قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم تكررت في عدة مواطن وهذا شاهد على

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم تكررت في عدة مواطن وهذا شاهد على، قيل الكثير من الأحاديث، وقصت العديد من القصص حول معجزات نبي الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها معجزاته في تكثير الطعام، ودبّ البركة فيه، وكان حينما يبارك الرسول طعام الشخص لواحد، يكفي ليطعم جيشًا كاملًا، ومن خلال هذه السطور التي يضيفها موقع مقالاتي سيتم إيضاح العبارة السابقة شاهدة على ماذا.

قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم تكررت في عدة مواطن وهذا شاهد على 

تكررت معجزة تكثير الطعام عدة مرات مع سيدنا النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ومن أبرزها قول جابر رضي الله عنه، قال: توفي عبد الله بن عمرو بن حرام وعليه دين، فاستعنت بالنبي -صلى الله عليه وسلم- على غُرمائه أن يضعوا من دينه، فطلب الرسول يفعلوا، فقال النبي “اذهب فصنّف تمرك أصنافًا، العجوة على حدة، وعذق بن زيد على حدة، ثم أرسل إليّ”، ففعلتُ ثم أرسلت إلى رسول الله فجاء، فجلس أعلى أعلاه، أو في وسطه، ثم قال: “كل للقوم”، فكلتهم حتى أوفيت الذي لهم، وبقي تمري كأنّه لم ينقص منه شيء [1]، إذا فإن هذا شاهد على:

  • صدق نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كثرة بركته.
  • وفرة معجزاته.

وبهذا القدر، وصلنا إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا في سطوره قِصة تكثير الطَّعام بين يَدي النَّبي صَلى الله عليه وسَلم تكرَّرت في عدّة مواطن وهذا شَاهد على، كما ألقينا على مثال على قصص تكثير الطعام بين يدي سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

المراجع

  1. ^صحيح البخاري , البخاري، جابر بن عبد الله، 2127، صحيح

إخترنا لك

0 تعليق