ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي يبحثان التصعيد بالمنطقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

تلقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني. وجرى خلال اللقاء بحث أعمال التصعيد العسكري الأخير في المنطقة وخطورة انعكاساته على الأمن والاستقرار.

 

كما أكد ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي على أهمية بذل ما يلزم من جهود لمنع تفاقم الأوضاع وتجنيب المنطقة مخاطر التصعيد.

 

وفي السياق، قالت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الأحد، إن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بحث مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن تطورات التصعيد في المنطقة وخطورة انعكاساته. وأضافت الوكالة الرسمية أن الجانبين ناقشا الجهود المبذولة تجاه احتواء تداعيات هذا التصعيد.

 

كما تلقى الأمير فيصل بن فرحان، اتصالاً هاتفياً من نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إذ بحثا خلال الاتصال الهاتفي تطورات الأوضاع في المنطقة، فضلاً عن التصعيد المتزايد على خلفية الأزمة في القطاع ذاته وتداعياته.

 

الاتصال الهاتفي يأتي ضمن سلسلة اتصالات ولقاءات سابقة جرى خلالها بحث التطورات الإقليمية والدولية بين وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وفي مقدمتها مستجدات الأوضاع بقطاع غزة، وتداعياتها الأمنية والإنسانية، مشددة على أن أصوات المطالبة بوقف دائم لإطلاق النار في غزة تتصاعد بشكل لافت.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق