ما هو حديث الرسول عن السدر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

ما هو حديث الرسول عن السدر، فالنفع والضر إنما هو من الله تعالى، وقد علمنا النبي -عليه الصلاة والسلام- كل ما هو نافع وضار في حياتنا بما أوحى الله تعالى له، وإنما ما جاء به المصطفى وحياً منه، وما ورد في الأحاديث الشريفة هي من علم الله تعالى الذي خلق كل شيء في هذه الدنيا، ولذلك يتم السؤال عن شجر السِدر وذكره في السنة النبوية الشريفة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حقيقة ذكرها وأين ذكرت، وكل ما يتعلق بها.

هل السدر مذكور في السنة

السدر مذكور في السنة النبوية الشريفة في أكثر من حديث، كما ذكر في القرآن الكريم، فالسِدر من الأشجار التي ذكرت في قصة الإسراء والمعراج على أنها من الأشجار التي تدنو من عرش الرحمن، وذكرت أيضاً فوائد هذه الشجرة في الأحاديث الشريفة، إذ حدثنا النبي -عليه الصلاة والسلام- عن استخداماتها الطبية، حتى صارت تستخدم في الطب النبوي، وذكرها أيضاً المصطفى في أحاديث أخرى تفضي إلى استخدامها في غسيل الأموات، كما ذكر في السنة عن استخدامها في فك السحر باستخدامها مع الماء والقرآن الكريم، لذلك فإن السِدرة من الأشجار المباركة الثابتة بالسنة والقرآن الكريم.

شاهد أيضًا: ما هو حديث الرسول عن بني تميم

ما هو حديث الرسول عن السدر

كما ذكرنا سابقاً، أنه يوجد أكثر من حديث عن السدر للرسول الكريم -عليه الصلاة والسلام- بما يتعلق باستعمالاته وتحريم قطع هذا الشجر، وفيما يلي نورد بعضها:

  • عن أم عطية نسيبة بنت كعب -رضي الله عنها قالت: “دخلَ علينا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ حينَ توُفِّيَتِ ابنتُهُ، فقالَ: اغسِلنَها ثلاثًا، أو خمسًا، أو أَكْثرَ من ذلِكَ إن رأيتُنَّ ذلِكَ، بماءٍ وسدرٍ، واجعَلنَ في الآخرةِ كافورًا، أو شيئًا من كافورٍ، فإذا فرَغتنَّ فآذنَّني َّا فَرغنا آذنَّاهُ فأعطانا حِقوَهُ، فقالَ: أشعِرنَها إيَّاهُ، يَعني إزارَهُ”.[1]
  • عن معاوية بن حيدة القشيري -رضي الله عنه- قال، أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “قاطعُ السِّدرِ يُصوِّبُ اللهُ رأسَه في النَّارِ”.[2]
  • عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “كانَ رَجُلٌ واقِفٌ مع النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- بعَرَفَةَ، فَوَقَعَ عن رَاحِلَتِهِ – قالَ أَيُّوبُ: فَوَقَصَتْهُ، وقالَ عَمْرٌو: فأقْصَعَتْهُ – فَمَاتَ فَقالَ: اغْسِلُوهُ بمَاءٍ وسِدْرٍ، وكَفِّنُوهُ في ثَوْبَيْنِ، ولَا تُحَنِّطُوهُ، ولَا تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، فإنَّه يُبْعَثُ يَومَ القِيَامَةِ، قالَ أَيُّوبُ: يُلَبِّي، وقالَ عَمْرٌو: مُلَبِّيًا.[3]

شاهد أيضًا: ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات

حديث السدر للسحر

لم يتم التوصل إلى نص حديث صحيح بأن السدر يستخدم للسحر، وإنما نقل هذا بالأثر عن أهل العلم، الذين ذكروا كيفية استخدامه لهذا الغرض، وقد حدث بعض العلماء بهذه الطريقة ومن بينهم الإمام ابن باز، إذ قال فيها الآتي:[4]

  • تأخذ سبع ورقات خضراء من شجر السدر وتوضع بإناء وتطحن بحجر.
  • يضاف لها الماء بما يكفي قدر الغسل المراد.
  • يقرأ عليها الآيات القرآنية التي ذكرها الإمام، وهي سور المعوذات الثلاثة، الكرسي، الكافرون، آيات السحر في سورة الأعراف وفي سورة يونس وطه.
  • بعد الفروغ من القراءة يشرب المرقي منها ثلاث مرات، ويغتسل بما تبقى من ماء. 

شاهد أيضًا: شرح حديث من فرج كربة على مسلم

هل السدر مبارك

مما لا شك فيه أن السدر مبارك وذلك بنوعيه، فالنوع الأول هي سدرة المنتهى التي ذكرها النبي -عليه الصلاة والسلام- في رحلة الإسراء والمعراج، وقد بينها الله تعالى أيضاً في القرآن الكريم، والسدرة هي شجرة ضخمة للغاية فيما بعد السماء السابعة التي عرج لها المصطفى، وجذورها في السماء السادسة لعظمتها وضخامتها، وأما النوع الثاني فهو السدر الدنيوي، وهو عبارة عن شجر له العديد من الفوائد، ودليل بركته هو تحريم قطعه الذي ورد في الحديث النبوي الشريف الذي ذكرناه سابقاً، إضافة إلى استخداماته التي أمر بها النبي -عليه الصلاة والسلام- مثل استخدامه لغسيل الموتى، ولو أنه غير طاهر وغير مبارك لما أمر بذلك.

شاهد أيضًا: ماهو حديث الرسول عن الغضب وماذا يستفاد منه

ما هي فوائد السدر في الطب النبوي

بدايةَ، يجب العلم أن الطب النبوي هو ما ذكره النبي -عليه الصلاة والسلام- من فوائد لأشياء خلقها الله تعالى، وتفيد بتقوية الصحة وعلاج الإنسان جسدياً ونفسياً وروحياً، والتي جاء ذكرها في السنة النبوية الشريفة، وأما عن فوائد السدر التي ذكرت في السنة الشريفة فهي محدودة، وإنما تتمثل بفوائده لفك السحر والتداوي به لبعض الأعراض العرضية ولغسيل الموتى طونه شجر مبارك، وأما يذكره الناس حالياً، فهي فوائد مكتشفة طبياً لم تذكر في الأحاديث الشريفة من قبل، ومنها:

  • التداوي للصحة العامة ومشاكل المعدة والأمعاء مثل والإسهال.
  • ينتج منه أحد أجود أنواع المضاد للأكسدة.
  • يستفاد من ورقه في جبر الكسور.
  • منقوع مائه ينقي الدم.
  • يقلل مستويات الكوليسترول بالدم.
  • له صفة علاجية لأمراض الجلد.
  • يساهم في حل مشاكل والشعر.
  • وذكر بعض العلماء أن له فوائد أخرى مثل دباغة الجلود واستخراج الصبغات.

شاهد أيضًا: من هم المتنطعون في حديث الرسول هلك المتنطعون

فوائد نبات السدر للشعر

في الوقت الحالي، السِدر من النباتات الطبيعية التي يتم استخدامها كمركب طبيعي في مستحضرات العناية بالشعر، إضافة إلى استخدامها بشكل مباشر، وذلك لعدة فوائد عديدة منها:

  • تقوية جذور .
  • نمو شعر جديد وزيادة كثافة الشعر.
  • الحد من تساقط الشعر.
  • الحد من تلف الشعر.
  • زيادة بريق الشعر ولمعانه وحمايته من البهتان.
  • تأمين الحماية من العوامل الخارجية مثل الرطوبة والحرارة الناتجة عن الشمس وما نحو ذلك.

بهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما هو حديث الرسول عن السدر، والذي تعرفنا من خلاله على مواضع ذكر السّدر في الأحاديث الشريفة وهل هو مبارك، كما ذكرنا علاقته بفك السحر وفوائده بالطب النبوي وللشعر وغير ذلك.

المراجع

  1. ^صحيح أبي داود , أم عطية نسيبة بنت كعب، الألباني، 3142، صحيح
  2. ^صحيح الجامع , معاوية بن حيدة القشيري، الألباني، 4299، صحيح
  3. ^صحيح البخاري , عبدالله بن عباس، البخاري، 1268، صحيح
  4. ^islamweb.net , حل السحر باستعمال السدر , 26/08/2022

إخترنا لك

0 تعليق