اخبار برشلونة اليوم - برشلونة ليس الوحيد – فرق الدوري الإسباني تعاني خارج الأرض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبب نفسي أم رياضي في معاناة فرق خارج الديار؟

 

أخيرًا فاز خارج الديار في الدوري الإسباني بعد جلب النقاط الثلاثة في “بينتو فيامارين” أمام ريال بيتيس في مباراة انتهت 3-2 وأثارت العديد من الجدل التحكيمي.

الفوز كان هو الأول لبرشلونة خارج ملعبه في الدوري الإسباني منذ الأول من ديسمبر والذي جاء ضد أتلتيكو مدريد في “واندا ميتروبوليتانو” مما يعكس سوء نتائج الفريق خارج “”.

ولكن برشلونة ليس الوحيد في الليجا الذي يعاني من سوء النتائج خارج ملعبه، بل الأمر أصبح ظاهرة في الدوري الإسباني بشكل كبير، حتى أنّ هناك العديد من الفرق التي تصارع لتجنب الهبوط تمتلك سجلًا براقًا خارج الأرض مقارنة بما يحدث على أرضهم.

الترتيب يختلف

Casemiro Real Madrid 2019-20

Casemiro Real Madrid 2019-20

Casemiro Real Madrid 2019-20

برشلونة وريال مدريد وفالنسبا هي الفرق التي لم تتلقى أي خسارة على أرضها في الليجا حتى الآن، البلوجرانا فاز في 1-0 مباريات وتعادل مرة، تعادل 3 مرات وفاز في 8 لقاءات أما الخفافيش فقد تعادلوا 5 مرات وحققوا الفوز في 7 مواجهات.

أما خارج الديار، فالموقف مختلف، ريال مدريد يمتلك سجلًا مقاربًا نوعًا ما ولكنّه خسر خارج أرضه مرة وتعادل 4 مرات وحقق 7 انتصارات، بينما برشلونة يمتلك 5 انتصارات و4 هزائم و3 تعادلات، فالنسيا لديه 6 هزائم وتعادلين و3 انتصارات.

سنجد فرقًا مثل جمع 17 نقطة على أرضه مما يعني أنّه بعيد عن مراكز الهبوط بفارق 4 نقاط، بينما لم يجمع سوى نقطة واحدة فقط خارج ملعبه ويتواجد بالطبع في المركز الأخير.

المتصدر في المباريات خارج الأرض هو ريال مدريد بجمعه 25 نقطة، بينما برشلونة الأكثر جمعًا للنقاط على أرضه بواقع 31 نقطة، أي أن هناك فارق مباراة واحدة بين الاثنين.

لماذا؟

Lionel Messi Barcelona Betis

Lionel Messi Barcelona Betis

Lionel Messi Barcelona Betis

من المنطقي أن تجمع الفرق النقاط على أرضها أكثر من خارج الديار، ولكن في الليجا الأمر بارز أكثر من الدوريات المختلفة.

هناك عدة أسباب، فمثلا مساحة ملاعب مثل “كامب نو” و “سانتياجو برنابيو” و “واندا ميتروبوليتانو” أكبر من غيرها في فرق الليجا، وبالتالي تجد بعض الأندية صعوبة في اللعب بنفس الطريقة خارج أرضها.

ملاعب آخر تحمل الكثير من الزخم بسب قرب الجماهير، مثل ملعب “ميستايا” الخاص بفالنسيا أو “إيبيروستار” الخاص بفريق ريال مايوركا.

قوة الجمهور في هذه الملاعب تجعل الفريق أكثر حماسة ويبذل جهودًا إضافية لأجل تحقيق الفوز، كما أنّ الفرق معتادة أكثر على الأرضية والروتين الخاص بها.

ميسي “مستر أسيست”.. رونالدو وتشافي وأكثر صانعي الأهداف في الليجا

جزء آخر يتعلق بالثقة، برشلونة على سبيل المثال يمتلك ثقة كبيرة على أرضه نتيجة عدم تعرضه للخسارة في “كامب نو” كثيرًا، وحتى في أوروبا لم ينهزم على أرضه منذ 2013 أي نحو 7 سنوات كاملة.

في أحد الأبحاث المتعلقة بكرة القدم الأمريكية، والذي نشرته مجلة روشستر الأمريكية، أكد أنّ نسبة الفوز خارج الأرض تصل أحيانًا إلى 70% مرجعًا السبب إلى العامل النفسي الذي يجعل كل لاعب يشعر وكأنّه “يدافع عن بيته” مما يجعل لا يتوقف عن القتال لأجل الفوز.

الثقة والمساحة والجمهور والاعتياد على الأرضية وخطة اللعب تمنح كل فريق قدرة أكبر على الفوز وتحقيق نتائج إيجابية على أرضه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق