فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم … التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم … التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه، حيث أن اللغة العربية لا تأتي جماليتها في التصريح والإفصاح فقط، وإنما يبرز جمالها عند استخدام الأساليب والتعابير المختلفة لوصف الأشياء؛ لذلك، وعبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على إجابة سؤال؛ فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه .

ما هو تعريف التشبيه

هو اشتراك أمرين في معنى، بحيث يشتركان في صفة معينة؛ على أن تكون تلك الصفة في المشبه به أقوى من التي في المشبه، على سبيل المثال، محمد قوي كالأسد؛ وبالتالي تشبيه “محمد” بالأسد في القوة، مثال آخر على ذلك، هذا الرجل مثل الجمل؛ أي تشبيه الرجل بالجمل من حيث الصبر وقوة التحمل، وقد أورد علماء اللغة العربية عدة تعريفات للتشبيه مختلفة في اللفظ إلا أنها تحمل نفس المعنى.[1]

شاهد أيضًا: بحث عن الجملة الاسمية ونواسخها pdf و doc

فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم … التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه

فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه حيث أن جوابه هو:

  • قومه بالوحش المفترس.

شاهد أيضًا: هل الانسان حيوان وحكم تشبيه الانسان بالحيوان

أركان التشبيه

يتكون التشبيه من أربعة أركان، حيث يمكن ذكرهم كما يلي:

  • المشبه: هو الكلمة الذي يريد إلحاقها في المعنى، كما أن المشبه ركن أساسي من أركان التشبيه لا يمكن الاستغناء عنه أو حذفه، مثال هلى ذلك؛ أنت كالليث، حيث “أنت” هو المشبه.
  • المشبه به: هو الكلمة التي يلحق به المشبه، وهو كذلك ركن أساسي لا يتم التشبيه دون وجوده، “الليث” في المثال السابق هو المشبه به.
  • أداة التشبيه: إن وظيفة أداة التشبيه هي الربط بين المشبه والمشبه به، فهي اللفظ الذي يدل به على معنى الشبه، وقد تأتي الأداة لفظًا كاسم أو حرف أو فعل، وأحيانًا تأتي تقديرًا.
  • وجه الشبه: هو الصفة التي يشترك بها كل من المشبه والمشبه به والتي تكون اقوى في المشبه به من المشبه، مثال على ذلك، العلم كالنور في الهداية؛ وجه الشبه هنا هو “الهداية”.

في نهاية مقالنا هذا تعرفنا عبر سطوره على جواب سؤال، فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم … التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق فقد شبه.


إخترنا لك

0 تعليق