"المركزي" الإماراتي يقلص توقعاته لنمو الاقتصاد إلى 4.2% في 2024

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

قلص مصرف الإمارات المركزي، اليوم الاثنين، توقعاته لنمو الاقتصاد إلى 4.2% في 2024 مقابل 5.7% في تقديرات سابقة صادرة عنه في ديسمبر/كانون الأول، وذلك بفعل تباطؤ الانتعاش في إنتاج النفط في ضوء اتفاق "أوبك+" وتراجع النمو في القطاع غير النفطي.

 

وقال المصرف في تقريره الاقتصادي الربع سنوي لشهر مارس/آذار إن من المتوقع أن يتسارع معدل النمو إلى 5.2% في 2025. وتشير تقديرات المصرف المركزي إلى نمو عند 31% في 2023.

 

وذكر التقرير أن التوقعات لعامي 2024 و2025 لا تزال عرضة لعدم اليقين بدرجة كبيرة، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

 

وقال إن مخاطر التطورات المعاكسة تشمل اشتداد التوترات الجيوسياسية المتمثلة في الاضطرابات في البحر ألحمر والصراعات في غزة وبين روسيا وأوكرانيا والتباطؤ العالمي الناجم عن الحاجة إلى الإبقاء على ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول فضلا عن إمكانية تعميق خفض إنتاج النفط ضمن تكتل أوبك+.

 

غير أن المصرف أبقى على توقعاته فيما يتعلق بنمو الاقتصاد غير النفطي عند 4.7% خلال العامين الجاري والمقبل، وذلك مقابل تقديرات بنمو 5.9% في 2023.

 

وخفض المصرف أيضا توقعاته لنمو الاقتصاد النفطي إلى 2.9% في 2024 من 8.1% في تقديراته السابقة في ديسمبر/كانون الأول. وبحسب تقديرات المصرف، فسينكمش الناتج المحلي الإجمالي النفطي 3.9% في 2023.

 

وقال إن من المتوقع أن يتسارع التضخم إلى 2.5% في 2024 بسبب ارتفاع أسعار السلع الأساسية والانخفاض المتوقع في قيمة ، على أن يستقر عند هذا المستوى في العام المقبل.

 

وذكر المصرف أن معدل التضخم ارتفع إلى 1.9% على أساس سنوي في الإمارات في الربع الأخير من 2023 من 0.5% على أساس سنوي في الربع السابق عليه.

 

تسارع النشاط التجاري غير النفطي

جدير بالذكر أن النشاط التجاري غير النفطي في دولة الإمارات تسارع في فبراير/شباط بعد تباطؤ في الشهر السابق، مدعوماً بارتفاع الإنتاج وثقة الأعمال.

 

وأظهر مسح ارتفاع مؤشر ستاندرد اند بورز غلوبال لمديري المشتريات في الإمارات المعدل موسميا إلى 57.1 نقطة في فبراير/شاط من 56.6 في يناير/كانون الثاني.

 

وارتفع المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 64.6 نقطة من 62.0 نقطة في يناير/كانون الثاني، وهو أعلى رقم منذ يونيو/حزيران 2019، مدعوما بالأعمال الجديدة ونشاط العملاء القوي والأنشطة التسويقية، بحسب "رويترز".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشبكة العربية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشبكة العربية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق