اخبار برشلونة اليوم - “الفيس الجديد” يكتب كلمة النهاية لظاهرة روبرتو في برشلونة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الجانب الأيمن مشتعل في

فريق عمل يوروسبورت

10 فبراير 2020
%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9

سقط سيرجي روبرتو في مباراة برشلونة وريال بيتيس بعدما قدم مستوى متراجع مع ناديه في الوقت الذي استغل فيه البرازيلي إيمرسون دي سوزا الفرصة وقدم أداء رائع أشادت به الصحف.

واضطر كيكي سيتين لإشراك سيرجي روبرتو في مركز الجناح بجانب الثنائي وليونيل ميسي وهو ما ساهم في تقليص التحركات الهجومية للبلوغرانا خاصة أن اللاعب تبدو هناك حيرة كبيرة في مركزه.

اقرأ أيضا : أخبار برشلونة: اختفاء..”هاتريك” ميسي.. ثقب في الدفاع.. صفقة تلمع في الأفق

وقرر سيتين الاستعانة بالبرتغالي نيلسون سيميدو في مركز الظهير الأيمن وبالتالي لم يعد أمام روبرتو إلا اللعب في وسط الملعب أو الجناح.

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث…

Android

IOS

ومع انتقال موسى واغيه إلى نيس الفرنسي على سبيل الإعارة فإن برشلونة بحاجة إلى ظهير أيمن مميز بجانب سيميدو لاسيما أن سيرجي روبرتو لم يعد ذلك اللاعب الذي يقنع سيتين في هذا المركز.

وانتقدت الصحف أداء روبرتو مع برشلونة ولكن البعض التمس له العذر لأنه لا يلعب في مركزه الأصلي سواء كظهير أيمن أو في وسط الملعب.

ولجأ سيتين إلى فكرة الاستعانة بروبرتو في مركز الجناح من أجل إراحة كذلك معاونة نيلسون سيميدو في الدفاع بصورة أكبر وغلق المساحات أمام التحركات السريعة لفريق ريال بيتيس.

وراقب برشلونة أداء إيمرسون وقت أن كان في صفوف أتلتيكو مينيرو البرازيلي حيث كان يجري إطلاق لقب “داني ألفيس الجديد” لذا قررت إدارة البلوغرانا الاشتراك مع ريال بيتيس في ضمه بحيث يجري دفع 12.6 مليون يورو من أجل الحصول على خدماته مع الإبقاء على اللاعب في صفوف النادي الأندلسي حتى يونيو 2021 من أجل اكتساب الخبرة والاحتكاك أكثر بالكرة الأوروبية.

واستغل إيمرسون لقاء برشلونة كي يقنع إدارة البلوغرانا والمدرب سيتين بقدرته على صناعة الفارق وهو ما حققه بالفعل في لقاء بينتو فيامارين حيث تسبب بقدرته على المراوغة والانطلاق في إرهاق الذي شغل الجبهة اليسرى للبلوغرانا فيما قرر المدرب الدفع بجوردي ألبا بعد ذلك.

ويميل برشلونة إلى التعاقد مع المواهب المميزة ومن ثم يجري تقييمها وبعد ذلك يتم بيعها أو الدفع بها في الفريق الأول.

واعتاد برشلونة التعاقد مع مواهب في مركز الظهير الأيمن فبعدما حسم التعاقد مع موسى واغيه القادم من الدوري البلجيكي فإنه كان على مشارف ضم البرازيلي الشاب يان كوتو ولكنه فشل بسبب تقدم مانشستر سيتي في المفاوضات.

ويجري إطلاق لقب الظاهرة على سيرجي روبرتو لأنه أدى في مختلف المراكز ولعب مع الفريق الدريف كمهاجم مما اعتبره لاعبا مختلفا خاصة ولكن لم يترك بصمة واضحة في أي من المراكز التي لعب فيها ولكن يبقى هدفه في مرمى باريس سان جيرمان في مباراة الريمونتادا الشهيرة 6/1 بمثابة علامة فارقة في تاريخ النادي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق