اخبار برشلونة اليوم - انتهى النقاش … تأجيل بطولة الدوري الأسباني حتى الاعتزال …؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مشكلة كبيرة يقع فيها كثير من الناس وهي ( الانكار ) نعم عدم الاعتراف بالحقائق والمكابرة هو امر كارثي على اي انسان او مشروع او حتى فكرة … يجب علينا ان نؤمن بان هناك حقيقة ومشكلة وتعترف بها لكي تستطيع علاجها او التخطيط السليم للمستقبل .

الشواهد كثيرة ولكن ما يهمنا هنا في كرة القدم والدوري الأسباني هو فريق وتحديدا الحديث عن ميسي …! نعم مهما كنت كاره لميسي او متحامل او حتى متعالي هذا لا يلغي ان هذا الإنسان استثنائي قد يفشل في الأبطال وقد يفشل في الكأس او مع المنتخب … ولكن ميسي يعتبر الدوري الاسباني والفريق الاسبانيه هي مثل البلاي ستيشن … هذه ليست مزحة ميسي يتعامل مع الفرق الاسبانية واللاعبين كالشخص البالغ الذي يلعب مع اطفال امام المنزل …. ربما خسر ميسي بعض اللقآت او فشل في بعض الاهداف ولكن نحن نتحدث عن المجمل والشكل النهائي فهو بعيد بسنوات ضوئية عن اقرب منافسيه … الارقام تتحدث وليس البطولات فقط … من يأتي ويقول اين ميسي امام روما او او حتى امام بلباو في الكأس كالذي يأتي وينتقد سيارة مرسيدس لسبب ان احد الاطارات لا يعمل في احد الايام … نحن نتحدث عن المجمل وليس عن لقاء او ثلاثة او ١٠ كلها لا تحجب الاكتساح العنيف لهذا المارد .

في السنتين السابقة يقولون ميسي هو من انقذ في كل مباراة … وهذا القول مضحك لاننا لو فقط شاهدنا فقط اخر ٤ مواجهات سجل برشلونة ٦ اهداف ميسي صنع ٥ وسجل هدف هل هناك مخلوق بشري يصنع مثل هذا … والان يمكننا القول ان ميسي لم ينقذ فالفيردي فقط بل انقذ سيتين وانقذ غورديولا وانقذ ريكارد وانقذ انريكي وانقذ فيلانوفا وانقذ تاتا مارتينيو وانقذ الجميع … نعم ميسي من صنع المجد الحديث لبرشلونة نعم ميسي اوقف الدوري لبرشلونة عشرة مواسم وسيستمر الايقاف حتى اعتزاله … ربما يتوج الريال او اي فريق اخر ولكن سيتوج بفارق بسيط جدا وتراجع من ميسي الذي لن يستطيع ان يقاتل كل موسم بمفردة بل هو محكوم بظروف وببعض الاخشاب التي تصنع الخيبة في المواجهات الحاسمة .

هذا ليس تطبيل او تمجيد او كلام منمق في حق الارجنتيني بل هو حقيقة ويجب على باقي الاندية الاسبانية ان تستوعب ذلك لكي تستطيع ان تبني مستقبلها ما بعد ميسي .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق