اخبار برشلونة اليوم - كل ما تريد معرفته عن كأس السوبر الإسباني في جدة .. المواعيد وحال الفرق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – يسافر كل من وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا إلى مدينة جدة في المملكة العربية السعودية لخوض بطولة كأس السوبر الإسباني بنسختها الأولي في النظام الجديد، والتي ستنطلق يوم الأربعاء المقبل الموافق 8 من شهر يناير، وتستمر حتى 12 من نفس الشهر.

وقرر الاتحاد الإسباني تعديل بطولة كأس السوبر التي كانت تقام من مواجهة واحدة فقط بين بطل الدوري وبطل الكأس بنظام الذهاب والإياب، حيث تم زيادة عدد المشاركين في البطولة إلى 4 فرق بنظام خروج المغلوب، وإقامتها في دولة خارج إسبانيا بمنتصف الموسم، وفازت السعودية بحق الاستضافة في التجربة الأولى.

مواعيد مباريات كأس السوبر الإسباني

المباراة الافتتاحية للبطولة ستلعب بين ريال مدريد صاحب المركز الثالث في الدوري الإسباني الموسم الماضي، ضد فالنسيا المتوج بلقب كأس ملك إسبانيا، وستقام في مدينة الملك عبد الله الرياضية على ملعب “الجوهرة المشعة”، وهو الملعب الذي سيستضيف جميع المباريات الأخرى.

أما المباراة الثانية ستلعب بين بطل الدوري الإسباني مع الوصيف أتلتيكو مدريد يوم الخميس الموافق 9 من شهر يناير، وسيتم بث جميع المباريات على قناة السعودية الرياضية الأولى (KSA sport hd 1).

الفائز من كل مواجهة سيصعد إلى المباراة النهائية التي ستقام يوم الأحد المقبل، ويأمل الجميع أن يشاهد كلاسيكو آخر بين ريال مدريد وبرشلونة بعد مواجهتهما في ذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي.

ريال مدريد × فالنسيا: الأربعاء 8 يناير – ملعب الجوهرة المشعة – (KSA sport hd 1)

برشلونة × أتلتيكو مدريد: الخميس 9 يناير – ملعب الجوهرة المشعة – (KSA sport hd 1)

المباراة النهائية: الأحد 12 يناير – ملعب الجوهرة المشعة – (KSA sport hd 1)

GettyImages-1197495983

ريال مدريد الأكثر تنظيماً ولكن

بناءً على مستوى الفرق الأربعة في الشهرين الأخيرين، يمكننا القول أن ريال مدريد ربما يكون المرشح الأبرز لخطف اللقب رغم أن نتائجه لم تكن جيدة بالمطلق في الأسابيع الماضية، لكن الفريق يتطور أسبوع بعد الآخر، ويقدم أداء جيد في معظم المباريات، بالأخص على الصعيد التكيتيكي، وهو الذي يمنحه صلابة دفاعية لم نشهدها من الريال في حقبة زيزو.

ريال مدريد يعاني من غيابات عديدة أبرزها ، لكن يملك حلول كثيرة لتعويضه، وهناك بعض اللاعبين يمرون بأوقات طيبة مثل ، ، ، ، وأخيراً اللاعب المفاجأة فيدريكو الذي سيكون له دوراً مهماً في البطولة.

الأمر الوحيد الذي يجعلنا نشكك بقدرة ريال مدريد على التتويج باللقب هو ضعف القدرة التهديفية للاعبين، بغض النظر عما حدث في مباراة ختافي التي كانت استثناءً هذا الموسم، الفريق يعاني كثيراً في عملية ترجمة الفرص إلى أهداف، وما حدث في مباراتي أتلتيك بيلباو وبرشلونة دليل واضح على ذلك.

برشلونة الأعلى جودة والأكثر تخبطاً

لو أردنا تقييم الفرق الأربعة بناءً على جودة الأفراد، فبلا شك سنضع برشلونة كمرشح أول ليعود بلقب كأس السوبر، لكن الأمور لا تقاس على هذا النحو دائماً، فالفريق مليء بالمشاكل التكتيكية والنفسية، ونشعر أن هناك توتر في غرفة تبديل الملابس.

برشلونة رغم سوء مستواه مع ، إلا أنه ما زال مرعباً على ملعب الكامب نو، ومن الصعب جداً أن يخسر، لكن البطولة ستقام في مدينة جدة، ونعرف جميعاً كم يعاني الفريق عندما يلعب خارج ملعبه، حتى لو كان ملعباً محايداً.

خاض هذا الموسم 13 مباراة خارج ميدانه في مختلف البطولات، ولم يحقق سوى 6 انتصارات فقط رغم أن معظم المباريات كانت أمام خصوم متوسطين، بينما تلقى 3 هزائم وتعادل في 4 مواجهات.

أبرز مشاكل برشلونة نجدها في الخط الخلفي، والمشكلة ليست بمستوى المدافعين بقدر ما هي في المنظومة الدفاعية بشكل كامل، وبالنهج التكتيكي الذي يتبعه المدرب إرنستو فالفيردي، الأمر يبدأ من تكاسل المهاجمين في عملية الضغط وعدم المساندة الهجومية، باستثناء انتوان .

GettyImages-1197519274

أتلتيكو مدريد الممل .. قادر على فعلها

في ظل مستوى ريال مدريد وبرشلونة المتذبذب، لا توجد فوارق كبيرة بين الفرق الأربعة المشاركة في البطولة لو ظل الحال على ما هو عليه، ولا يمكننا تجاهل أن أتلتيكو مدريد قادر على الإطاحة بالبرسا والوصول إلى المباراة النهائية في حال قدم الأخير نفس الأداء الذي ظهر عليه أمام إسبانيول.

أتلتيكو مدريد تحسّن كثيراً في المباريات الأخيرة على صعيد النتائج، لكن بالنسبة للأداء، فما زالت الأمور على حالها، الفريق يقدم كرة قدم مملة في معظم مبارياته، ويعتمد فقط على الكرات العشوائية والثابتة وبعض المهارات من لاعبيه لكي يهز شباك المرمى، كما من الواضح أن المنظومة الدفاعية للمدرب دييجو سيميوني لم تعد تعمل كما في السابق، فشاهدنا الكثر من الهفوات هذا الموسم التي كلفت الفريق تلقي العديد من الأهداف، ولولا براعة يان أوبلاك، لكن وضع الروخي بلانكوس أسوأ كثيراً.

فالنسيا .. الحصان الأسود المحتمل

في الدوري الإسباني، ريال مدريد خسر أمام فالنسيا في الوقت الأصلي، وسجل كريم بنزيما هدف التعادل في الوقت بدل الضائع، كما تعادل الفريق مع أتلتيكو مدريد أيضاً، ولم يخسر سوى من برشلونة على ملعب الكامب نو، وقدم أداء مشرف في تلك المباراة.

فالنسيا سيخسر أهم لاعب في صفوفه ألا وهو رودريجو مورينو بسبب الإصابة، لكن ما زال لديه حظوظ وافرة بالوصول إلى المباراة النهائية، بل والتتويج باللقب، لكن ذلك يعتمد على أمرين، أن يظهر الفريق الوجه القوي ويلعب بثقة وندية كبيرة، وأن يكون منافسيه ليسوا في أحوالهم، فهو الطرف الوحيد بين الرباعي الذي يحتاج لبذل 100% من طاقاته لكي يحقق هذا الإنجاز.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق