اخبار برشلونة اليوم - من التركيز على الوكلاء إلى الاهتمام بالكشافين، تغيير في استراتيجيات الانتقالات لكبار الأندية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

فرانسيس كاجيجاو وجوني كالافات سحبوا البساط من تحت رايولا ومينديش وأمثالهم

عندما سجل الجناح البرازيلي الشاب لنادي آرسنال ، جابرييل مارتينيلي، هدفه المميز في شباك تشيلسي في الديربي اللندني الذي جمع بينهما الشهر الماضي بعد انطلاقة من مسافة 67 ياردة، غرد سيسك فابريجاس قائلاً “فرانسيس كاجيجاو يضرب مرة أخرى.. أسطورة!”.

قد لا يكون كاجيجاو اسمًا معروفًا بين أوساط جماهير الكرة بصفة عامة وآرسنال بصفة خاصة، لكن فابريجاس يعرفه تمامًا، فهو الرجل الذي أحضره إلى شمال لندن من عندما كان مراهقًا صاعدًا.

تغريدة تفسر كل شيء حاليًا يدور في سوق الانتقالات حاليًا، ففرانسيس كاجيجاو هو رئيس الكشافين في آرسنال، والرجل الذي جاء بمارتنيلي من البرازيل وهو مغمور ليصنع به الحدث.

كلفت صفقة مارتينيلي شهورًا من الإعداد، وسفريات للبرازيل وتحليل فيديوهات عديدة في مركز لندن كولني، وكاجيجاو هو من كان يسافر بصفة شخصية لمتابعته مع إيتانو، وتمت الصفقة مقابل 6 ملايين جنيه إسترليني.

الآن وبعد مضي أكثر من ستة أشهر فقط على الصفقة، يبدو هذا بالفعل أحد الانتدابات التي أبرمها بها عملاق شمال لندن في سوق الانتقالات منذ فترة طويلة.

كان هدف مارتينيلي الفردي المذهل على تشيلسي هو الهدف العاشر لهذا الموسم. وهو أول لاعب في هذه السن يصل لهذا الرقم لآرسنال منذ نيكولاس أنيلكا في موسم 1998/1999.

من المستحيل تحديد قيمته الآن، لكنها بالتأكيد تتجاوز أكثر من 6 ملايين باوند التي دفعها آرسنال.

Gabriel Martinelli Arsenal 2019-20

Gabriel Martinelli Arsenal 2019-20

Gabriel Martinelli Arsenal 2019-20

أصبح اللجوء للكشافين بدلاً من وكلاء اللاعبين في سوق الانتقالات توجه للكثير من الأندية خاصة من السوق البرازيلية الغنية بالمواهب.

ربما لا يمكن ضمان نجاح كل الانتقالات على شاكلة مارتينيلي، لكن على الأقل كلما زاد الاهتمام بالكشافين وزاد عددهم وتمت مساعدتهم في اكتشاف أفضل المواهب، كلما زادت فرص نجاح اللاعب.

ولنادي مثل آرسنال يعاني من ميزانية محدودة، فهذا سيوفر له الكثير من المال في سوق الانتقالات، والمقارنة بين الجناح بيبي الذي كلف خزائن آرسنال عشرات الملايين ومارتينيلي لا تحتاج لسرد الإحصائيات.

الاهتمام بالكشافين بات توجه لكبار الأندية حتى الأغنياء منهم، فريال مدريد “ذو السمعة الكبيرة مع فلورنتينو بيريز والإنفاق الفاحش” في الميركاتو، من يبني مستقبله هو رئيس فريق الكشافة العالمي، جوني كالافات.

Rodrygo Real Madrid 2019-20

Rodrygo Real Madrid 2019-20

Rodrygo Real Madrid 2019-20

كالافات وبفضل عينه الخبيرة هو من جاء بالثلاثي البرازيلي فينسيسوس جونيور وردريجو ومؤخرًا جيسوس رينير، هو من تحدث مع اللاعبين وأقنعهم باللعب في النادي الأبيض.

حتى برشلونة ورغم أنه يمتلك مدرسة لا ماسيا وما أدراك ما هي لا ماسيا، أخذ هو الآخر هذا التوجه فتعاقد في الشهر الماضي مع ماتيوس فيرنانديز صاحب الـ21 عامًا من نادي باليمراس.

فيما أعلن نادي أولمبيك ليون ضم ضم قائد المنتخب الأوليمبي البرازيلي ولاعب أتلتيكو باراناينسي، برونو جيمارياش (22 عامًا) بقيمة 20 مليون يورو قد تضاف إليها 20% في حالة إعادة بيع اللاعب.

وبناء على ما سبق فيمكن ببساطة القول إن العصر الحالي سيشهد صعود نفوذ الكشافيين وربما لن نسمع بعد ذلك عن أسماء الوكلاء المشهورين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق