اخبار برشلونة اليوم - بين تير شتيغن وعناده.. برشلونة يخسر ثاني أفضل لاعب في العالم؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اذا قررنا التفكير بمنطق وانصاف كل اللاعبين في ، فلا يمكننا فصل فوز بجائزة “الكرة الذهبية” عن الدور الكبير الذي قام به حارس المرمى الألماني اندريه في الموسم الماضي، ولا يزال حتى الان، مع فريقه الكاتالوني.

وبعيداً عن تصنيف مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، وترتيب اللاعبين المنافسين على اللقب، فلا يمكننا سوى اعتبار أن تير شتيغن هو ثاني لاعب في العالم في الوقت الحالي، نظراً لمدى أهمية وتأثير الحارس الألماني على فريقه الاسباني، فهو من أهم العناصر الموجودة حالياً في الفريق بعد ليونيل ميسي من دون منازع.

صلابة وقوة وحضور، حائط منيع أمام هجوم الفرق المنافسة، تير شتيغن هو الحارس الذي يملك أكثر من يدين، يقدم الثقة الكاملة لفريقه ويؤكد في كل مرّة أن برشلونة بخير عند تواجده على ارض الملعب.

ممّا لا شك به أن برشلونة هذا الموسم يعاني كثيراً من خط دفاعه، الفريق تلقى 23 هدفاً في الدوري الاسباني حتى الان، ولكن لولا وجود تير شتيغن لكان الفريق في وضع مختلف تماماً.

الحارس الذي أنهى 5 مباريات بشباك نظيفة من أصل 18، أنقذ مرماه من 36 هدفاً محققاً من أصل 54 تسديدة على مرماه، وهي تقريباً نصف عدد الكرات التي أنقذها الحارس في الموسم الماضي في الدوري الاسباني (أنقذ مرماه 86 مرة من 116 تسديدة عليه).

في ، منع تير شتيغن الفريق المدريدي من التسجيل، كان حاضراً بقوة امام المرمى لصد أي كرة قد تدخل، فهو لم يقم بأمر جديد، حيث عودنا على حضوره المميز في كل مباراة يلعبها فريقه، وهو دائماً ما يخطف الأنظار حتى ولو أن الأرقام لا تنصفه هذا الموسم، بحيث انه لا ينافس حتى الساعة على جائزة “زامورا” لحراس المرمى في اسبانيا.

تطبيق يوروسبورت عربية يأخذك إلى مدرج فريقك المفضل

Andorid

IOS

وفي ظل كل هذه الأرقام، سيشارك برشلونة في كأس السوبر الإسباني، التي تقام في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، من دون حارسه بسبب إصابة في ركبته اليمنى، بعد أن غاب عن مباراة اسبانيول في الدوري الاسباني نهاية الأسبوع الماضي.

يأتي ذلك مع رفض الحارس الألماني وصايا الطاقم الطبي في برشلونة بضرورة الخضوع لجراحة بهدف التخلص من ألام ركبته اليمنى التي لازمته طوال الفترة الماضية، وذلك لعدم الابتعاد كثيراً عن الملاعب وفقدان فرصة المشاركة في بطولة أمم أوروبا المقبلة “يورو ”.

تير شتيغن هو عنصر ثقة أساسي في خط دفاع برشلونة الذي يعاني من فقدان اللاعب المميز والقائد فيه بعد تراجع أداء واصابات صامويل أومتيتي المتكررة وعدم ارتقاء اللاعبين الباقيين الى المستوى المطلوب

ما يعني أن غياب الحارس الألماني مؤثر بالطبع، ومن هنا على برشلونة التفكير ملياً بحالة الحارس، فاستبداله بالحارس البرازيلي الثاني في الفريق نيتو لفترة طويلة في الموسم ليس بالقرار الصائب، ما يعني ان الفريق الكاتالوني يواجه مشكلة حقيقية بغياب “ثاني لاعب في العالم”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق