اخبار برشلونة اليوم - سيتين يسقط في اختبار ميستايا القوي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يفشل في أولى الاختبارات الصعبة تحت قيادة سيتين

فريق عمل يوروسبورت عربية

25 يناير 2020
%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D8

سقط نادي برشلونة في فخ الهزيمة أمام فالنسيا بهدفين نظيفين وسقط كيكي سيتين في الاختبار القوي الأول له منذ توليه المسؤولية خلفاً لإرنستو وظهر الكتلان بمستوى متواضع على ملعب ميستايا.

وهناك العديد من الدروس المستفادة من سقوط برشلونة المدوي أمام فالنسيا سوف نستعرضها عبر التقرير التالي.

1- فالنسيا يتحدى أسلوب سيتين

نجح فالنسيا في مواجهة أسلوب برشلونة بضغط متقدم وقوي وعلى الرغم من إمتلاك البلوغرانا الاستحواذ في الكثير من الأوقات إلا أن الخفافيش نجحوا في إغلاق العمق والأطراف أمام لاعبو الكتلان.

وبهذه الأسلوب تحول استحواذ برشلونة إلى استحواذ سلبي بدون أدنى فاعلية وهي سلبية قوية ظهرت في الأداء الكتالوني خاصةً في الشوط الأول.

صورة.. ماكسي جوميز حزين بسبب إهدار ركلة الجزاء

2- حارس المرمى نصف قوة الفريق

كعادته واصل حارس مرمى نادي برشلونة تألقه حيث لعب دوراً كبيراً في إنقاذ فريقه في العديد من أوقات المباراة.

ونجح شتيغن في التصدي لركلة جزاء لفالنسيا في الشوط الأول وتعملق أمام هجمات المنافس في العديد من المشاهد ليساهم في خروج البلوغرانا بأقل الأضرار.

اقرأ أيضاً:  برشلونة يحصل على إجابة من رودريغو

3- دفاعات برشلونة ما زالت تعاني

واصل دفاع نادي برشلونة إظهار النسخة الأسوأ له حيث ظهر الخط الخلفي بمستوى أكثر من سيء طوال المباراة ومنحوا الأفضلية لمهاجمي فالنسيا في العديد من اللقطات.

وواصل أخطائه القاتلة وكلف فريقه ركلة جزاء في الشوط الأول بجانب أخطاء في التمركز من الثلاثي بيكيه وأومتيتي وجوردي ألبا وهو ما منح الخفافيش التفوق.

4- برشلونة في حاجة إلى قناص

وضح بقوة غياب الفاعلية الهجومية عن برشلونة خلال الفترة الحالية وتحديداً عقب إصابة حيث تراجع مردود البلوغرانا هجومياً بصورة واضحة.

تطبيق يوروسبورت عربية يأخذك إلى مدرج فريقك المفضل

Andorid

IOS

وظهر بمستوى قد يكون الأسوأ له عبر مسيرته وفقد الكثير من الكرات بجانب قلة خبرة فاتي ومراقبة ميسي اللصيقة مما أدى إلى غياب كتالوني تام وبات حارس فالنسيا وكأنه في نزهة.

5- تراجع مستوى لاعبي الوسط

لم يقدم لاعبو الوسط في برشلونة مستويات مميزة بل كانوا نقطة ضعف في العديد من المواقف خاصةً بوسكيتس الذي كان متهوراً بعض الشيء.

ولم تستطيع منظومة الوسط في برشلونة أن تجاري الضغط القوي والعالي من لاعبي فالنسيا وهو ما فتح ثغرة في قلب الكتلان وفي دفاعاتهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق