عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية المجر في بودابست ويبحثان مسارات التعاون بين البلدين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، بيتر زيجارتو وزير خارجية المجر، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها سموه إلى بودابست.

 

ورحب بيتر زيجارتو بزيارة سموه، وبحثا مسارات التعاون بين دولة الإمارات والمجر وسبل تنميته في المجالات كافة بما يدعم مصالح البلدين المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما.

 

كما استعرضا الملفات ذات الاهتمام المشترك المتصلة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وناقشا الفرص المتاحة لدفع آفاق التعاون في عدة قطاعات ومنها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والخدمات اللوجستية وغيرها من المجالات الداعمة لخطط البلدين التنموية.

 

وتطرقا إلى اتفاقية التعاون الاقتصادي التي تم توقيعها بين البلدين شهر مارس الماضي، وأهمية البناء عليها لتحفيز التعاون الاقتصادي والتجاري وتعزيز الشراكات بين القطاع الخاص في البلدين.

 

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن العلاقات بين دولة الإمارات والمجر عميقة ومتطورة، وهناك حرص من البلدين الصديقين على ترسيخ نموذج تعاون مشترك مثمر ومستدام يدعم أهدافهما لتحقيق التنمية الشاملة لشعبيهما.

 

وأشار سموه إلى أن المجر الصديقة شريك مهم لدولة الإمارات معرباً عن تمنياته للمجر وشعبها التقدم والازدهار.

 

وفي السياق ذاته، بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وبيتر زيجارتو التطورات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط والأزمة الإنسانية في قطاع غزة، وتطرق إلى أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار بما يسهم في حماية أرواح كافة المدنيين.

 

كما أكد سموه أهمية تعزيز قنوات إيصال المساعدات الإنسانية على نحو آمن ومكثف ومستدام ودون عوائق، وتعزيز الاستجابة الإنسانية للشعب الفلسطيني.

 

وأقام بيتر زيجارتو وزير خارجية المجر مأدبة إفطار تكريماً لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق.

 

حضر اللقاء سعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية والتجارية، وسعود حمد الشامسي سفير الدولة لدى المجر.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق