محمد بن زايد: نقف مع الأردن بما يصون أمنه واستقراره

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

تلقى صاحب السمو الشيخ آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أمس، اتصالاً هاتفياً من أخيه صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، بحثا خلاله العلاقات الأخوية ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين، بما يخدم مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما نحو التنمية والازدهار.

 

واطمأن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من جلالة الملك عبدالله الثاني بشأن الأوضاع في الأردن، ودعا سموه، الله عز وجل أن يحفظ المملكة الأردنية وشعبها الشقيق ويديم عليهما نعم الأمن والأمان والاستقرار، مؤكداً وقوف دولة الإمارات مع المملكة بما يصون أمنها ويحفظ استقرارها.

 

تقدير

 

من جانبه، أعرب جلالة الملك عبدالله الثاني، عن تقديره لسموه على ما أبداه من مشاعر طيبة تجاه المملكة الأردنية وشعبها متمنياً لدولة الإمارات دوام التقدم.

 

تطورات

 

كما بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وجلالة الملك عبدالله الثاني، خلال الاتصال، عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتطورات الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، مؤكدين في هذا السياق أهمية تكثيف الجهود لوقف إطلاق النار في القطاع، وتعزيز المساعي المبذولة للاستجابة للأوضاع الإنسانية التي تزداد تفاقماً في غزة.

 

تحرك

 

وشدد الجانبان، على ضرورة التحرك الدولي الجاد لمنع توسيع الصراع في المنطقة وتجنيبها تبعات أزمات جديدة، إضافة إلى إيجاد أفق سياسي واضح للسلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، والذي يضمن الحفاظ على الاستقرار والأمن للجميع.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق