من هم الثقلان الذين ورد ذكرهم في القران الكريم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

من هم الثقلان الذين ورد ذكرهم في القران الكريم، فالقرآن الكَريم هو بمثابة معجم اللغة العربية من حيث الكلمات التي يحويها ومعانيها، فكلام الله تعالى المتمثل بالقرآن الكَريم هو معجزة سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- إذ عجزت العرب أن تأتي بمثله لفصاحته وبلاغته، ووردت فيه العديد من الكلمات التي عرفها العرب من خلاله فقط، وما كلمة الثّقلَان إلا أحدها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف معنى هذه الكلمة في اللغة العربية وبالاصطلاح الفقهي ودلالاتها. 

ماذا تعني كلمة الثقلان

في اللغة العربية، الثّقلَان هو مثنى ثقل وجمعها أثقال، والثقل هو كل ما كان نفيساً ورصين، أو يشكل عبئاً أو يزن حمل زائد وما نحو ذلك، فيقال مثلاً حمل ثَقيل، أي أنه ذو عبء كبير، فالحمل الثقيل على الظهر يكون عبئاً بالوزن، والحمل الثّقيل في من يحمل قضية الدفاع عن الوطن مثلاً، هو عبء وواجب عليه تأديته، والحمل الثّقيل أيضاً مو ما يشق على الإنسان تأديته مثل الذنب وغيره، ولذلك يختلف معنى الكلمة بموضعها من الكلام، وأما في الاصطلاح الفقهي، فلها معاني متعددة، سنأتي على ذكرها في سياق المقال.

شاهد أيضًا: من هم اولي الالباب في القران الكريم

من هم الثقلان

الثقلان الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم هما الإنس والجن، وقد ذكر هذا اللفظ في سورة الرحمن بدءاً من الآية 31، وأكمل فيها رب العزة والجلالة ليذكر للإنس والجن ما عقابها إزاء ما كذبوا به، ولذلك بدأ الله تعالى الآية 31 بالوعد والوعيد، ثم ذكر لهم العقاب تحقيقاً لوعده ووعيده، وأما عن الآيات الدالة فعي قوله عز وجل في كتابه الحكيم: {سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ}[1].[2]

لماذا سمي الجن والإنس بالثقلان؟

سمي الجن والإنس بالثقلان لثقلهما على الأرض وعظيم شأنهما عليها، فالأرض مخلوق مما خلق الله تعالى، وإنما خلقه -عز وجل- وللإنس والجن ووضعهما عليها هو ثِقل عليها لما يفعلونه وهم الخطائين والعاصين إلا من اشتد إيمانه، وقد فسر العلماء على موقع إسلام ويب سبب هذه التسمية بقولهم:[2]

والثقلان الجن والإنس، سميا بذلك لعظم شأنهما بالإضافة إلى ما في الأرض من غيرهما بسبب التكليف -وقيل: سموا بذلك لأنهم ثقل على الأرض أحياء وأمواتا، وقال بعض أهل المعاني: كل شيء له قدر ووزن ينافس فيه فهو ثقل. ومنه قيل لبيض النعام ثقل، لأن واجده وصائده يفرح به إذا ظفر به. وقال جعفر الصادق: سميا ثقلين، لأنهما مثقلان بالذنوب.

ما معنى قوله تعالى سنفرغ لكم ايها الثقلان

لقد ذكر أهل العلم من المفسرين المعروفين بفقههم بالشرع الإسلامي وتفسير آيات القرآن، بمن فيهم ابن كثير والقرطبي وغيرهم، ومن ذلك نذكر تفسير القرطبي لهذه الآية القرآنية، إذا قال في قوله تعالى “سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِ” ما يلي:[2]

  • سَنَفْرُغُ لَكُمْ: قال القرطبي فيه “فرغت من الشغل أفرغ فروغا وفراغا، وتفرغت لكذا واستفرغت مجهودي في كذا أي بذلته. والله تعالى ليس له شغل يفرغ منه، إنما المعنى سنقصد لمجازاتكم أو محاسبتكم، وهذا وعيد وتهديد لهم كما”، وهنا المقصود الوعد والوعيد كما ذكر.
  • أَيُّهَ الثَّقَلَانِ: فهما الإنس والجن، وقد ذكرنا تفسير التسمية سابقاً.

شاهد أيضًا: من هم اصحاب الاعراف ولماذا سموا بهذا الاسم

من هم الثقلان عند الشيعة

هناك اختلاف بين علماء الشيعة حول تفسير هذا المصطلح، حيث أن منهم من قال أن الثقلان هم الإنس والجن، ومنهم من قال إنه الكتاب وعترة النبي -عليه الصلاة والسلام- التي ذكرت في الأحاديث النبوية الشريفة، والجدير بالذكر أن هذا المصطلح ذكر في الأحاديث الشريفة بلفظ مختلف، يذكر الثّقلان وإنما ذكر الثّقلين، ووفق ما ورد في الأحاديث الشريفة أن الثقلين المذكورين هما الكتاب أي القرآن الكريم، والعترة هي عترة النبي -عليه الصلاة والسلام- أي آل بيته، وهذه كانت وصيته في غدير خم، ولذلك انقسم علماء الشيعة في تفسير المصطلح إلى القولين الذين ذكرناهما.[3]

معنى الثقلين في الحديث

حديث الثقلين حديث نبوي شريف ورد في كتب الأحاديث، وله عدة طرق في إخراجه، وتدرجت صحته من الصحيح إلى الحسن إلى الضعيف، وقد قال النبي -عليه الصلاة والسلام- هذا الحديث في يوم غدير خم، وفيه وصية للناس أن يتقيدوا بالثقلين، وهنا كان الخلاف بين أهل السنة على صحة المعنى بالثقلين ومنه إلى صحة الحديث، فقيل أن الثقلين هما الكتاب والسنة الشريفة، وقيل أن الثقلين هما الكتاب والعترة، أي آل بيت النبي -عليه الصلاة والسلام، لذلك فيه اختلاف بين أهل السنة، كما أن فيه اختلاف بين السنة والشيعة، والله تعالى أعلم.[4]

بهذا القدر من المعلومات نصل الى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من هم الثقلان الذين ورد ذكرهم في القران الكريم، والذي تعرفنا من خلاله على معنى هذه الكلمة في القرآن الكريم كما فسرها العلماء من أهل السنة ومن الشيعة، كما تعرفنا على معنى الثقلين في الحديث الشريف والفرق بين الكلمتين من حيث القصد والمعنى.


إخترنا لك

0 تعليق