اخبار برشلونة اليوم - يحدث في برشلونة.. ضاع تاج الملك وفقد بصره!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سبورت 360 – أقحم النجم التشيلي لاعب وسط الإسباني نفسه في مشكلة مع إدارة برشلونة وجمهور فريقه من لا شيء في الآونة الأخيرة.

المحارب التشيلي لم تعجبه وضعيته في النادي الكتالوني و حن للماضي وأراد تغيير القميص فما كان أمامه سوى سلوك طريق المشاكل مع النادي لكي يُسمح له بالرحيل في النهاية.

هذا السيناريو لم يؤكده اللاعب ولكنه ظاهر من الشكل العام للقصة و هو ما أبرزته الصحافة الإسبانية عقب رفع اللاعب قضية على النادي الكتالوني طالبه فيها بالحصول على بقية مستحقاته المالية.

النادي الإسباني تكفل بالرد وأوضح أن اللاعب حصل على كافة حقوقه المالية و أن ما يدعي فيدال عدم الحصول عليه كان سيحصل عليه بموجب بند مشروط بعدد المشاركات مع الفريق في عقده.

أرتورو فيدال

أرتورو فيدال

فيدال فعلها من قبل ، و خرج لوسائل التواصل الاجتماعي و عبر عن غضبه من جلوسه على مقاعد البدلاء ليحصل بعد ذلك على الفرص تلو الأخرى في المباريات.

هذه المرة أكثر حدة يا فيدال

و تغيرت وضعية فيدال في برشلونة ليصبح لاعباً هاماً في كتيبة المدرب و رغم ذلك لم ينجح في تأمين مكاناً أساسياً في تشكيلة .

مشكلة فيدال أنه بالفعل شعر بأهميته في برشلونة وأصبح ينال ثناء عشاق البارسا في كل مرة ينزل فيها إلى الميدان و أصبح لاعباً حاسماً للفريق الكتالوني في المباريات حتى لو لم يلعب بشكل أساسي ، لكنه تجاهل كل ذلك من أجل عيون كونتي.

الحنين للعمل مع كونتي والذهاب لإنتر ميلان الإيطالي في يناير الجاري أجبر فيدال أن يتواصل مع وكيل أعماله ويجعله يقاضي النادي الكتالوني ، لكن كيف يمكن لفيدال أن يواجه جمهور برشلونة بعد ذلك؟

ضاع الملك والتاج مفقود

أرتورو فيدال

أرتورو فيدال

فيدال الذي نال لقب الملك ، فقد تاجه ، و لم يعد ملكاً في نظر جمهور البارسا ، فمن يفعل هذا بقميص البارسا لا يمكن أن يقاتل حتى آخر نقطة عرق من أجل الفريق ، لم يعد يريد الفريق من الأساس ، القصة برمتها مفهومة لكن يبدو أن التشيلي فقد بصره ولم يعد حتى يرى ما يحدث أمامه في الكامب نو.

حتى البصر لم يعد موجوداً!

كان لزاماً على فيدال أن يتخذ مما حدث مع نيمار دا سيلفا درساً ، اللاعب البرازيلي الذي كان أيقونة في البارسا أصبح يبكي من أجل العودة من جديد للكامب نو بعدما جرب الحياة بعيداً عن الفريق الذي فتح أبواب أوروبا أمامه كلاعب شاب ، لمدة ثلاثة سنوات مع الفريق الباريسي ، و اتجه أيضاً للقضاء للحصول على حقوقه المالية من برشلونة ، هذا الأمر كان عقبة في طريق عودته ” حتى مع الحديث عن نية نيمار التنازل عن القضية ” قبل أن يغلقه باريس في الصيف الماضي.

فيدال يعرف ما وصل إليه الحال مع نيمار فعالم كرة القدم لا يوجد فيه أسرار ، كل الأسرار وما يحدث خلف الكواليس يتناقله اللاعبون بشكل متواصل ، التشيلي لن يكون في مكانة نيمار من الأساس عند جمهور البارسا لذلك فإن رحيله لن يقلق راحة الكتلان على الرغم من الفترة الصعبة التي يمر بها خط وسط الفريق في ظل إصابة أرتور ميلو و رحيل كارليس ألينيا هذا الشتاء ، لكن هو من أغلق الباب و لسان حال الجمهور يقول :من لا يريد طعامي ، عليه ألا يجلس على طاولتي!


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق