اخبار برشلونة اليوم - ميسي بدأ يشعر بالتعب من قيادة برشلونة وحده

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – أصبح من الشائع البحث عن صور مهاجم بعد كل هزيمة مؤلمة، فقد كان مشوشاً في مباراة روما التاريخية ولا يفهم ماذا حصل، بينما ظهر يهز رأسه من جانب إلى آخر بعد هزيمة أنفيلد أمام وكأنه يعيش في كابوس حقيقي، وظهر بنفس الإحباط بعد الهزيمة المدوية من أتلتيكو مدريد رغم أن فريقه كان متقدماً بالنتيجة والأداء.

في الوقت الذي يلتزم ليونيل ميسي بدوره كقائد في المواعيد الكبرى، يدفع ثمن أخطاء زملائه الفردية، والتي تمنعه من زيادة عدد ألقابه مع النادي، أخطاء فادحة من صامويل أومتيتي في هزيمة ليفربول برباعية، والخطأ الجماعي المؤلم في ركلة الزاوية التي نفذها ألكسندر أرنولد، وسباق سولير وجوردي ألبا في نهائي كأس الملك، أخطاء دي يونج وبيكيه وأومتيتي وبوسكيتس يوم الخمس ضد أتلتيكو مدريد، افتقاد الفريق للشخصية، تجعل البرغوث دائماً في موقف صعب لا يحسد عليه.

ليونيل ميسي يشعر بالمسؤولية بشكل أكبر في برشلونة

منذ رحيل كارليس بويول، من ثم تشافي هيرنانديز، وبعده أندريس إنييستا، بدأ ليونيل ميسي يشعر بمسؤولية أكبر في النادي، وانتماء أعلى للقميص الذي يرتديه، كما واصبح يحاول أن يكون قدوة لجميع اللاعبين في الفريق، بما فيهم الذي لا يظهر أي جانب احترافي منذ وصوله لملعب الكامب نو.

ونشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً تؤكد فيه شعور ميسي بالتعب من عدم وجود مساندة حقيقية من زملائه، فرغم أنه حصد العديد من الجوائز الفردية العام الماضي، وحمل الفريق على اكتافه في معظم المباريات، إلا أن ما يبحث عنه هو نشوة الفوز بالألقاب الجماعية، لتكون نهاية مثالية لمسيرته.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن ليونيل ميسي شعر بإحباط شديد من الإقصاء من بطولة كأس السوبر الإسباني على يد أتلتيكو مدريد، وبات يدرك أن الخوف من الهزيمة بدأ يتغلغل في صفوف الفريق، ولم يعد بإمكانه تغيير عقلية المجموعة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق