اخبار برشلونة اليوم - برشلونة يفوز على غرناطة.. لمسة سيتيين الأولى على فيدال وميسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأ كيكي سيتيين حقبته مع بتشكيلة مشابهة لاختيارات سلفه إرنيستو -مجبرًا على الأرجح- مع تغيير في الرسم إلى 3-1-4-2 بتفضيل أومتيتي على لينغليه في مركز قلب الدفاع خوفا من تلقي الأخير إنذارا سيعني غيابه عن رحلة ميستايا لمواجهة فالنسيا بعد 6 أيام، وبثلاثي الوسط “بوسكيتس- - ” بسبب غياب دي يونغ للإيقاف وعدم اكتمال لياقة آرثور.

مع الوقت تأكد الاعتماد على 3 في الدفاع “أومتيتي- - روبيرتو”، ولاعب ارتكاز وحيد “بوسكيتس”، ثم أربعة أمامه “فاتي وألبا كجناحين”، وراكيتيتش وفيدال في العمق خلف مهاجمين، ميسي المتحرك خلف وحول ، وهي الفكرة التي غالبا سيستقر عليها كيكي حتى استعادة أو .

قبل مواجهة غرناطة قال كيكي إنه “لن يكون سعيدًا إذا حقق فريقه النقاط الثلاث بأداء سيئ”، ونحن ننتظر ترجمة الأقوال، ولذا فمجرد فوز على أمام غرناطة لا يعني سوى المعتاد سواء مع كيكي أو فالفيردي أو حتى أحمد عرفات كاتب هذه الكلمات، بينما اللافت أننا شاهدنا أداء رتبيًا بطيئا قبيحًا طوال الشوط الأول رغم ارتفاع نسبة الاستحواذ السلبي حتى خرج سانشيز لاعب غرناطة مطرودا فزاد تعقيد زملائه وسهل مهمة ميسي لإضافة النقاط الثلاث.

غريزمان.. معضلة مستمرة

 توقع كثيرون أن يبدأ غريزمان في الاضطلاع بمهام رأس الحربة حيث أجاد -دائما- في العمق مع أتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا، لكنهم فوجئوا بأن كيكي بدأ به في الجناح الأيسر متبادلا المركز مع الجناح الأيمن فاتي بينما بقي ميسي كمهاجم وهمي.

 مع إصابة وغيابه الطويل لا يملك برشلونة أي مهاجم يعتمد عليه، وفكرة المهاجم الوهمي التي تألق فيها ميسي مع غوارديولا تحتاج إلى بعض الوقت لتأديتها بشكل مثالي، كما تتطلب لاعبين من الطراز العالي في مركز الوسط المتقدم لاستغلال انشغال المدافعين بمحاصرة ميسي والصعود لاحتلال موقعه في العمق الهجومي، أمر قد يستطيع فيدال -خاصة- تنفيذه.

باختصار: كيكي معذور حتى يجد “التوليفة الصحيحة”، إذ إن وضعية للثلاثي الهجومي المتوفر برسم 4-3-3 هي: غريزمان في العمق، فاتي جناح أيمن، وميسي جناح أيمن أيضًا!

سيكون أساسيا فور جاهزيته، وحينها يمكن أن يلعب غريزمان في العمق وميسي على اليمين بينما يتجه الفرنسي إلى الجناح الأيسر، غير أن الخطأ الأساسي كان من الإدارة التي فشلت في ضم نيمار فجلبت لا يجب أن يلعب أساسيًا بوجود سواريز، و يتحول إلى معضلة وقت غيابه!

استحواذ ورتابة 

مع نهاية الشوط الأول كان برشلونة قد استحوذ على الكرة بنسبة 81 % لكنه مع ذلك لم يشكل أي تهديد حقيقي على مرمى سيلفا بسبب النسق البطيء للغاية، والأفكار المكررة ولأن لاعبي غرناطة كانوا قد أغلقوا المساحات في العمق بينما لم نشاهد أي دور حقيقي لسيرجيو روبيرتو المطالب بتوسيع رقعة اللعب لحظة السيطرة على الكرة، كما لم يسدد لاعبو الوسط أي كرة من خارج منطقة الجزاء، ومع غياب مهاجم مشاكس  افتقد برشلونة الكثافة والشراسة وسيطرت الرتابة على المباراة.

الفرصة الأولى، أو المحاولة الجدية الأولى كانت في الدقيقة الأخيرة من الشوط وبلعبة معتادة من ألبا المتقدم كجناح، إلى ميسي فسدد بجوار القائم.

مشكلة الدفاع

قبيل الطرد، وفي المرة الأولى التي تجرأ فيها غرناطة، سدد لاعب الوسط إيتيكي في القائم من خارج منطقة الجزاء، وصحيح أن كرة وحيدة طوال المباراة لا تعبر عن ضعف دفاعي لكنها مؤشر، فالمساحة بين قلوب الدفاع وبوسكيتيس لاعب الارتكاز تحتاج إلى حماية لأنها ستكون مصدر خطورة دائمة على تيرشتيغن، تماما كما كانت الهشاشة هي مشكلة ريال بيتيس تحت إمرة سيتيين.

فيدال تريكويستا.. وميسي يسجل

في الدقيقة 70 حصل جيرمان سانشيز مدافع غرناطة على بطاقة حمراء، وهي لحظة مفصلية إذ منحت برشلونة أفضلية كبيرة بعدما كان الخصم متكتلا بل وبدأ في إيجاد المساحات لصنع المرتدات.

المهم أن فيدال تصرف بذكاء بعدها بست دقائق وتمركز في منطقة رأس الحربة ثم أكمل سلسلة التمريرات ب”كعب” إلى ميسي الذي سجل هدف برشلونة الأول واضعًا حدًا لمقاومة الضيوف فيما ثبت فيدال قدميه في كامب نو بعد أن ظن أنتونيو كونتي مدرب أنه بصدد الحصول عليه.

الجيد في فيدال أنه لاعب مختلف عن بقية لاعبي برشلونة، فبالإضافة إلى قوته البدنية يمكنه تأدية أدوار مختلفة، وسيساعد كثيرا في فكرة أن يصبح ميسي مهاجما وهميا إذ يجيد المحارب التشيلي التمركز في العمق دون كرة ولديه من القوة ما يتيح له تأدية دور لاعب الوسط الدفاعي إضافة إلى الانسلال نحو منطقة جزاء الخصم لاستغلال انشغال المدافعين برقابة ميسي خارج المنطقة.

على ذلك، خطف برشلونة النقاط الثلاث واستمر في صدارة الليغا متساويا مع غريمه في النقاط، بانتظار الكثير من التحسن على مستوى الأداء، والمزيد من الوقت لكي يتشرب لاعبو كيكي سيتيين أفكاره المختلفة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق