اخبار برشلونة اليوم - 7 أسباب تمنع انتقال محمد صلاح إلى برشلونة أو ريال مدريد فى الصيف؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


بين وريال مدريد
 

كثر الحديث خلال الفترة الماضية عن إمكانية رحيل محمد صلاح نجم المنتخب المصري المحترف في صفوف عن الدوري الإنجليزي والانتقال إلى أحد ناديى برشلونة وريال مدريد بالميركاتو الصيفى المقبل، حيث أشارت العديد من التقارير إلى أن الفرعون على أبواب خوض تجربة جديدة مع بداية الموسم الكروى المقبل.

 كانت آخر التقارير التى تحدثت عن مصير محمد صلاح مع ليفربول خلال الفترة المقبلة، ما نشرته صحيفة ” إندبندنت” الإنجليزية بأن مسؤولي الريدز بدأوا التفكير فى التعاقد مع صفقات جديدة بالانتقالات الصيفية لتدعيم هجوم الفريق تحسباً لرحيل أحد الأضلاع الأساسية التى يعتمد عليها الألماني يورجن كلوب المدير الفني للنادي الإنجليزي على رأسها الفرعون المصري ومعه السنغالى ساديو مانى والبرازيلى روبرت فيرمينو.

وأكدت صحيفة ” إندبندنت” أن خطة ليفربول فى الفترة المقبلة تعتمد على الحفاظ على اللاعبين الأساسيين للفريق الذين ساهموا فى التتويج بثلاثة ألقاب خلال الموسم الماضى واقتراب حلم الفوز بلقب الدوري الإنجليزي بالموسم الجارى بعد صيام دام 30 عاماً تقريبًا.

​محمد صلاح وليفربول
 

وقالت الصحيفة إن إدارة ليفربول وضعت ميزانية ضخمة فى سوق الانتقالات الصيفية المقبلة لتدعيم هجوم الفريق  تحسبًا لرحيل أحد الثلاثي الهجومى ، مشيرة إلى أن ذلك يأتي  على الرغم من أن الريدز لا يتوقع رحيل أحد الثلاثى الهجومى فى الصيف المقبل حيث لم يظهر محمد صلاح أو مانى أو فيرمينو أى نية للخروج، إلا أنه حدد العديد من النجوم البدائل.

وأضافت الصحيفة أن أهداف ليفربول الهجومية فى الصيف المقبل يأتى على رأسها النجم الفرنسى كيليان مبابى مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسى، بالإضافة إلى الإنجليزى جادون سانشو نجم بوروسيا دورتموند الألمانى، الإضافة إلى كاي هافرتز لاعب بايرن ليفركوزن.

 فى حين أشارت تقارير صحفية إسبانية أن محمد صلاح مازال فى دائرة اهتمامات برشلونة وريال مدريد في الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث ذكرت صحيفة “eldesmarque” الإسبانية، أن اسم “مو صلاح” طرح على طاولة مفاوضات النادي الكتالوني مع عدد من اللاعبين فى يناير الماضي، قبل إغلاق فترة الانتقالات الشتوية، وأنه من غير المستبعد أن يدخل في مفاوضات معه بالصيف.


رغم كل الأحاديث السابقة عن مصير محمد صلاح فى الفترة المقبلة،إلا أن أسباب كثيرة من الوارد جدًا أن تمنع رحيله عن ليفربول والانتقال إلى برشلونة أو ، حيث يتوقف كل ذلك على رغبة وتفكير النجم المصرى فى رسم مشواره الاحترافى والأحلام التى يسعى إلى تحقيقها مستقبلًا.

ويرصد “سوبر كورة” 7 أسباب تمنع رحيل محمد صلاح عن قلعة الريدز فى الموسم المقبل خلال التقرير التالى:

 

 

الدعم المعنوى فى ليفربول

1- البحث عن الاستقرار الفنى والمعنوى .. محمد صلاح كان ذكيًا جدًا ، حين تحدى نفسه والجميع وعاد للدورى الإنجليزى مرة أخرى عبر بوابة ليفربول رغم تجربته الأولى غير المرضية مع تشيلسى، ومناداة البعض بعدم العودة للبرليميرليج ، لكنه كسب التحدى وأثبت للعالم كله أنه نجم يسطع فى عالم الكرة العالمية، بفضل تألقه ونجاحاته التى حققها مع الريدز حتى الآن، حتى إنه حصد  العديد من الجوائز الفردية وأبرزها هداف البريميرليج لمدة موسمين على التوالي، كما حصد لقب دورى أبطال أوروبا فى نسخته الأخيرة والفوز بلقب كأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي.

كل هذه الأمور قد يكون لها عامل كبير فى مساعدة صلاح على اتخاذ قرار البقاء مع ليفربول حتى يستمر الاستقرار الفنى والمعنوى الذي يحظى به منذ انتقاله إلى الريدز.

وسبق أن لعب صلاح مع تشيلسى من يناير 2014 حتى يناير 2015 ، ثم انتقل إلى إيطاليا للعب مع فيورنتينا على سبيل الاعارة ثم روما الذى تعاقد معه نهائيا لموسم 2016-2017، قبل العودة إلى الدورى الإنجليزى من بوابة ليفربول.

محمد صلاح مع تشيلسي

 

 

بقاء كلوب “الأب الروحى”

2- علاقة الود مع كلوب وبقائه مع الريدز .. “شرف كبير أننى قمت بتدريب محمد صلاح لاعب فى الدورى الإنجليزى”.. هكذا قال يورجن كلوب عن نجم المنتخب المصرى فى تصريحات سابقة، فالمدرب الألماني لا يفوت مناسبة إلا ويشيد باللاعب.

علاقة الود المتبادل والثقة بين محمد صلاح وكلوب جعلت الفرعون يستطيع تدريجياً إلى الوصول إلى أعلى فورمة في معظم المباريات حتى أصبح أحد أهم اللاعبين على مستوى العالم خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة.

بقاء صلاح مع ليفربول فى الموسم المقبل هو السيناريو الأقرب حال استمرار كلوب مديرا فنياً مع النادي الإنجليزي، خصوصاً أن المدرب الألماني تلقى هو الآخر العديد من العروض التدريبية فى الآونة الأخيرة.

 

 

محمد صلاح وكلوب

 

مثلث الرعب والأصدقاء

 

 

3- الانسجام مع زملائه .. انسجم محمد صلاح مع زملائه فى ليفربول سريعاً منذ اليوم لانتقاله إلى النادى الإنجليزى فى يوليو 2017 مقابل 42 مليون يورو فى صفقة كانت هى الأعلى فى تاريخ الريدز وقتها،فقد كون الفرعون مثلث هجومى رائع مع ساديو مانى وفيرمينو داخل المستطيل الأخضر،كما ارتبط بعلاقات صداقة مع معظم زملائه بالفريق على رأسهم الكرواتي ديان لوفرين.

ويرتبط محمد صلاح بعقد مع ليفربول يستمر حتى صيف 2023، ووصل سعره حاليا إلى 150 مليون يورو.

 


“مو صلاح” فى قلوب الجماهير

4- التدليل من جماهير الريدز .. اقتحم محمد صلاح قلوب جماهير ليفربول منذ أن وضع قدميه في ملعب الأنفيلد، ومع تألقه في المباريات وإحرازه الأهداف المتتالية فى الدوري الإنجليزي، زادت مساحة حب الجمهور له، حتى أصبح أيقونة تتربع على عرش قلوبهم، ولعبت أخلاقه العالية وتواضعه دوراً كبيراً للوصول إلى هذه المكانة، حتى أصبحت الجماهير تخترع يومياً طرق جديدة للاحتفال بالفرعون من خلال تأليف أغاني خاصة به أو رسم صوره على وجوههم وغيرها من الطرق الأخرى، حتى ظهرت أغنية “مو صلاح” التى انتشرت بسرعة الصاروخ وباتت تلاحقه فى كل مكان حين وجد.

زيادة حصيلة الألقاب

5- استمرار حصد الالقاب العالمية والمحلية ..  أصبح محمد صلاح على أبواب حصد لقب الدورى الإنجليزى مع ليفربول للمرة الأولى منذ 30 عاما، حيث يتصدر المسابقة بفارق 19 نقطة عن حامل اللقب مانشستر سيتي، أقرب منافسيه، ووقتها سيكون هذا اللقب هو الرابع للفرعون مع الريدز بعد أن قاد الريدز للتتويج والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

ويحتل ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 73 نقطة من 25 لقاء بالفوز في 24 لقاء وتعادل في مباراة وحيدة أمام مانشستر يونايتد، وأحرز لاعبوه 60 هدفا واستقبلت شباكه 15 هدفا، في حين يحتل مانشستر سيتي المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 51 نقطة من 24 لقاء بالفوز في 15 لقاء وتعادل في 4 وتلقى الهزيمة في 6 مباريات، وأحرز لاعبوه 65 هدف واستقبلت شباكه 27 هدف.

في حال وصول ليفربول للنقطة الـ94، سيتوج بطلاً للبريميرليج حتى لو تمكن مانشستر سيتي من الفوز في جميع مبارياته المتبقية، حيث يحتاج الريدز الفوز في مبارياته السبع المقبلة للوصول لهذا العدد من النقاط.


ملك الأرقام القياسية

6- ضرب الأرقام القياسية فى البريميرليج .. بقاء محمد صلاح مع ليفربول فى الموسم الجديد يمنحه فرصة جيدة لمواصلة ضرب الأرقام القياسية بالدوري الإنجليزي.

أما بالنسبة للموسم الحالى فقد نجح صلاح فى تحقيق الأرقام الخاصة، حيث إنه استطاع بعد إحرازه الهدفين الثالث والرابع لصالح ليفربول ضد ساوثهامبتون بالجولة الأخيرة فى الدورى الإنجليزى، أن يتخطى عدد الأهداف التي سجلها الأرجواياني ، مهاجم برشلونة الحالي وليفربول السابق، مع الريدز، حيث سجل الفرعون 70 هدفاً خلال 96 مباراة بقميص الليفر، بينما سجل سواريز 69 هدفاً خلال 110 مباراة.

ويتقدم صلاح على سواريز من حيث عدد الألقاب الفردية بالبريمرليج، حيث حصل الفرعون خلال مشاركاته مع ليفربول على 3 ألقاب فردية وهم: هداف الدوري الإنجليزي “مرتين” بموسم 20172018 وموسم 20182019 بجانب لقب لاعب الموسم في إنجلترا 20172018، بينما يمتلك سواريز مع الريدز بالبريمرليج لقبين فقط وهما: هداف الدوري الإنجليزي ولاعب الموسم بإنجلترا لموسم 20132014

ودخل صلاح دائرة المنافسين على لقب هداف الدوري الإنجليزي الموسم الحالي أيضًا بعد أن رفع رصيده إلى 14 هدفا حتى الآن، ليحتل المركز الثالث خلف جيمي فاردي هداف ليستر سيتي المتصدر برصيد 17 هدفا، وسيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الوصيف برصيد 16 هدفا.


الحلم الأكبر

7- السعى لحصد لقب أفضل لاعب بالعالم ..  صحيفة “ماركا” الإسبانية قالت فى وقت سابق منذ عامين : محمد صلاح بإمكانه الحصول على جائزة “الكرة الذهبية” التى تمنح لأفضل لاعب فى العالم بشرط الاستمرارية وحصد لقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول.

بالفعل وقتها نافس محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب فى العالم بجانب البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالى والكرواتى لاعب ريال مدريد الإسبانى والذى فاز باللقب فى النهاية، وحصد الفرعون المركز الثالث.

كما دخل العام الماضى فى منافسة على اللقب أيضًا واحتل المركز السادس، بعد أن فاز الأرجنتيني ، قائد فريق برشلونة الإسباني، بالكرة الذهبية للمرة السادسة في تاريخه، خلفه فيرجيل فان دايك، نجم دفاع فريق ليفربول ،وحل ثالثا البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي فاز بالكرة الذهبية 5 مرات، في المرتبة الثالثة.

ويعد الفوز بأفضل لاعب في العالم هو الحلم الأكبر أمام محمد صلاح خلال الفترة المقبلة، خصوصاً مع اقتراب نهاية مشوار ميسي ورونالدو-أصحاب الأرقام القياسية فى الفوز باللقب- مع عالم الساحرة المستديرة،وبقاء الفرعون مع الريدز قد يكون له عاملاً كبيرًا فى الوصول إلى هذا الحلم، مثلما حدث مع حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا.


 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق