تُوفيت السيدة سُكينة بنت الحسين رحمها الله تعالى سنة 116 هجرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

تُوفيت السيدة سُكينة بنت الحسين رحمها الله تعالى سنة 116 هجرية عبارة صحيحة أو خاطئة، فالسّيدة سُكينة -رحمها الله- كانت سيّدة من سيّدات عصرها، عُرفت بسعة علمها، كما كانت فتنة في جمالها وأخلاقها الحميدة وشجاعتها، كانت قويّة الشخصية وبهيّة الطلعة، خفيفة الرّوح، فأسمتها أمّها سُكينة، وعبر موقع مقالاتي نرفق حل هذا السؤال، وبعض الاستفسارات الأخرى عن السّيدة سُكينة.

متى ولدت السيدة سكينة

وُلدت السّيدة سُكينة بنت الحُسين بعام 49 للهجرة، ويوافق هذا التّاريخ العام الميلاديّ 671 للميلاد، تربّت السّيدة سُكينة في بيتٍ نبويّ، فأمّها الرّباب بنت امرئ القيس بن عدي، وأبوها الحُسين بن عليّ بن أبي طالب (سبطَ رسول الله)، لُقبت سُكينة من قبل والدتها، ومعنى اسم سُكينة الفتاة المرحة، كانت سُكينة فتنةً من الجمال والحياء والأخلاق الحميدة والعلم، وشهدت مصرع والدها في مذبحة كربلاء، وكانت ابنة أربعة عشر عاماً.

شاهد أيضًا: ما الذي أثّر في نشأة السيدة سُكينة بنت الحسين رحمها االله تعالى وتكوينها العلمي ؟

تُوفيت السيدة سُكينة بنت الحسين رحمها الله تعالى سنة 116 هجرية

توفيت السيدة سُكينة -رحمها الله- عن عمرٍ ناهز واحد وسبعين عاماً، وكان تاريخ وفاتها بالهجريّ مائة وست وعشرين، وكان ذلك الحدث في الخامس من شهر ربيع الأوّل، وصادفت وفاتها يوم الخميس، وأغلب الأقوال تدور حول وفاتها بالمدينة، وبالتّالي يكون الجّواب الصّحيح لهذا السؤال هو:

  • عبارة خاطئة، توفيت بعام 126 للهجرة.

شاهد أيضًا: من هي زوجة الحسين بن علي

ما سبب تميز السيده سكينه؟

تميزت السيّدة سُكينة بنت الحُسين بخصالها، فهي فتاة مرحة الرّوح، بهيّة الطّلعة، حَسنةُ المظهر، خفيفةُ الظّل، لها قدر عالٍ من الطُّمَأْنينَةٍ والوَقار، وكانت على قدرٍ عالٍ من العلم، وتمتّعت شخصيتها بالذّكاء، كما كانت تتسم بالهدوء والسّكينة، فهي اسمٌ على مسمّى، إلى جانب ذلك كانت قويّة صبورة على الشّدائد، حضرت مصرع والدها وزوجها، وكانت من النّسوة اللاتي قادّهن يزيد إلى الشّام.

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان تُوفيت السيّدة سُكينة بنتُ الحُسين رَحمها اللهُ تَعالى سَنة 116 هِجرية، فبعد أن أثبتنا خطأ هذه العبارة، تحدّثنا عن مولد السيّدة سُكينة، وسبب تميّزها.


0 تعليق