اخبار برشلونة اليوم - ريال بيتيس يزرع الألغام في طريق سيتين وبرشلونة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في مهمة صعبة أمام ريال بيتيس

فريق عمل يوروسبورت

07 فبراير 2020
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D9%8A%D8

لن تكون مباراة برشلونة وريال بيتيس على ملعب بينتو فيامارين معقل النادي الأندلسي سهلة على الإطلاق نظرا للكثير من العوامل في الوقت الذي يمر فيه البلوغرانا بمرحلة صعبة يجب فيها العمل من أجل الاحتفاظ بما تبقى من أمل لنيل أي لقب هذا الموسم.

ويعد ريال بيتيس الفريق السابق الذي كان يقوم بتدريبه سيتين قبل أن يرحل إلى منزله لذا فإن النادي يعرف أسلوب لعب مدرب البلوغرانا فضلا عن أن الفريق الأندلسي يتطور مع مرور الوقت.

اقرأ أيضا : أخبار برشلونة: سعادة سيتين.. استعداد ساخن لصراع الأندلس.. مشاجرة ميسي وشتيغن

ويأمل ريال بيتيس الانتقام من برشلونة بعدما خسر على أرضه 5/2 في ملعب الكامب نو وهو ما يزيد من الضغوط كثيرا على سيتين والذي عليه البحث عن وسيلة للفوز واقتناص نقاط المباراة.

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث…

Android

IOS

ويعاني برشلونة كثيرا في المباريات التي يخوضها خارج الديار وهو عائق كبير سيحاول ريال بيتيس الاستفادة منه في إيقاف قطار برشلونة نحو المنافسة على لقب الليغا.

وسيدخل برشلونة مباراة ريال بيتيس ولديه نقص شديد في الصفوف حيث تعرض للإيقاف وبالتالي فإن سيتين سيلجا إلى الاعتماد على الثنائي كليمونت لينغليه وصامويل أومتيتي مع الإبقاء على رونالد أراخو لاعب الفريق الرديف على مقاعد البدلاء خاصة بعدما قررت الإدارة إعارة الفرنسي جان كلاير توديبو إلى شالكه الألماني.

وعلى الصعيد الهجومي فإن برشلونة سيغيب عنه الثنائي وعثمان ومع رحيل الثنائي كارليس بيرير وأبيل رويز إلى روما الإيطالي وسبورتنغ براغا البرتغالي على الترتيب فإن الفريق بات لديه الكثير من الثغرات في مركز رأس الحربة الصريح.

ويملك بيتيس عنصرا هاما وهو كارليس ألينيا المعار إليه من برشلونة حيث يعرف اللاعب كل كبيرة وصغيرة عن البلوغرانا ولن يتردد في إظهار ما لديه من قدرات كي يعود إلى الكامب نو ويكشف عما لديه لدى سيتين.

وفي نفس السياق فإن الفريق الأول دخل في مشاكل كثيرة مع إريك أبيدال السكرتير الفني للفريق بسبب تصريحات الأخيرة عن تخاذل بعض اللاعبين في عهد وبالتالي فإن قرر الصدام ولكن في النهاية احتوى بارتوميو رئيس النادي الموقف سريعا حتى لا يتفاقم الوضع أكثر من ذلك.

ويوم الخميس الماضي خرج برشلونة أمام أتليتك بلباو من كأس ملك إسبانيا وهو ما زاد من الضغوط حول إدارة النادي والمدرب سيتين حيث بات الشعور راسخا بأن البلوغرانا يخوض المباريات ولديه نقص شديد في بعض المراكز.

وإذا كان التركيز قد انحصر في التوقيت الحالي على لقاء ريال بيتيس فإن كيكي سيتين يجب أن ينظر أبعد من ذلك من خلال التركيز على مباراة نابولي في دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يأمل إجراء بعض المداروة خاصة في وسط الملعب حتى لا يفقد البلوغرانا لاعبين جدد.

ويعيش نابولي فترة طيبة بعد سلسلة من النتائج المخيبة قبل ذلك وهو ما يزيد من الضغوط على سيتين والذي عليه مراقبة النادي الإيطالي وإظهار ما به من ثغرات خلال الفترة المقبلة.

وسيحاول سيتين استغلال حالة التفاؤل التي انتابت بعض الجماهير ووسائل الإعلام من التحسن في الأداء خلال الفترة الماضية على صعيد استعادة هوية النادي وتقديم كرة قدم ممتعة لاسيما أن النادي.

وذكرت تقارير صحفية أن برشلونة يحاول التعاقد مع مهاجم لاسيما أن اللوائح تسمح للبلوغرانا بضم خارج سوق الانتقالات ولكن بشرط أن يتعرض أي من لاعبيه لإصابة تصل إلى 6 أشهر وهو ما تحقق مع النجم الفرنسي ولكن تبقى الأزمة في ضرورة إحضار رأس حربة يملك القدرة على صناعة الفارق والابتعاد عن تكرار مأساة التعاقد مع المهاجم الغانئ كيفن برنس بواتينغ من ساسولو الإيطالي على سبيل الإعارة حيث فشل اللاعب في تقديم أي جديد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق