فيديو.. حملة تهجير حوثية تستهدف سكان "الدقاونة" غرب اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أقدمت ميليشيا الحوثي على اقتحام وارتكاب عملية تهجير ونهب جديدة في قرية الدقاونة بمحافظة الحديدة الساحلية، غربي اليمن، واعتقلت عددًا من المواطنين الرافضين لإخلاء منازلهم ومزارعهم.

 

وأفادت مصادر محلية، أن عناصر حوثية اعتدت على النساء والأطفال أثناء محاولة اقتحام قرية الدقاونة الواقعة بالقرب من الطريق الرئيسي لخط الشام بمديرية باجل، شرق الحديدة، وإجبار الأهالي على ترك أراضيهم ومزارعهم.

 

 

وأوضحت أن الميليشيات الحوثية قامت باعتقال عدد من أبناء القرية، وهم: أحمد يحيى، إبراهيم الخضر، شادي أحمد، والعاقل محمد محسن، الرافضين إخلاء منازلهم ومزارعهم.

 

وبحسب المصادر، فإن الميليشيات قامت بإطلاق النار على النساء والأطفال متسببة في سقوط جرحى بين النساء في محاولة لنهب أراضي أبناء تهامة.

 

وتمارس الميليشيا الحوثية ضغوطات وتهديدات مستمرة على أهالي القرية لإجبارهم على ترك أراضيهم الزراعية، ضمن سياسة التهجير والنهب التي تتبعها الميليشيا في مناطق سيطرتها.

 

 

وأكدت المصادر أن أبناء قرية الدقاونة يواجهون منذ سنوات حملات الميليشيا التي تعمد إلى اختطاف الرجال وتجنيد الشباب بالقوة، و لم يتبق في القرية سوى النساء الذين يواصلون صمودهم أمام الحملات الحوثية والتصدي لها، فيما فر عدد من رجال المنطقة إلى مناطق آمنة للخلاص من انتهاكات الحوثيين.

 

يأتي ذلك بعد اغتصاب الميليشيا الحوثية مساحات كبيرة من أراضي المواطنين بقوة السلاح، باستخدام الجرافات والشيولات وقامت بحمايتها.

 

وناشد الأهالي كافة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية والحكومة الشرعية بالعمل على إنقاذ العشرات من المختطفين في سجون الميليشيا وإعادة الأطفال والنساء المهجرين إلى منازلهم ومزارعهم.

 

ووثق فيديو نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اقتحام الميليشيا لقرية الدقاونة واختطاف عدد من شباب القرية على خلفية رفض أبناء القرية إخلاء منازلهم ومزارعهم لصالح متنفذين مدعومين من قبل جماعة الحوثي.

 

كما نشروا فيديو يوثق لحظة الاعتداء على النساء والأطفال في القرية من قبل القوة الحوثية، في محاولة لتهجير المواطنين من منازلهم ومزارعهم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق