اخبار برشلونة اليوم - تحليل | موسم يظهر في لقاء.. برشلونة فقد روحه في أنفيلد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

خسر نصف نهائي السوبر الإسباني وعاد إلى كتالونيا سريعًا ليحول إلى ديربي مدريدي بين أتلتيكو والريال.

نقول برشلونة خسر وليس أتلتيكو انتصر لأن النادي الكتالوني كان الأفضل والأخطر طوال 80 دقيقة كاملة ولكنّ في 10 دقائق فقط انهار كما انهار من قبل أمام في أنفيلد وسقط ضد فالنسيا في نهائي كأس الملك وحتى ضد ليفانتي في الدوري الإسباني.

هل لديك وقت لقراءة المزيد، برشلونة انهار كثيرًا هذا الموسم وتقدم كثيرًا في النتائج ثم خسر أو تعادل، ضد إسبانيول أو ريال سوسيداد أو أوساسونا والقائمة تطول، لتأتي هذه المباراة وتؤكد على شكل موسم البلوجرانا الحالي وشكل الفريق مع المدرب الذي لا يراه أحد ناجحًا سوى الإدارة واللاعبين!

باختصار برشلونة أصبح ناديًا عشوائيًا، لا يوجد خطة ولا نظام ولا حتى شكل في التدريبات أو جملة مفهومة وواضحة ولكن الأمر يتعلق فقط بالمهارات الفردية، تارة من ميسي أو من أو من أو من أي لاعب آخر.

بالشكل الحالي أي فريق قادر على الفوز على برشلونة طالما قرر الضغط ونقل الكرة سريعًا واستغلال وقت سقوط الفريق، لأنّه حينما يسقط يكون السقوط مدويًا والانهيار مخزيًا.

في الموسم الماضي، كان جمهور برشلونة مستاء من الأداء لأنّه لا يعبر عن هُوية الفريق ولكن الآن تجاوز النادي الكتالوني هذه المرحلة ولم يعد فريقًا كبيرًا مهابًا قادر على التحكم في دفة المباريات المختلفة، مع أصبح الفريق أكثر ضعفًا ولا يمتلك شخصية ناهيك عن الهُوية.

فيديو .. أتلتيكو يقلب الطاولة على برشلونة ويواجه في النهائي

استمرار فالفيردي يعني استمرار الوضع على ما هو عليه، يعني أنّ ريال مدريد قد يحقق الدوري الإسباني ونابولي قد ينجح في إقصاء البلوجرانا في “” ويعني أنّ حتى المنافسة على كأس الملك قد تكون معقدة.

استمرار إدارة بارتوميو تعني الأمر ذاته، استمرار دعم اللاعبين لمدربهم ورفضهم التعامل بعقلية فريق كبير لا تعني سوى نهاية الجيل الذهبي والعودة لمرحلة ما قبل 2003.

برشلونة خسر لقاء وبطولة ولكن هذا ليس كل شيء، برشلونة فقد روحه في أنفيلد وربما لا تعود له أبدًا أو على الأقل خلال الموسم الجاري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق