اخبار برشلونة اليوم - تشافي مدرب برشلونة القادم .. كيف يفكر وما الذي يستطيع إضافته للفريق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 –جمهور الريال هو جمهور متطلب كجمهور وغيرهم، لكن الفرق أن جماهير البرنابيو تطلب من اللاعبين تقديم كل شيء، لا يمكنهم تشجيع لاعب كسول لأن مرجهم هو خوانيتو، روح خوانيتو وكاماتشو هي ثقافة ، بينما برشلونة يعتمد ثقافة كرويف والتي تتركز حول الدوران، التمركز، فهم اللعبة وأن لا تخسر الكرة.

برشلونة أكثر تعقيداً، أكثر نادي متطلب في العالم ، مدريد لا يمتلكون نفس نوعية كرة القدم الأنيقة، إذا قام مدافعهم بتشتيت الكرة في المدرجات، من الممكن أن يمر الأمر دون ضجيج. و لكن في الكامب نو إذا فعلت ذلك ستسمع الجماهير تصفر ضدك و هذا يحدث منذ زمن كرويف”.

بهذه الكلمات تحدث تشافي في حوار سابق مع “البايس” الإسبانية، ليلخص بإيجاز شديد تفكيره في كرة القدم، ووجهة نظره عن برشلونة، النادي الذي يفضل الكرة الجميلة واللعب الهجومي على طول الخط. كل هذا لم يعد متاحاً خلال الفترة الحالية، تحت قيادة المدرب ، لذلك من المؤكد أن تجربة تولي تشافي منصب المدير الفني للنادي الكتالوني ستكون مختلفة تماماً، في حال موافقته خلال الساعات القادمة.

أي نوع من المدربين يفضل تشافي نجم برشلونة سابقاً؟

يصنف تشافي المدربين إلى نوعين، نوع مبادر مثل جوارديولا ونوع آخر يعتمد على الدفاع ورد الفعل كدييجو سيميوني. يقول مدرب السد عن هذه المقارنة: “جواديولا شديد الهوس بالتفاصيل، لدرجة لا تصدق. لم أتدرب من قبل على الدفاع أثناء رمية التماس للخصم، لكنه كان يخبرني بضرورة الوقوف في هذا المكان، حتى يصل للاعب المنافس شعور، ما هذا؟ أين أمرر؟ وكل مكان به لاعب من برشلونة. ماذا حدث بعد ذلك؟ البعض قام بنسخ ما قمنا به، وتوظيفه في الإطار الصحيح الخاص به، مثل يواكيم لوف. والبعض الآخر قام بعمل المضاد تماماً، كسيميوني. أتليتكو لديه كوكي مثلاً، لاعب مهاري، عندما تتدرب معه تدرك ذلك، لكنه مع مدربه وفريقه، يدافع مثل أي مدافع آخر، ويضع تركيزه على كسر هجمة الخصم، قبل تفكيره في المباغتة والهجوم. كرة القدم تطورت كثيرا تكتيكياً وبدنياً، لكن ما ينقصها تطور أكثر في الشق التقني”.

يمكن توقع طريقة لعب تشافي كمدرب، هو من الأشخاص الهجوميين الذين يفضلون اللعب السريع، على طريقة جوارديولا وأقرانه، بدلاً من العودة للخلف واتباع سياسة المرتدات كسيميوني. حتى خلال فترة تدريبه القصيرة في قطر، فإن فريق السد يتمتع بهجوم قوي ودفاع ضعيف، وكأن تشافي يركز فقط على صناعة الفرص والأهداف بدلاً من حماية مرماه.

لم يكن لفالفيردي أسلوب لعب واضح وصريح، لأنه من نوعية المدربين الذين يعتمدون أكثر على فرديات النجوم بالثلث الهجومي الأخير، لكن تشافي سيحاول خلق منظومة هجومية للبارسا، تبدأ من خط الوسط إلى الأطراف وتنتهي بثلاثي المقدمة، لكن الأهم من كل ذلك أن يطور نفسه وفريقه الجديد في الشق الدفاعي الذي يعاني منه الجانبين بوضوح خلال الموسم الحالي.

DF35797C-09CD-47F6-B4C8-3C17CB4D4402

كيف ستكون طريقة اللعب والرسم الخططي لتشافي مع برشلونة؟

يميل تشافي إلى أسلوب التمركز في لعبه، بوضع كل لاعب في مكان معين، وشغل الفراغات في كافة أرجاء الملعب، مع تحريك الكرة باستمرار لتحريك الخصم، وخلق الفراغ اللازم لضرب المنافس في المساحات المتاحة خلف خطوط الضغط، وبالتأكيد إيجاد التفوق النوعي والعددي بالثلث الهجومي الأخير.

يشرح هرنانديز ذلك في حواره القديم، قائلاً: “مع لويس إنريكي أيضا: اللعب ضد خطين دفاع من أربعة، مع شخص ما يراقب المحور الخاص بك، حاولنا البحث عن مساحات بسرعة عن طريق تحويل الكرة إلى الجانب الآخر من الملعب، وليس بالتمرير العرضي ولكن بترحيل اللعب للخط الثاني أو الثالث. برشلونة يعرف ما سيواجه. ونحن نعمل على اللعب التموضعي، ضد 9 مدافعين، حيث لدينا المدافع يصعد بالكرة ويضرب الخطوط، ودائما في مساحات صغيرة تعمل على التصرف بالكرة في التدريبات”.

لا يفضل المدرب الشاب اللعب في نصف ملعبه، بل يهدف إلى الاستحواذ في مناطق الخصم. وفي حالة قطع الكرة، على الفريق الركض لأكثر من 80 متر لتسجيل هدف. الدفاع بالكرة كثيراً من الدفاع بدونها. الفكرة في خلق التفوق، يمكنك مواجهة فريق يضغط بقوة أو يراقب أظهرتك، بالتالي عندما تضع الظهير في العمق، فإنك تكسب لاعب إضافي اثناء البناء، وفي حالة ذهاب الجناح لرقابته كالعادة، فأنت تحصل على زاوية تمرير مفتوحة تجاه الأطراف. القصة ليست أبداً في تبادل المراكز بين اللاعبين، ولكن في كيفية فهم اللعبة.

لذلك يمكن توقع طريقة لعب برشلونة مع تشافي في حال قدومه، حيث سيتبع رسم 4-3-3 مع وجود كثافة عددية في نصف الملعب، جنباً لجنب مع الرغبة في الاستحواذ والسيطرة، والدفاع بالكرة دون العودة إلى المناطق الخلفية في الدقائق الأخيرة، كما يفعل فالفيردي في الوقت الحالي.

2F7FDCA4-D19B-4BCB-85A3-54ABEA298791

الصفقات المستقبلية لتشافي في برشلونة

يستمر حديث تشافي مع “البايس”: “في نفهم كرة القدم، على أنها لعبة زمكان (زمان – مكان). من يتحكم في هذا الآن؟ بوسكيتس وميسي وإنييستا، إنهم أساتذة في هذا، دائمًا يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوا، وما إذا كانوا محاصرين أم لا. وأردف تشافي: “هذا لا يفهمه لاعب مثل ، ولكن في الوقت نفسه، بوسكيتس لا يستطيع قطع الكرات، التي يقطعها كاسيميرو، حينما يقوم بالمجازفة، بالنهاية هي ملك وكتابة، عليك أن تختار!”

وبخصوص ريال مدريد، قال: “إنه ينقسم إلى نصفين، 7 لاعبين ينطلقون للهجوم، وكاسيميرو يبقى وحيدًا في المنتصف للتغطية، وهذه أشبه بلعبة حظ.. هذا ما لا يستطيع بوسكيتس القيام به، فحتى أنا أسرع منه، بينما كاسيميرو، فهو سريع جدًا، لكنه يجيد هذا على حساب الجوانب الأخرى، التي لم يعمل على تطويرها، فهو دفاعيّ أكثر، ويغطي مساحة أكبر، لكنه لا يفهم لعبة (الزمان – المكان)”.

ويتحدث مدرب السد الحالي عن اللاعبين المفضلين بالنسبة له، ليختار ، فيتولو، ساؤول نيجويز، كارفخال، تياجو ألكانتارا، مما يعني ميله إلى لاعبي الوسط القادرين على الحيازة والاستحواذ تحت الضغط مثل كروس وتياجو، بالإضافة إلى نوعية الأظهرة التي تفتح الملعب عرضياً كداني كارفخال، دون نسيان اللاعب الجوكر الذي يجيد اللعب في أكثر من مركز مثل ساؤول.

من الصعب أن يضم برشلونة لاعبين جدد في يناير، لكن تشافي سيطلب حتماً لاعب وسط إضافي في حال رحيل وراكيتيتش بالصيف، مع ظهير أيمن يجيد المهاجم الهجومية، دون نسيان خط الدفاع الذي يعاني كثيراً هذه الأيام، لكن تبقى كل هذه الأمور مجرد توقع لا أكثر ولا أقل، لأن التحليل شيء والتنفيذ شيء مختلف تماماً، لذلك يجب أن يترجم تشافي أفكاره المميزة إلى واقع ملموس مع لاعبيه، لذلك فإن الملعب هو الفيصل!


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق