من اين يحرم اهل مكة بالعمرة والحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

من اين يحرم اهل مكة بالعمرة والحج، فالإحرام هو أحد أركان الحج الأساسية، والتي لا يتم الحج بدونها، والإحرام له مواقيته التي يجب على المسلم أن يحرم منها، وهي التي ذكرها النبي -عليه الصلاة والسلام- بتفاصيلها في كل جهة من الجهات التي يدخل بها المسلمون إلى مكّة المكرمة بقصد الحَج أو العُمرة، بما في ذلك ميقات أهل مَكة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على الميقات الذي يحرم منه أهل مَكة.

ما المقصود بالإحرام

يعرف الإحرام لغة أنه اسم مشتق من المصدر حرم، ويقصد بالإحرام بالعمرة، أو الحج هو نية الدخول بأحدهما، أما في تعريف الإحرام بالاصطلاح الشرعي تباينت آراء ووجهات نظر الفقهاء وفيما يلي نوردها: [1]

  • الحنفية: الإحرام هو دخول حرمات مخصوصة لا تجب إلا بالذكر، والنية، والتزام المحرم الابتعاد عن المحظورات.
  • المالكية: الإحرام صفة حكمية تمنع صاحبها من ارتكاب محظورات الإحرام كالجماع، ولبس المخيط للرجل.
  • الشافعية: الإحرام هو نية دخول الحج، أو العمرة، أو نية تصلح لأحدهما، أو كلاهما، وسمي بالإحرام لأنه ينهى عن فعل المحرمات.
  • الحنابلة: الإحرام هو نية الدخول في المناسك على اختلافها، وليس الحج، أو العمرة بالتحدي.

شاهد أيضًا: من اين يحرم اهل جدة

من أين يحرم أهل مكة بالحج

يحرم أهل مكة بالحج من البيت التي يسكنونها، أو من أي مكان آخر من مكة المكرمة، ويستحب أن يكون الإحرام من المسجد الحرام،ويدخل في حكم أهل مكة بالإحرام من كان منزله خارج مكة المكرمة، ولم ينو الحج أو العمر إلا عندما دخل أراضيها، يحرم للحج من أي مكان فيها، والإحرام شروط لا بد من توافرها في المسلم أهمها الإسلام، والنية، والتلبية، أي ذكر أي دعاء عند الإحرام.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اركان الحج بالترتيب وما شروطه وواجباته

من أين يحرم أهل مكة بالعمرة

يبدأ أهلُ مكة الكرمة بالعمرة من الحل، ويقصد بالحل أي مكان خارج الحرم المكي، وكذلك في أي جهة شاء المكي فيها، وبذلك يجوز للمعتمر الإحرام من الجعرانة، أو الحديبية، أو التنعيم، أو من أي مكان من الحل، واختلف أهل الفقه في أفضلية الأحرام للمعتمر، فذهبت الشافعية والمالكية بأفضلية الإحرام من الجعرانة، فهي بعيدة عن مكة، والنبي أحرم منها، ويلي التنعيم لأن النبي أذن لأم المؤمنين عائشة أن تحرم منها، ثم غيرت رأيها واعتمرت كما الرسول من الحديبية، روي في الحديث الشريف: “يا رَسولَ اللَّهِ، اعْتَمَرْتُمْ ولَمْ أعْتَمِرْ، فَقالَ: يا عَبْدَ الرَّحْمَنِ، اذْهَبْ بأُخْتِكَ، فأعْمِرْهَا مِنَ التَّنْعِيمِ، فأحْقَبَهَا علَى نَاقَةٍ فَاعْتَمَرَتْ”،[2] بينما فضل الحنفية والحنابلة التنعيم على الجعرانة.

من أين يحرم من هم غير أهل مكة

يحرم من هم من غير أهل مكة بالحج والعمرة من الميقات الذي سماه الرسول -صلى الله عليه وسلم- لكل منهم حسب وجهته، ولكن فيما لو تجاوز المسلم الميقات المحدد لإحرامه لا يجوز له الإحرام من مكة، فيجب عليه الرجوع إلى الميقات، أو يذبح شاة ويطعمها للفقراء، أما من لم ينو الحج، أو العمرة إلا بعد دخوله مكة، فيحرم بالحج مثل أهل مكة، أما بالنسبة للعمرة، فإنه يخرج إلى الحل للإحرام.

شاهد أيضًا: ما هو ميقات أهل للحج والعمرة

ما هي مواقيت الإحرام التي حددها الرسول صلى الله عليه وسلم لغير أهل مكة

إن مواقيت الإحرام التي حددها الرسول صلى الله عليه وسلم، وردت في الحديث الشريف الذي رواه عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما: “إنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- وقَّتَ لأهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، ولِأَهْلِ الشَّأْمِ الجُحْفَةَ، ولِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، ولِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لهنَّ، ولِمَن أتَى عليهنَّ مِن غيرِهِنَّ مِمَّنْ أرَادَ الحَجَّ والعُمْرَةَ، ومَن كانَ دُونَ ذلكَ، فَمِنْ حَيْثُ أنْشَأَ حتَّى أهْلُ مَكَّةَ مِن مَكَّةَ”، [3] ومن ذلك تكون مواقيت الإحرام لغير أهل مكة هي:

  • ميقات أهل ومن في جهتهم: هو ذات عرق، ومنقة تبعد عن مكة 94 كيلو متر من الشمال الشرقي.
  • ميقات أهل اليمن ومن في جهتهم: يلملم وهو جبل غرب مكة بمسافة 54 كيلو متر.
  • ميقات أهل نجد ومن في جهتهم: هو قرن المنازل، وهو جبل يطل على عرفات، ويبعد عنها 94 كيلو متر.
  • ميقات أهل المدينة ومن في جهتهم: ذو حليفة أو ما يسمى بآبار علي، يبعد عن مكة 450 كيلو متر.
  • ميقات أهل الشام ومصر ومن في جهتهم: الجحفة، ويبعد عن مكة 187 كيلو متر.

شاهد أيضًا: الميقات المكاني الذي يحرم منه أهل الشام وتبوك هو

ما حكم الإحرام بالحج والعمرة

تباينت آراء أهل الفقه وعلماء الدين في حكم الإحرام بالحج والعمرة وكانت في رأيين وهما:

  • الرأي الأول: الإحرام في الحج والعمرة هو ركن يبطل أي منهما بدونه، وهذه هو مذهب جمهور الفقهاء، من الشافعية، والحنابلة، والمالكية، مستدلين بذلك على قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ”.[4]
  • الرأي الثاني: الإحرام شرط، وهو شرط ابتداء، وله حكم الركن انتهاء، حيث إنه يتفق مع الشرط وجواز تقديمه على أشهر الحج، ويتفق مع الركن؛ لأن من فاته الحج لا يجوز أن يبقى على إحرامه وهذا مذهب الحنفية.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان من اين يحرم اهل مكة بالعمرة والحج، وسلطنا الضوء من خلاله على إحرام أهل مكة، وغير أهل مكة، وأوردنا حكم الإحرام، والمواقيت التي حددها الرسول صلى الله عليه وسلم لإحرام من هم من غير أهل مكة.

المراجع

  1. ^islamweb.net , مسائل في الإحرام , 13/08/2022
  2. ^صحيح البخاري , البخاري ، عائشة أم المؤمنين ،  1518 ، [صحيح] ،
  3. ^صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن عباس ،  1524 ، [صحيح]
  4. ^صحيح البخاري , البخاري ، عمر بن الخطاب ، 1 ، [صحيح]

إخترنا لك

0 تعليق