيعي ومفهوم جداً، ولكنه غير مُتطلب بشكل مبالغ فيه .. بمعنى، أنه عندما يكون غير راضٍ عن عدم تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا منذ عام 2015، ويصب جام غضبه على المدير الفني للفريق بسبب توديع البطولة رقم 1 في القارة العجوز على مستوى الأندية بفضائح، سواء في الأولمبيكو أو أنفيلد، فهو أمر طبيعي جداً، فمن الممكن أن تخسر ولكن ليس بهذه الطريقة التي لا تليق بحجم وتاريخ برشلونة !.

ما أريد قوله هو أن جمهور برشلونة غاضب من الخروج من البطولة أكثر من توديع البطولة بشكل عام .. نعم، قد تخسر، هذا وارد في كرة القدم وفي الرياضة بشكل عام، ولكن المشكلة في طريقة الهزيمة والسقوط .. قد تظهر بشكل جيد وتنافس بشكل مرضٍ جداً وتنهزم وتخرج .. عندها، لن تكون ردة فعل الجمهور مثلما كانت بعد فضيحتي روما وليفربول !.

الدوري الإسباني مسابقة مهمة، والكأس بطولة ليست هينة، ولكن دوري الأبطال هو اللقب الأغلى على الإطلاق، وعندما يكون لديك لاعبين بحجم وجريزمان وبيكيه وبوسكيتس وألبا، فطبيعي أن تنظر إلى اللقب الأهم على الإطلاق، وعندما لا تحصل عليه، فلابد أن تخسره بطريقة مقبولة، أن تنافس بقوة وتخرج في النهاية ربما بهدف قاتل مثل “غدارة إنييستا” في 2009 أو هدف لوكاس مورا القاتل في أياكس الموسم الماضي، أما أن تتلقى 3 أو 4 أهداف كل موسم وتودع البطولة بهذا الشكل المهين وأنت نادٍ بحجم برشلونة، فهو شيء كارثي وطبيعي ألا يرضى عنه جمهور البرسا.

جوسيب ماريا بارتوميو رفقة كيكي سيتيين مدرب برشلونة

جوسيب ماريا بارتوميو رفقة كيكي سيتيين مدرب برشلونة

مشجعو برشلونة، حالهم كحال أي جمهور لنادٍ كبير في العالم، يريدون رؤية فريقهم يقدم كرة قدم جيدة، يرغبون في مشاهدة فريقهم يدافع بشكل جيد، ويهاجم بشكل جيد، ويقوم بالأشياء كما يجب. عندما لا يكون فريقك بخير، لابد أن تكون غاضباً وتهاجم اللاعبين، لأنك تريد مشاهدة فريقك بحالة جيدة. قد لا تقدم أجمل كرة قدم في العالم، ولكن على الأقل، يكون شكل فريقك في الملعب جيد، المدافعون يقومون بوظيفتهم، ولاعبو الوسط يقطعون الكرات ويصنعون اللعب بشكل جيد والمهاجمون يسجلون الأهداف .. هذا شيء طبيعي بالنسبة لأي جمهور في العالم !.

جمهور برشلونة غير مُتطلب أو عالق في فترة جوارديولا كما يُقال

حقبة جوارديولا انتهت ولن تعود .. أعتقد أن معظم جماهير برشلونة تؤمن بهذا، ولكن يظل عشاق البلوجرانا لديهم رغبة في رؤية فريقهم يؤدي بشكل جيد، فريق أقدامه ثابتة في الملعب، يستطيع التنافس على أعلى مستوى، وقادر على تحقيق الانتصارات داخل وخارج الأرض على حدٍ سواء.

الخلاصة .. جمهور برشلونة ليس مُتطلباً بشكل مبالغ فيه، يريد فقط رؤية فريقه يلعب بشكل جيد ويقاتل بطريقة تليق به وبتاريخه وبالأسماء التي ترتدي قمصانه، عندها، أي نتيجة ستحدث، سيكون الأنصار راضين عنها، لأن كرة القدم مكسب وهزيمة وليست مكسباً فقط.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق