اخبار برشلونة اليوم - فيفا يكشف عن 11 رقما قياسيا قابلا للتحطيم تعرف عليها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، اليوم الخميس، عن 11 رقماً قياسياً قابل للتحطيم في عام ، حيث بات نجم منتخب الارجنتين ونادي الاسباني على بعد خطوات قليلة من تحطيم الرقم القياسي المسجل بإسم الاسطورة البرازيلية بيليه الذي تمكن في عام 1974 من تحقيق رقم قياسي كان يبدو مستحيلا على أي لاعب بشرى، وذلك بتسجيل 643 هدفا بقميص ناد واحد وهو نادي سانتوس البرازيلي .


ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تقريراً حول الارقام القياسية القابلة للتحطيم في عام 2020..

 


643 هدفاً لصالح نادٍ واحد هو الرقم القياسي العالمي الذي لا يزال يحتفظ به الجوهرة السوداء لصالح فريق سانتوس.. بينما يبلغ رصيد ليونيل ميسي الحالي 618 هدفاً بقميص برشلونة. بينما لا يزال على النجم الأرجنتيني هزّ الشباك ثماني مرات ليتجاوز الأسطورة البرازيلية (77 هدفاً) كأفضل هدّاف دولي على مستوى أمريكا الجنوبية.

 

184 هدفاً مباراة دولية هو الرقم القياسي العالمي في كرة قدم الرجال والمسجّل باسم أسطورة المستديرة الساحرة المصرية أحمد حسن، ولكن يبدو أن كلاً من العُماني أحمد مبارك (179) والكويتي بدر المطوّع (178) يزاحمانه بشراسة على هذا السجل.

 

 يُذكر أن لاعب خط الوسط (مبارك) ورأس الحربة (المطوّع) سيبلغان الخامسة والثلاثين من العمر في مطلع العام الجديد، وقد خاضا 16 و12 مباراة دولية على التوالي في العام المنصرم.

 

184 هدفاً دولياً هو السجل القياسي العالمي الذي تحتفظ به أسطورة كرة القدم الأمريكية آبي وومباخ ولكن لا يفصل الكندية كريستين سينكلير سوى هدف واحد لمعادلته.

 

كما إن كلاً من سينكلير وكارلي لويد (اللتين خاضتا 289 و288 مباراة دولية على التوالي) على وشك أن تصبحا ثالث لاعبة تنضم لنادي النجمات اللواتي خضن أكثر من 300 مباراة بعد أن سبقتهما إلى ذلك كلٌّ من كريستين ليلي (352) وكريستي رامبوني (311).

 

109 هدفاً دولياً هو الرقم القياسي في فئة كرة قدم الرجال الذي لا يزال يحتفظ أسطورة الكرة الإيرانية علي دائي، أما النجم كريستيانو رونالد فقد حصد حتى الآن 99 هدفاً بعد أن هزّ الشباك 14 مرة لصالح المنتخب البرتغالي من عشر مباريات في عام 2019. وقد يصبح ابن الرابعة والثلاثين أول لاعب على الإطلاق يظهر في 5 نسخ من كأس الأمم الأوروبية، وفي ثلاث من مبارياتها النهائية، ويجتاز ميشيل بلاتيني كأفضل هداف بتاريخ البطولة القارية.

 

100 نقطة في موسم واحد من الدوري الإنجليزي الممتاز هو إنجاز قياسي يحتفظ به مانشستر سيتي من نسخة 2017/2018 من البطولة، ولكن يبدو أن يهدد بكسره، فقد حصد النادي الأحمر 55 نقطة من أصل 57 متاحة في النصف الأول من الموسم الحالي، بحيث أنه بحاجة إلى 46 نقطة فقط في النصف الثاني من الموسم ليتجاوز الشياطين الحمر في هذا الإنجاز.

 

51 مباراة متتالية دون هزيمة في دوري السوبر اليوناني هو السجل المذهل (43 انتصاراً و8 تعادلات) الذي يستهلّ به نادي باوك العام الجديد، وفي حال تجنّب نادي مدينة سالونيك تجرّع مرارة الهزيمة في 13 مباراة مقبلة، فإنه سيكون صاحب ثالث أطول سجل خالي من الهزائم في دوري أوروبي محلي.

 

28 مباراة دون هزيمة في كأس العالم لكرة قدم الصالات FIFA هو الرقم القياسي الاستثنائي الذي سيحاول المنتخب البرازيلي إطالة أمده أكثر في ليتوانيا 2020 في حال تأهله للنهائيات العالمية. فمنذ الهزيمة الدرامية بنتيجة 4-3 على يد أسبانيا في نهائي جواتيمالا 2000، فاز لاعبو البرازيل بإجمالي 25 مباراة وتعادلوا في ثلاث (انتهت بالهزيمة في ركلات الترجيح) اثنتان منها أمام أسبانيا وواحدة أمام إيران في كولومبيا 2016.  

 

22 هدفاً جعلت دانيل باساريلا المدافع الأغزر تهديفياً في تاريخ كرة القدم الدولية، بينما أتت معظم أهداف فرناندو هييرو التسع والعشرين لصالح أسبانيا من موقعه كلاعب خط وسط. لكن يبدو أن الرقم المسجل باسم باساريلا لن يصمد طويلاً بالنظر إلى أن في جعبة سيرجيو راموس 21 هدفاً، ويُشهد لكابتن تسجيله 64 هدفاً في الدوري الأسباني، أي أقلّ بثلاثة فقط من الرقم القياسي لأهداف مدافع والذي يحتفظ به رونالد كومان.

 

17 هدفاً هو الرقم القياسي في كوبا أمريكا الذي يتقاسمه الأرجنتيني نوربيرتو مينديز والبرازيلي زيزينيو منذ خمسينيات القرن الماضي. ولكن باولو جويريرو تقدّم برصيد 14 هدفاً بعد أن هزّ الشباك ثلاث مرات في البرازيل 2019، وسيحاول تعزيز رصيده هذا عندما يواجه منتخبات قطر والبرازيل وكولومبيا والإكوادور وفنزويلا في منافسات المجموعة الثانية من النسخة المقبلة من البطولة القارية التي تدور رحاها بين يونيو ويوليو المقبلين.

 

5 ألقاب متتالية في أهم بطولة أوروبية على مستوى الأندية (بفئتي الرجال والسيدات) هو إنجاز قد يتحقق ويجعل ليون للسيدات ثاني نادي في التاريخ يحققه، وذلك بفضل كبير من رأس حربته النرويجية آدا هيجربرج. 

 

وسبق للثنائي ألفريدو دي ستيفانو فرينيتس بوشكاش أن قادا ريال مدريد لخمسة تتويجات متعاقبة في كأس أوروبا بين عامي 1956 و1960. على صعيد آخر، أصبح في جعبة لاعبة نادي أرسنال للسيدات فيفيان ميديما عشرة أهداف من أربع مباريات خاضتها في دوري بطلات أوروبا 2019/2020، لتزاحم بذلك السجلّ الذي تحتفظ به هيجربرج برصيد 15 هدافاً في موسم واحد.

 

4 مباريات نهائية متتالية في منافسات بطولة كرة القدم الأوليمبية للسيدات هو ما ستحاول بيا ساندهاج تحقيقه في طوكيو 2020، بعد أن قادت منتخب الولايات المتحدة الأمريكية لنيل الميدالية الذهبية في نسختي بكين 2008 ولندن 2012، والميدالية الفضية للمنتخب السويدي في ريو 2016.

 

 وفي سياق متصل قد تتجاوز لاعبة خط وسط نفس المنتخب البرازيلي فورميجا (التي ستبلغ الثانية والأربعين من العمر في مارس) مواطنتها مارجريت بيوريسان (المعروفة باسم “ميج”) كأكبر لاعبة في تاريخ البطولة. بينما ستبذل كريستيان الغالي والنفيس في سبيل تعزيز رصيدها غير المسبوق في البطولة والبالغ 14 هدفاً حتى الآن.  

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق