للفعل المضارع علامة لا تفارقه، منها أنه يبدأ بحرف الياء.

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

للفعل المضارع علامة لا تفارقه، منها أنه يبدأ بحرف الياء. حيث إنّ الفعل المضارع هو ثالث ثلاثة من الأفعال وهي الفعل الماضي والمضارع والأمر، وفي هذا المقال سيتوقف موقع مقالاتي مع أهم الأمور التي يجب معرفتها عن الفعل المضارع، وكيف يكون وما هي أهم الشواهد عليه من القرآن الكريم.

ما هو الفعل المضارع

إنّ الفعل المضارع هو الحدث الذي وقع في الزمن الحاضر والفعل يتطلب دائمًا وجود فاعل أي لا يُمكن لجملة أن تتم في معناها من دون أن يتبع الفعل فاعلًا، وعلامة الفعل المضارع تكون الضمة الظاهرة على آخره، ويُرفع بالضمة المقدرة في حال كان معتل الآخر.[1]

للفعل المضارع علامة لا تفارقه، منها أنه يبدأ بحرف الياء.

إنّ للفعل المضارع مجموعة من العلامات التي يمتاز بها عن غيره من الأفعال، ويستطيع طالب العلم أن يعرف الفعل المضارع من خلال تلك العلامة، ويُقال إنّ للفعل المضارع علامة لا تفارقه، منها أنه يبدأ بحرف الياء:[1]

  • عبارة صحيحة.

أمثلة على الفعل المضارع

من الأمثلة الهامة على الفعل المضارع، والتي وقعت في القرآن الكريم:

  • قال تعالى: {يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ ۖ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَّشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[2]
  • قال تعالى: {يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ ۖ وَمِن وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ}.[3]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال للفعلِ المضارعِ علامةٌ لا تفارقهُ، منها أنه يبدأ بحرف الياء. وذكرنا أهم المعلومات عن الفعل المضارع، وكيف يكون وما هي أهم الأمثلة على الآيات القرآنية التي يجب على المسلم أن يعرفها عن الفعل المضارع.


إخترنا لك

0 تعليق