اخبار برشلونة اليوم - فالفيردي ظالم أم مظلوم في برشلونة؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بين المطرقة والسندان

يوروسبورت عربية

13 يناير

%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%

يرفع النجم الأرجنتيني على الاعناق مع كل انتصار أو اداء جيد يقدمه في مختلف المسابقات بينما عندما يتعرض النادي الكتالوني للخسارة، فقط فالفيردي من يتحمل المسؤولية وليس ميسي أو باقي الزملاء في صفوف النادي الكتالوني.

من دون شك فالفيردي يرتكب الكثير من الأخطاء التكتيكية لكن هل هو بمفرده من يرتكب الأخطاء وهل يستحق بالفعل البقاء كمدرب لنادي برشلونة أم لا؟.

ماذا لو نجح في هز شباك أليسون بيكر بالهدف الرابع في ؟ ماذا لو لم تمكن هناك تقنية الفيديو التي قامت بالغاء هدفين لبرشلونة في مواجهة أتلتيكو مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني؟ ماذا لو فشل أنخيل كوريا في هز شباك نيتو؟.

المؤكد أن برشلونة قدم عرض رائع هجوميا أمام أتلتيكو مدريد ونجح في هز شباك العملاق أوبلاك مرتين بينما عجز وفريقه عن التسجيل واختراق دفاعات الروخي بلانكوس.

ما دمر مسيرة فالفيردي سريعا مع برشلونة كان سوء التوفيق في المباريات الكبرى بجانب معاناته الدفاعية وبعض القناعات الغريبة للمدرب بالنسبة للاعبين.

اقرأ أيضا..فيدريكو فالفيردي..عندما تعشق الكرة القبيحة

فالفيردي والدفاع يلخص كل شىء:

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث

Android

iOS

ما يعاب على فالفيردي في المواجهات الكبرى هو فشله الكبير من الجانب الدفاعي، أن تسخر برباعية في أنفيلد وثلاثية في أولمبيكو وأن تهتز شباكك 3 مرات أمام أتلتيكو مدريد والمعاناة في الديربي ضد إسبانيول تلك النتائج السلبية تؤكد أن هذا المدرب لا يليق بأن يستمر في برشلونة.

نعم فالفيردي لا يستحق الاستمرار في برشلونة لكن المؤكد انه ضحى بنفسه من أجل النادي وقدم كل نقطة عرض ممكنة من أجل التفاني والنجاح مع الفريق ولا يستحق اطلاقا التعرض للسباب أو معاملة سيئة من عشاق برشلونة.

إدارة برشلونة عليها أن تتخلص من فالفيردي سريعا مع البحث عن مدرب جديد مع توجيه الشكر للمدرب بسبب ما قدمه للنادي من جهد كبير في الفترة الماضية.

جماهير برشلونة كذلك عليها أن تتقدم بالشكر لفالفيردي على الفترة التي قضاها مع النادي رغم كونها ضعيفة من ناحية الانجازات والالقاب لكن أكثر من مجرد نادي ويجب أن تتصرف الجماهير على هذا النحو.

الآن برشلونة بحاجة كبيرة لمدرب يعرف جيدا كيف يحل مشاكل الفريق دفاعيا ويوحد العلاقة بين اللاعبين في غرفة خلع الملابس ويقنع بالبقاء في صفوف الفريق والثنائي آرثر ميلو وعثمان ديمبيلي بالألتزام داخل وخارج الملعب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق